سيميوني بعد الفور على يوفينتوس: فيليكس مُلهِم رغم صغر سنه

الرياضة
وجدة البوابة11 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
سيميوني بعد الفور على يوفينتوس: فيليكس مُلهِم رغم صغر سنه
رابط مختصر
هسبورت

أكد الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني، عقب انتصار فريقه على يوفنتوس الإيطالي (2-1) أمس السبت ضمن بطولة كأس الأبطال الدولية الودية، أن البرتغالي الشاب جواو فيليكس يقدم أداء “جيدا جدا”، يجعل الناس لا ينظرون لسنه الصغير (19 عاما).

وقدم الوافد الجديد هذا الصيف أداء مبهرا أمام بطل إيطاليا وسجل هدفي انتصار فريقه، ليكمل بذلك مسلسل التألق أثناء مدة الإعداد للموسم الجديد منذ قدومه من صفوف بنفيكا البرتغالي.

وأشار سيميوني في تصريحات أثناء المؤتمر الصحفي عقب اللقاء الذي احتضنه ملعب (فريندز أرينا) “لقد قدم مباراة كبيرة. هو لاعب ذو إمكانيات كبيرة ويتأقلم بسرعة كبيرة. لديه رؤية داخل الملعب بغض النظر عن المركز الذي يلعب فيه. هو ما زال في مرحلة التأقلم، والأهم هو أنه لديه رغبة كبيرة في التعلم. ولهذا، فالطريق سيكون أقصر بكثير بالنسبة له”.

وأضاف “جواو فيليكس سيلعب وفقا لما يستحقه. هو يعمل بشكل جيد جدا جعل الجماهير لا تنظر لسنه الصغير. الملعب دائما هو ما يترجم عمل المدربين في التدريبات”.

كما قيَم المدرب الأرجنتيني مدة إعداد الفريق المدريدي للموسم الجديد، حيث أكد أن لاعبيه الجديد يتأقلمون بشكل أفضل تدريجيا، بينما أبرز دخول بعض العناصر في نسق المنافسة مثل الكولومبي سانتيغو أرياس والأوروغوائي خوسيه ماريا خيمينيز، والغاني توماس بارتي، اللذين انضموا بشكل متأخر بسبب مشاركاتهم مع منتخباتهم الوطنية في بطولتي كوبا أمريكا وأمم أفريقيا.

وحول بداية مشوار الفريق في الليغا يوم الأحد المقبل بمواجهة خيتافي على ملعب (واندا ميتروبوليتانو)، أكد أنها ستكون مباراة “صعبة جدا”، لأن المنافس يعمل بطريقة “رائعة” مع مدربه خوسيه بوردالاس.

وانتقل الـ’تشولو’ للحديث عن سبب استبدال المهاجم دييغو كوستا في الدقيقة الأخيرة، بعد نزوله كبديل في الدقيقة 56 ، حيث أكد أنه جاء بسبب الإصابة في العضلة الضامة.

وأبراز سيميوني أن كوستا شعر بآلام في العضلة الضامة في الرمق الأخير من المباراة، ولهذا فضل عدم المجازفة به وأخرجه من الملعب.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن