سواريز يصف نفسه ب”الدجاجة” أمام ميسي ونيمار

168663 مشاهدة

يملك الدولي الأورجوياني لويس سواريز، القدرة على إثارة إعجاب من حوله بالمزاح الذي يقوم به اللاعب خلال حياته الشخصية.

ففي برنامج مع خورخي فالدانو، المدير الرياضي السابق لنادي ريال مدريد، على قنوات BEIN الرياضية، ونقلته صحيفة “سبورت” الإسبانية الموالية لنادي برشلونة، وصف لويس سواريز نفسه في غرف ملابس برشلونة بـ”الدجاجة” أمام ميسي ونيمار، اللذان أطلق عليهما وصف الـ”ديْكان” حين قال عن الـMSN :”نحن عبارة عن إثنين من الدِيِكَة ودجاجة”.

وقال سواريز هذا التعبير على سبيل المزاح، في إشارة واضحة منه إلى أن قيادة غرف الملابس يتولاها ليونيل ميسي ونيمار بينما هو يقبل بدوره الثانوي خارج الملعب والأساسي داخله.

وأضاف هداف برشلونة والدوري الإسباني: “نملك صداقة قوية جدا نحن الثلاثة، ولولا هذه الصداقة لما حققنا النجاح الذي نحققه مع الفريق هذا الموسم”.

وتحدث حول فوزه بالحذاء الذهبي والبيتشتشي، قائلاً: “عندما يبدأ ميسي ونيمار اللعب بالكرة أحاول الابتعاد خوفاً من أن أتعثر”.

وتابع: “لقد أعطيت مثالاً جيدًا في مشاركتي بمباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد، كان هناك لاعبين يحاولون إسقاطي داخل الملعب بأي طريقة”، وبحسب الصحيفة الإسبانية فهو يقصد هنا سيرجيو راموس وبيبي.

وأعرب عن فخره باللعب لبرشلونة: “في يوم ما، سوف أقول لأحفادي أنني لعبت بجانب أفضل لاعب في العالم لونيل ميسي”.

كما نفى أن يكون قد تلقّى عرضاً من ريال مدريد في وقت سابق، وقال: “عندما تلقيت عرضا من برشلونة لم أفكر مطلقًا ووافقت عليه، لقد كان حلمي أن ألعب لبرشلونة”.

وكشف عن شكوكه في النجاح مع برشلونة: “قلت لنفسي هناك ليو أين سألعب؟ ولكّني بدأت أتكيف تدريجيا مع الفريق، مهمتي كانت واضحة ولقد نجحت فيها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.