سيدي معافا وجدة: المقبرة المهملة التي تحولت إلى مرعى للحيوانات

127595 مشاهدة

وجدة: المراسل/ وجدة البوابة: من اكرام الموتى الحفاظ على مقابرهم وصيانتها من عبث العابثين. والعكس هو ما نلاحظه في اقصى الضاحية الجنوبية لحاضرة وجدة .بين الجبل و الوادي توجد مقبرة سيدي معافا،تتجول بين قبورها قطعان من الغنم و احيانا الحمير بحثا عن الكلإ . والغريب ان بعضا من هاته الاغنام في ملكية حارسة المقبرة ؛ الارملة التي تعيل بنتين من ذوات الحاجات الخاصة . والتي اتخذت من المقبرة إصطبلا يأوي قطيعا من الغنم المتسخة والتي تشوه مظهر المقبرة وتتنقل فوق الجثث لتتغذى على النباتات المغروسة على القبور…

واذا كان التجوال سهلا لهذه الحيوانات فان ذلك يرجع الى انعدام ابواب واسوار واقية. هل من التفاتة من اجل مسحة جمالية ورد الاعتبار لحرمة المقابر وصيانتها؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.