شتوكة ايت بها: بحث قضايا تنموية خلال اجتماع المجلس الاقليمي لشتوكة آيت باها

47159 مشاهدة
أكادير 3 – 11 – 2009 – عقد المجلس الإقليمي لشتوكة أيت باها دورته العادية لشهر أكتوبر الماضي، والتي خصصت لتدارس مجموعة من القضايا التنموية المتعلقة بدعم البنيات الأساسية بالإقليم، وخلق مجموعة من المؤسسات الاجتماعية، بالإضافة إلى معالجة بعض المشاكل المرتبطة بقطاعي التعليم والصحة.

وفي كلمته بالمناسبة، أكد عامل الإقليم السيد محمد أمغوز على حجم المنجزات التي تحققت بمختلف جماعات الإقليم في السنوات الأخيرة، خصوصا في مجال التزود بالماء الصالح للشرب، والربط بالكهرباء وتعزيز الشبكة الطرقية بعدد من المناطق.

كما استعرض المجهودات التي همت تطوير وتأهيل عدد من الأنشطة الاقتصادية، خصوصا بالقطاع السياحي من خلال خلق فضاء للاستقبال بغلاف مالي يقدر ب`82 مليون درهم، فضلا عن تأهيل قطاع الصيد البحري عبر إحداث مجموعة من نقط الرسو بمناطق تفنيت والدويرة وسيدي الطوال.

وأشار إلى مشاريع أخرى همت قطاع الصناعة التقليدية من خلال خلق تعاونيات منظمة وتقديم الدعم لها، خصوصا ضمن برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وإنجاز مركب الصناعة التقليدية بمدينة آيت باها، الذي رصد له غلاف مالي بقيمة 4 ملايين درهم، والذي سيساهم بشكل كبير في تحسين الجانب التسويقي لمنتوجات القطاع.

وقد كان اجتماع المجلس الإقليمي لشتوكة آيت باها مناسبة لتدارس مشكل الأعطاب التي تلحق الشبكة الكهربائية والانقطاعات المتكررة للتيار، حيث عزا رئيس وكالة التوزيع سبب ذلك إلى تقادم الشبكة بمختلف جماعات الإقليم علاوة على الضغط الذي تعرفه نتيجة تزايد الطلب على هذه المادة الحيوية.

ولمواجهة هذه الإكراهات أنجز المكتب الوطني للكهرباء برنامجا استثماريا رصد له غلاف مالي بقيمة 55 مليون درهم لتحسين العرض المقدم للزبناء.

كما قدم النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية عرضا، خلال هذا الاجتماع، استعرض من خلاله خصوصيات الدخول المدرسي الحالي الذي مر في أجواء عادية، مشيرا إلى الجهود المبذولة لدعم التمدرس بالوسط القروي والتغلب على ظاهرة الهدر المدرسي والاهتمام بالجانب الاجتماعي للتلاميذ، بالإضافة إلى إعادة الاعتبار للمؤسسات التعليمية وتزويدها بالتجهيزات الضرورية من ماء وكهرباء ومرافق صحية، مؤكدا في الوقت ذاته، أن بعض المؤسسات ما تزال تفتقد إلى هذه التجهيزات.

واستعرض المندوب الإقليمي للصحة، من جهته، المراحل التي قطعها مشروع مركز تصفية الدم بالإقليم، والذي وصل إلى مراحله النهائية، وهو مشروع رصد له غلاف مالي بقيمة 2 مليون درهم. وساهم في إنجازه المجلس الإقليمي وبلدية بيوكرى ومجلس الجهة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك للمساهمة في التخفيف من معاناة المصابين بداء القصور الكلوي بالإقليم.

وكان الاجتماع أيضا محطة للتطرق إلى قضايا أخرى من بينها مشكل النقل بنوعيه المدرسي والعمومي حيث تم التأكيد على ضرورة تحسين هذه الخدمة من طرف الشركات المشغلة لهذا الامتياز، بالإضافة إلى التدابير المتخذة لتحسين خدمات الاتصالات بعدد من المناطق، خصوصا الجبلية منها، والتي تعاني من غياب لخدمات الهاتف الثابت والنقال.

وصادق المجلس الإقليمي لشتوكة آيت باها، في ختام أشغاله، على مشروع الميزانية برسم السنة المالية 2010.

بحث قضايا تنموية خلال اجتماع المجلس الاقليمي لشتوكة آيت باها
بحث قضايا تنموية خلال اجتماع المجلس الاقليمي لشتوكة آيت باها
MAP

اترك تعليق

1 تعليق على "شتوكة ايت بها: بحث قضايا تنموية خلال اجتماع المجلس الاقليمي لشتوكة آيت باها"

نبّهني عن
avatar
azgaou
ضيف
لا يخفي علي احد المجهودات التي تبدلها السلطات المحلية سواء بجهة سوس ماسة درعة او العمالات وكل الادارات التابعة لها للنهوظ بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضيةبهده الجهة.وفي هدا الاطار وتبعا للمقال المنشور اعلاه لابد للاشارة الي المعانات التي يعاني منها نزلاء دار الطالب بمركز جماعة اداوكنضيف حيت يشكوا نزلاء هدا المركز من سوء الخدمات سواء المتعلقة بالتغدية او النظافة الي جانب غياب وساءل التدفئة اثناء فصل الشتاء كدلك وساءل النقل التابعة لهدا المركز التي ستساعد التلاميد الالتحاق بهدا المركز .فتوفير الاقامة والاكل وحده لا يكفي بل يجب تحسين هده الخدمات اكثر لضمان استقرار التلاميد .حيت الملاحظ انه كل ما اقترب… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz