شبيبة العدالة والتنمية بوجدة تختتم جامعتها التربوية

16508 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 10 غشت 2012، قال عبد الرحيم الزيات مسؤول منطقة وجدة بحركة التوحيد والإصلاح، إن إمارة المؤمنين من المرتكزات الأساسية للدولة المغربية وهي مبدأ أصيل في فكر الحركة وأدبياتها، مشددا علي أن سبيل الحركة في الإصلاح هو الوسطية والاعتدال والتدرج ورفض الغلو في الدين.

الزيات الذي كان يحاضر في إطار الجامعة التربوية لشبيبة العدالة والتنية بوجدة يوم الجمعة 3 غشت 2012 بمقر حركة التوحيد والإصلاح، أشار إلى أن من إبداعات الحركة إنشاء سياسة التخصصات لتنزيل مفهوم التنظيم الرسالي وتجاوز مخلفات التنظيم الشمولي. بعض هذه التخصصات تشتغل من خلال هيئات شريكة مستقلة مثل حزب العدالة والتنمية.

وفي ذات السياق أكد مسؤول التكوين في مكتب منطقة وجدة رضوان بن بوجمعة أن أول حاجة في القيادة امتلاك الرؤية الواضحة، معتبرا أن القيادية في الحركة نابعة من انطلاقا من قيادية الرسول الأعظم صلي الله عليه وسلم والصحابة الكرام وباقي رموز تاريخ الأمة الإسلامي، مركزا علي أن القرآن أعطي أولوية هامة لبناء القادة والكفاءات.

واختتمت فعاليات الجامعة التربوية لشبيبة العدالة والتنمية يوم الأحد 5 غشت 2012 عصرا. ومن بين الضيوف الذين ساهموا في تأطير هذا النشاط السادة محمد عبيوي، محمد عيساوي، عبد الرزاق بنيوب ومحمد السباعي. كما كان المشاركون على موعد مع البرلماني محمد العثماني الذي تحدث عن تجربته وأجاب عن بعض تساؤلات الشباب.

شبيبة العدالة والتنمية بوجدة تختتم جامعتها التربوية
شبيبة العدالة والتنمية بوجدة تختتم جامعتها التربوية
شبيبة العدالة والتنمية بوجدة تختتم جامعتها التربوية
شبيبة العدالة والتنمية بوجدة تختتم جامعتها التربوية
شبيبة العدالة والتنمية بوجدة تختتم جامعتها التربوية
شبيبة العدالة والتنمية بوجدة تختتم جامعتها التربوية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz