شباط ينتقد وزراء “الاستقلال” ويدعو بنكيران إلى ثورات كُبرى

22099 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 18 شتنبر 2012، فجر حميد شباط القيادي في حزب الاستقلال وأحد المرشحين الأقوياء لمنصب الأمين العام للحزب، قنبلة من العيار الثقيل عندما تحدث عن استعمال الهواتف للضغط على نزار بركة وزير الاقتصاد والمالية ودفعه للتراجع عن التصريحات التي سبق أن كشف عنها حول أرقام ميزانية صلاح الدين مزوار، منتقدا في ذات السياق أداء وزراء حزب الميزان ومطالبا إياهم باحترام القرارات السيادية لحزب الاستقلال.

شباط الذي كان يتحدث في تجمع خطابي نهاية الأسبوع المنصرم، وحضره حوالي 634 عضوا من المجلس الوطني وفقا للمنظمين، قال إن وحدة الجسم الإستقلالي هو الوسيلة الوحيدة أمام مناضلي الحزب ليعيش الحزب آمنا مستقرا، منبها إلى أن ما ينقص الحزب هو القائد الذي يحسن السياقة والتدبير.

وعن مشاركة حزب الميزان في حكومة عبد الإله بنكيران. قال شباط إن القرار سيادي اتخذه الحزب داخل المجلس الوطني مؤكدا أن برنامجه ينبني على إنجاح التجربة الحكومية.

هذا ودعا شباط رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران إلى تحقيق ثلاث ثورات وصفها بالكبرى، وعلى رأسها الثورة في المجال التعليمي، وثانية اقتصادية وثالثة فلاحية، مطالبا إياه بممارسة صلاحياته الواسعة التي منحه إياها الدستور الجديد والكف عن ترديده خلال كل مناسبة سياسية لغة التماسيح والعفاريت دون تسميتهم.

شباط ختم حديثه بطمأنة قواعد الحزب أنه سيبقى ابن حزب الميزان مهما كانت النتيجة، مؤكدا أنه سيحترم صناديق الاقتراع وتوجهات المناضلين الاستقلاليين.

شباط ينتقد وزراء “الاستقلال” ويدعو بنكيران إلى ثورات كُبرى
شباط ينتقد وزراء “الاستقلال” ويدعو بنكيران إلى ثورات كُبرى

 محمد بن الطيب

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz