سيجارة مريضة تتسبّب في حريق بمستشفى خنيفرة

وجدة البوابة15 يوليو 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
سيجارة مريضة تتسبّب في حريق بمستشفى خنيفرة
رابط مختصر

ذكرت المديرية الجهوية للصحة ببني ملال أن مريضة تعاني من اضطرابات نفسية أضرمت النار بواسطة سيجارة في فراش سريرها، بإحدى الغرف المخصصة لإيواء النساء بمصلحة الأمراض العقلية بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة.

وكشفت المديرية الجهوية للصحة أن الحادث أدى إلى اندلاع النيران في باقي الأسرة وبجدران الغرفة والممر القريب منها، ما عجل بتدخل الأطقم الطبية والتمريضية ورجال الأمن الخاص العاملين بالمصلحة وبباقي أقسام المستشفى قصد إفراغ المصلحة وإجلاء المرضى النزلاء بجناحي الرجال والنساء لإنقاذهم من ألسنة النيران والأدخنة المتصاعدة، وإيوائهم مؤقتا بمستشفى النهار المتواجد داخل المستشفى الإقليمي.

وأضافت المديرية، من أثناء بلاغ توصلت به هسبريس، أنه تم الاعتماد على مطفأة الحريق من طرف العاملين بالمصلحة لإخماد النيران قبل المناداة على عناصر الإطفاء؛ كما تم تخصيص قاعتين متعددتي الاختصاصات داخل مصلحة الأمراض العقلية بالمستشفى وتجهيزهما بالأسرة لإيواء النزيلات إلى حين إصلاح الخسائر وترميم الغرف والأجنحة المتضررة بفعل النيران.

وأشار البلاغ إلى أن الحادث لم يتسبب في تسجيل أي حالة فرار في صفوف النزلاء والنزيلات، كما أنه لم يخلف خسائر بشرية، لكنه أسفر عن بعض الخسائر المادية التي همت بالخصوص الأسرّة والجدران، مذكرا بأن المريضة المعنية بالأمر أعيد إيواؤها بمصلحة الأمراض العقلية بعد أن تم توقيفها من طرف عناصر الأمن الوطني بعدما تمكنت من الفرار.

وكشف البلاغ أن مصلحة الأمراض العقلية- جناح النساء- بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة كانت قد استقبلت بتاريخ 5 يوليوز 2019 المريضة، التي لم تتجاوز عقدها الثالث، بعد أن تم توجيهها بورقة إرسال من المستشفى الجهوي ببني ملال، حيث اتضح، بعدما تمّ عرضها على الطبيب الاختصاصي في الأمراض العقلية بذات المصلحة لتشخيص حالتها، أنها تعاني من اضطرابات مرض نفسي، ليتم إثر ذلك إخضاعها للعلاج عن طريق الأدوية ووضعها بإحدى الغرف المخصصة لإيواء النساء بمصلحة الأمراض العقلية.

المصدرخالد فتحي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.