صاحب الجلالة الملك محمد السادس يبعث برسالة تعزية الى فخامة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في وفاة شقيقة

37917 مشاهدة

بعث امير المومنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله برسالة تعزية الى فخامة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في وفاة شقيقه المرحوم الدكتور مصطفى بوتفليقة معبرا فيها نصره الله عن بالغ الأسى وعميق التأثر لما الم باسرة الرئيس الجزائري متقدما جلالته بأصدق مشاعر التعاطف مع فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في هذا المصاب الجلل.
و فيما يلي نص رسالة التعزية التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس اعزه الله و حفظه الى فخامة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة:” وبعد،فلقد علمت ببالغ الأسى وعميق التأثر،نبأ فجيعتكم بوفاة شقيقكم المرحوم الدكتور مصطفى بوتفليقة،الذي لبى داعي ربه،مشمولا بعفوه تعالى ومغفرته ورضوانه.

وبهذه المناسبة الأليمة،أتقدم الى فخامتكم،ومن خلالكم الى أسرتكم الجليلة،بأحر تعازينا وأخلص مواساتنا،وأصدق مشاعر تعاطفنا معكم في هذا المصاب الجلل،داعيا الله تعالى أن يلهمكم جميل الصبر وحسن العزاء،ومثلكم في قوة الايمان لا يزيده هذا الابتلاء في الأهل إلا تجلدا واحتسابا بحسن الجزاء عند الله.

كما أدعوه عز وجل أن يتغمد فقيدكم المبرور بواسع رحمته وغفرانه،ويسكنه فسيح جنانه،وأن يجزيه خير الجزاء على ما قدمه من جليل الأعمال،وأن يجعله من الذين يجدون ما عملوا من خير محضرا،ويلقيه نضرة وسرورا،صادقا فيه قوله عز من قائل: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية،فادخلي في عبادي وادخلي جنتي”. صدق الله العظيم.

وإذ أشاطركم مشاعر الحزن في هذا الرزء الفادح الذي لا راد لقضاء الله فيه،مجددا لكم مشاعر تعاطفي وتضامني،لأضرع إليه سبحانه أن يحفظكم وذويكم وشعبكم الجار الشقيق من كل مكروه،ويديم عليكم أردية الصحة والعافية وطول العمر،مشمولين برعايته الربانية وألطافه الخفية.

“وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا اليه راجعون،أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون”. صدق الله العظيم

صاحب الجلالة الملك محمد السادس يبعث برسالة تعزية الى فخامة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في وفاة شقيقة
صاحب الجلالة الملك محمد السادس يبعث برسالة تعزية الى فخامة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في وفاة شقيقة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz