شغيلة الجماعات المحلية التابعة للاتحاد الوطني للشغل خاضت إضرابا ناجحا خاصة بإقليم تاوريرت

15831 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة خاضت شغيلة الجماعات المحلية( البلديات والقرويات والمقاطعلت ) إضرابا وطنيا أيام 21 و22 شتنبر 2011 ، احتجاجا على ما آلت إليه أوضاع الشغيلة الجماعية وتراجعات من حيث المكتسبات وخاصة منها الحريات النقابية التي عرفت  في إقليم تاوريرت مضايقات كبيرة وخطيرة  من طرف عمالة تاوريرت حيث يتم اقتطاع من أجور الموظفين مباشرة بعد خوضهم أي إضراب ، هذا ونلفت النظر أن موظفي بلدية تاوريرت لم يتوصلموا لحد الآن بمبلغ 600 درهما الذي توصلت به أغلب الجماعات ، زيادة على عدم الشفافية في امتحانات الكفاءة المهنية  لاسيما تلك التي يتم إجرائها بالعمالة (السلم العاشر والسلم الحادية عشر).  

إمضاء

الكاتب الإقليمي

عبد العزيز بلبشير للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية  بتاوريرت

الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب    

الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية

                   المكتب الوطني

بـــــــــــــــــيـــان

تدارس المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية في اجتماعه المنعقد يوم الجمعة 09 شتنبر 2011 الوضع العام بقطاع الجماعات المحلية كما وقف عند نتائج ومآل الحوار القطاعي على مر الموسم الاجتماعي الفارط حيث سجل مجموعة من الملاحظات تم اتخاذ قرارات بشأنها تمثلت في :

  1. عدم تفعيل مقتضى الزيادة في الأجور التي أقرها اتفاق 26 أبريل وتراشق في المسؤولية بين الوزارة والمجالس الجماعية حول الموضوع.

  2. عدم تفعيل القرارات التي تم التوصل إليها في الحوار القطاعي مع وزارة الداخلية ومنها أساسا إخراج مؤسسة الأعمال الاجتماعية لحيز الوجود بإبرام الاتفاق المبدئي ثم المرور في مرحلة ثانية إلى الإطار القانوني المنظم لها.

  3. عدم تسوية ملف المؤقتين وإدماجهم في السلم الخامس وإيجاد تسوية لحاملي الشواهد الجامعية منهم وإدماجهم في السلاليم التي تتناسب مع هذه الشواهد.

  4. عدم وضع إجراءات عملية لطي ملف الموظفين حاملي دبلوم تقني وتقني متخصص.

  5. غياب تجاوب جدي مع طلبات الجامعة الوطنية بشأن الملفات الإدارية للموظفين الجماعيين الواردة على مصالح المديرية العامة للجماعات المحلية ” قسم الموارد البشرية “.

  6. استمرار التضييق على المسؤولين النقابيين للجامعة الوطنية واستهداف الحق في ممارسة العمل النقابي نموذج ” أعضاء المكتب المحلي بعمالة تاوريرت – أعضاء المكتب الإقليمي بالرباط – أعضاء الجماعة القروية الفيض بتارودانت “.

  7. مشكل الامتحانات المهنية وما يعتريها من غياب للشفافية …. حيث عدم تمكين المتبارين من الاطلاع على النتائج وتمكينهم من الطعن والإجابة على طلبات التوضيح المقدمة .

واعتبارا للتدخلات التي قامت بها الجامعة الوطنية من خلال توجيه مجموعة من الرسائل همت القضايا المذكورة ومنها :

v     رسالة بتاريخ 04 مارس 2011 حول تسوية وضعية الموظفين الجماعيين حاملي شهادة الإجازة وشهادة الماستر ودبلوم تقني متخصص.

v     رسالة بتاريخ 29 أبريل حول عدم تسوية مجموعة من الجماعات المحلية لوضعية الموظفين المرتبين في السلابيم من 1 إلى 4 .

v     رسالة بتاريخ 16 غشت 2011 ، حول مآل نتائج الحوار القطاعي بقطاع الجماعات المحلية .

v     رسالة بتاريخ 16 غشت 2011 حول تفعيل مقتضيات اتفاق 26 أبريل 2011 للحوار الاجتماعي الخاص بقطاع الجماعات المحلية.

ونظرا لغياب أي تجاوب فعلي أو ترجمة إجرائية من خلال حلول للقضايا الآنية المطروحة قررت الجامعة الوطنية ما يلي :

  1. استمرارها في النضال بكل الطرق والوسائل المشروعة حتى الاستجابة للمطالب العادلة للشغيلة الجماعية.

  2. مواصلة التنسيق مع النقابات العاملة في القطاع التي تجمعها مع الجامعة الوطنية علاقة التعاون في إطار المبادرات المشتركة.

  3. الدعوة إلى خوض إضراب وطني يومي الأربعاء والخميس 21 و 22 شتنبر 2011 بالجماعات الترابية ” الجهات – الأقاليم الجماعات الحضرية القروية “.

وحرر بالرباط في : 10 شتنبر 2011

عــــن الــمــكــتــب الــــوطــنــي

إمضاء : الكاتب العام

عبد الصمد مريمي

شغيلة الجماعات المحلية التابعة للاتحاد الوطني للشغب خاضت إضرابا ناجحا خاصة بإقليم تاوريرت
شغيلة الجماعات المحلية التابعة للاتحاد الوطني للشغب خاضت إضرابا ناجحا خاصة بإقليم تاوريرت

إضرابات الاتحاد الوطني للشغل الجماعات المحلية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz