عجابا من الكاتب هل هوخريج القرويين أم خريج الكنيسة ؟ يدعو إلى الاستفادة من مناهج وطرق المبشرين المسيحيين ويضرب لنا بما يعتقد أنه المثل الأعلى في الدعوة بالراهبة التي شاركت فيبرنامج تلفيزيوني اطالي للرقص وكيف أن البابا الرجل التقي النقي بارط فعلها
كاتبنا نسي دروس التربية الإسلامية لأنه كان يرتزق منها ، واليوم يريد أن يرتزق من الكنيسة ، وغدا ربما طلب الرزق من البعة وما هذا ببعيد عن من يقول :

“” لاضرر هنا من الاستفادة من مناهج المبشرين المسيحيين،الذين لايجدون لرسالتهم معنى، خارج الشرائح الاجتماعية الأكثر حاجة؛وصولا الى الأدغال ومحاجز الجذام.
لقد رأينا كيف شاركت راهبة شابة في برنامج تلفزيوني اطالي للرقص.لقد انبهر الجميع لأدائها ،وكان البابا من المباركين المهنئين.

Oujda Portail: سلاحف المجالس العلمية وأرانب داعش / رمضان مصباح الإدريسي “”