سلطات بني ملال تمنع الماء الشروب عن سكان عين الغازي

33835 مشاهدة

على غرار العديد من قرى أنحاء الوطن استفاد سكان دوار عين الغازي ببني ملال من إطار شراكة بين الدولة المغربية والحكومة اليابانية لتزويد العالم القروي بالماء الشروب المعروف اختصارا بـ(PAGER)، والذي جاء تلبية للوضع الاقتصادي المزري للسكان وللهشاشة الاجتماعية التي يعانونها. فالمشروع الذي يعود إلى أوائل 2006 ابتدأ على يد “جمعية تاغبالوت للماء والتنمية والبيئة” التي أشرفت ودبرت ووفرت المكان لبناء الخزان المائي وحفر البئر، إضافة إلى شق طريق سالكة إلى قمة الجبل من أجل إيصال مواد وأجهزة بناء الخزان الذي شُيد على يد وزارة التجهيز التي أنجزت من المشروع (80/ْ) بتمويل من دولة اليابان، و20/ْ المتبقية موزعة بين 15/ْ كمستحقات على الجماعة القروية (فم العنصر وقتها) و5/ْ هي حصة الجمعية.

لكن مع نهاية 2007 وإكمال وزارة التجهيز لأشغالها (80/ْ) توقف المشروع برمته بفعل تعنت مجلس جماعة فم العنصر عن تأدية مستحقاته (15/ْ) لحسابات انتخابوية، وبدل تدخل السلطات الوصية عليه للضغط من أجل الوفاء بالمستحقات وتسريع إنجاز ما تبقى من المشروع سايرت المجلس القروي، وأكثر من ذلك لجأت لاختلاق العراقيل الإدارية وابتزاز السكان وتهديدهم بمختلف الوسائل التعسفية لفك ارتباطهم بجمعيتهم تاغبالوت وتثبيط تشبثهم بحقهم في انجاز المشروع طبق الأصل والمعايير والأهداف المعروفة عن (PAGER). لقد كان مسعى السلطات في كل هذا هو إفراغ مجهودات وتضحيات وإنجازات السكان وجمعيتهم من أي محتوى، ولأجل الاستحواذ والسطو على المشروع لتفويته إلى الوكالة المستقلة للماء الصالح للشرب (RADEET)، بما يعني تحويله إلى مشروع تجاري محض وضرب وإجهاض البعد الاجتماعي والإنساني عنه. وهو ما تأكد بالملموس مع إلحاق دوار عين الغازي بالمجال الحضري لمدينة بني ملال دون أن ينال من هذه الصفة إلا الاسم.

لكن أمام صمود الجمعية ووعي السكان الملتفين حولها وتصاعد احتجاجاتهم وشكاياتهم أدى ذلك إلى عقد جلسة حوار بين الجمعية والسلطات المحلية يوم 14-05-2010 بمقر الباشوية ببني ملال، نتج عنه الاتفاق على أن تقوم الجمعية بانجاز ما تبقى من المشروع (20/ْ) تحت نفقتها الخاصة، وهو ما وفت به الجمعية بمد القنوات والربط المنزلي وتركيب العدادات وفق المعايير الصحية والتقنية المعمول بها في إطار (PAGER)، حيث كلفها مبلغا ماليا يناهز 500000 ;00 خمس مائة ألف درهم. لكن بعد إكمال إنجاز ما تبقى من المشروع نكثت السلطات بالتزامها واتفاقها مع الجمعية في إعطاء انطلاقة لتزويد السكان بالماء الشروب، مستهدفة إقصاء الجمعية عن التسيير والتدبير الذاتي للمشروع الذي هو من تخصصها وفق مجال اشتغالها وقانونها الأساسي. ولتحقيق هذه الغاية لجأت للشطط السلطوي وانهالت على أعضاء الجمعية بالتهديد وتحريض بعضهم ضد بعض لكن دون أن تفلح في هز تماسكهم ووحدتهم.

إن هذه الأساليب البالية هي من صميم التعفن المخزني الذي يفضح حقيقة خطابه الزائف عن “المجتمع المدني” و”اللامركزية” و”مبادرة التنمية البشرية”…، حيث يتم تغليب الهاجس الأمني والمقاربة القمعية حتى عندما يتعلق الأمر بالماء الشروب الذي هو الحياة.

سلطات بني ملال تمنع الماء الشروب عن سكان عين الغازي
سلطات بني ملال تمنع الماء الشروب عن سكان عين الغازي

ابراهيم أحنصال

29/09/2010

اترك تعليق

2 تعليقات على "سلطات بني ملال تمنع الماء الشروب عن سكان عين الغازي"

نبّهني عن
avatar
مصطفى عزا
ضيف

وهل هكدا يتصرفنا مع الناس عندما دهبوا الى الوزارة المكلفة بمدينة رباط

مصطفى عزا
ضيف

انا شخص عمري 21سنة متزوج من مدينة بني ملال دوار عين الغازي أطلب من السلطات المحلية أن تبتعد الجمعية لتقوم بمهامها وأريد أن أسألكم ..هل هناك اجتماع في منتصف الليل

‫wpDiscuz