سيول عاصفية تتسبب في حالتي وفاة قرب خنيفرة

وجدة البوابة3 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
سيول عاصفية تتسبب في حالتي وفاة قرب خنيفرة
رابط مختصر

تسببت عاصفة رعدية مصحوبة برياح قوية، مساء الإثنين، في وفاة يافعة تبلغ من العمر 15 سنة بمنطقة تقليت نواحي مريرت بإقليم خنيفرة.

مصدر من مريرت الأطلسية قال إن تعثر اليافعة بفعل قوة الرياح تسبب لها في جرح عميق، استدعى نقلها على وجه السرعة إلى مستشفى مريرت، بيد أن الأخير تنعدم فيه لوازم العلاج والتجهيزات الضرورية، لتُنقل من جديد إلى مستشفى خنيفرة عن طريق سيارة إسعاف، غير أن الطريق الرابطة بين مريرت وخنيفرة كانت مقطوعة بفعل السيول والفيضانات الناتجة عن العواصف الرعدية التي شهدتها جل المناطق الأطلسية مساء الإثنين.

وتابع المصدر نفسه، في اتصال هاتفي بهسبريس، بأنه بمجرد ولوج اليافعة المستشفى الإقليمي بخنيفرة، وهي في حالة حرجة، فارقت الحياة دون النجاح في إنقاذ حياتها، مخلفة حزنا في نفوس أهلها.

وفي موضوع ذي صلة، جرفت سيول رعدية، مساء اليوم ذاته، مسنة في السبعينات من عمرها بجوار منزلها في منطقة الݣعيدة بالنفوذ الترابي لجماعة سيدي احسين بإقليم خنيفرة، وأودت بحياتها.

ووفق مصدر من المكان فقد انتشلت عناصر الوقاية المدنية جثة الغريقة، ثم نقلتها إلى مستودع الأموات، مع فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.

المصدرهسبريس من خنيفرة

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن