سكوت العلماء يغري السفهاء بنشر السفه بين الناس

136862 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: يمكن القول بأن ما يحصل  اليوم في  البلاد العربية التي عرفت ربيعا سياسيا هو استفحال ظاهرة السفه حيث طمع العديد من السفهاء في قيادة هذه  البلاد العربية وعبادها أمام سكوت  العلماء . ومعلوم  أن أصل السفه هو الخفة والاضطراب لقول  العرب : ” سفهت الريح الأغصان ” أي أمالتها ، وجعلتها تضطرب. وعندما تضطرب العقول تخف وتطيش ، فيعتريها الجهل المصحوب برداءة الخلق ، ولهذا يعرف  السفيه بأنه عديم الحلم وجاهل ورديء الخلق ،  وبسبب ذلك يقال : ” سافه الرجل غيره  إذا شاتمه . ولا يقتصر  السفه  على  صغير غر  بل قد  يلازم  الكبير  ولا  شفاء  له منه  لهذا  يقال : ” سفاه الشيخ لا حلم بعده ” . وقد يتكلف  السفه ، لهذا يقال تسفه الرجل . ويسمى التجاهل  تسافها . ومعلوم أيضا  أن العلم يلازمه  الحلم بالضرورة  ، والعلم إدراك  للحقائق  ومعرفة  ويقين  بها ، ولهذا  يعرف العالم  بالعارف  والمتيقن ، وهو بذلك  حليم  أي راجح  العقل  لا تعتريه  خفة ولا اضطراب ولا طيش  ولا جهل ولا سفه ، وهو مع ذلك  على خلق  كريم ذو صبر وأناة وسكون  مع  القدرة  والقوة . ولقد انتدب الله عز وجل  العلماء  للقيام  بدور  الرسل  والأنبياء لأنهم  أخشى  الناس  له  لمعرفتهم به  وفيهم  قال : (( إنما  يخشى الله من عباده  العلماء )) ،و قال أيضا : ((  يرفع  الله  الذين آمنوا  والذين  أوتوا العلم  درجات )) كما قال  سبحانه : ((  لا يستوي الذين  يعلمون  والذين  لا يعلمون ))  أي  لا  يستوي  الحلماء  أي العقلاء والسفهاء أي من خفت  أحلامهم أو عقولهم .  والعلماء ورثة  الأنبياء  ورثوا  عنهم العلم الموصل  إلى الحق  والعدل . وسنة  الله عز وجل في خلقه  أن يبعث  على رأس كل مائة عام  من العلماء من يجدد  أمرهم  ، وأمرهم هو شرع خالقها . وهذا التجديد  إنما هو إخراج الناس من شرائع  الأهواء إلى شرع  الله  عز وجل . وكلما غاب  العلماء  أو  سكتوا إلا وتهافت  السفهاء  على  تسويق  شرائع  الأهواء  بين الناس . وما حدث  في ربيع  الأمة  العربية  هو  سكوت العلماء الذي  أطمع  السفهاء  في قيادة  هذه الأمة  بجهل  وطيش  ورداءة خلق .  وسكوت  العلماء وهم العارفون  بحقائق الأمور  يعني  غياب  هذه الحقائق . ولقد كان من المفروض  أن يقود العلماء  الأمة  في ربيعها  وخلاله ولكنهم مع  شديد الأسف  سكتوا  ، فوجد السفهاء  الساحة  خالية والفرصة سانحة  فغيبوا  الحقائق تغييبا  . ويطل علينا يوميا من خلال  وسائل الإعلام  المختلفة  العديد من السفهاء الذين  يخوضون  فيما  يجهلون جهلا متعمدا أو مركبا ، ويقدمون الباطل المبهرج  تقديم  حق ، وبذلك تأمرهم أحلامهم  الخفيفة  والمضطربة . ويعجب  المشاهد العربي  لفضائيات  عربية ، وهي تستضيف من ينعت  بالخبير  والمتخصص  أي  العارف  والمتيقن  والمتمكن …ليقدم  على سبيل  المثال لا الحصر باطل الانقلاب العسكري  في مصر على أنه  حق  وصواب  ، ويتسفه  في ذلك  أي يتكلف  السفه ، بل  قد  يجمع في منصة  واحدة مع  من  يذكره بالحقيقة  فيتسافه  عليه  أي  يتجاهل  عليه . ولا يخجل  السفهاء  من أنفسهم  وهم  يستخفون  بأحلام  المشاهدين  حين  يصفون  هذا الانقلاب  بغير صفته التي تعرفه بها  العقول  الراجحة . وعلى غرار السفهاء  الذين  يقدمون  باطل الانقلاب في مصرعلى أنه حق  ، ويستميتون في الدفاع عن  سفههم ، يوجد  سفهاء آخرون  يقدمون  أنواعا أخرى من الباطل ، وهم  يعتقدون  أنهم  على صواب ، ولا يترددون طرفة  عين في  اتهام  أحلامهم  الطائشة  والخفيفة . وهكذا  صار السفهاء  الجهال  يخوضون  في كل  الأمور  من دين  وسياسة  وفكر ولغة …. وهم  لا يميزون  كوعا من بوع  في كل ذلك . وتتهافت بعض وسائل  الإعلام العربية التي يجد ر بها أن تنعت  بالسوقية على السفهاء  تستضيفهم بكثرة  من أجل نشر زبالة سفههم  ، وتسعى إلى إحاطتهم  بهالة  كاريزمية زائفة . وأمام سكوت  العلماء يستخف السفهاء   كثيرا من الناس  فينساقون وراء سفههم لخلو الساحة من  فكر راشد  يرشدهم إلى  الحقائق . ومن الأساليب  التي يعتمدها  السفهاء من أجل صرف  الناس عن  العلماء  التشكيك  في مصداقيتهم  واتهامهم بشتى  التهم  لتنفير الناس منهم ،علما بأن  من خصائص  السفهاء  رداءة الخلق ، ومن رداءة الخلق  شتم  العلماء  والطعن  فيهم مخافة  أن  يحتك بهم  الناس  فيتعرفون  على الحقائق التي  يريد السفه طمسها . ومعلوم  أن  السفهاء  يصدرون  في كل أفعالهم عن أطماع  مبيتة  ومكشوفة يموهون  عنها تمويها ، ويدعون  الموضوعية  والنزاهة والبحث  العلمي ، والحوار  والنقاش …. وكل  العبارات البراقة من هذا القبيل من أجل  إخفاء  أطماعهم السخيفة  . ومن علامات  السفه إعادة السفهاء  طرق قضايا أشبعها  العلماء  الكبار  بحثا  وصارت من  قبيل  المسلمات ، وادعاء  البحث فيها من  جديد ، وقد ألفه فيها  العلماء المؤلفات الضخمة  والعديدة التي  لا قبل  للسفهاء بها كما هو الشأن بالنسبة  للغة  العربية  التي  يريد  اليوم  بعض السفهاء  إثارة قضيتها  من أجل  التمكين  للأمية والجهل  عن طريق  الدعوة  إلى  عامياتها  التي  هي  نتيجة  اللحن فيها  ليس غير. وإذا كان  الأميون   يحاربون  الأمية  من خلال  برامج  محوها  وذلك  بالإقبال  على تعلم  اللغة  العربية ، فإن السفهاء  من دعاة  العامية  يدعون  المتعلمين  إلى الأمية  من جديد . ولا يستحيي هؤلاء السفهاء من وصف  العربية  بالقصور  وقد  درسها العلماء القدماء الكبار  وهم كثر دراسات  لن يتعلق  بغبارها  غيرهم . ومن أساليب  السفهاء  تشكيك الناس في  علم هؤلاء  العلماء مقابل  تقديم أنفسهم  بدائل عنهم . ولا يخجل  من لا يميز كوعا من بوع  في العربية  أن  يطلق  لسانه ببذاءة القول  في أمثال  سيبويه  وابن جني  وابن فارس  وعبد القاهر  الجرجاني… ومن هم على شاكلة هؤلاء  من أساطين  الفكر اللغوي . ولا يقف  السفه عند هذا الحد بل  يتجاسر على  كلام الله عز وجل  ، وينفي علاقته  الجدلية  باللغة  العربية  ، ويستشهد  على  انعدام الصلة بين  القرآن  والعربية  بإسلام  الأمم الأعجمية التي لا تعتبر  مسلمة  إلا  بقراءة  القرآن  الكريم  وفهمه  باللغة التي  أنزل بها ونقل معانيه  إلى  ألسنتهم ، وهي  لا تنقل  بدقة  مهما  توخيت  الدقة ، وذلك  بشهادة  أهل العلم من أصحاب  الأقدام  الراسخة فيه . أما أهل  السفه  فيريدون  فهم  القرآن  الكريم  بالعاميات على غرار  فهم الأعاجم له بألسنتهم . ومعلوم  أن  خلفية  هؤلاء السفهاء  خبيثة  ومبيتة  قوامها  صرف  الناس  عن  القرآن  الكريم وعن  الإسلام من أجل   إبعاده عن الواقع  المعيش  ليخلو الجو لشرائع  الأهواء  ، فتكون  بديلا  عن شرع  الله  عز وجل  الذي  لا يتحقق  العدل  إلا  به . وأخيرا  نقول لا بد أن  يخرج العلماء عن صمتهم في هذا الظرف بالذات من أجل  إخراس  السفهاء ، وإزهاق  باطلهم بالحق الذي كتب له  الله عز وجل  أن يعلو  ولا يعلى عليه .

اترك تعليق

1 تعليق على "سكوت العلماء يغري السفهاء بنشر السفه بين الناس"

نبّهني عن
avatar
الحفوفي الميلود
ضيف

أتريد ان يتبنى المجتمع برمته معتقداتك الرجعية المتخلفة التي تجعل الفرد يتقوقع على نفسه
لماذا هذه الدكتاتورية في الراي و المعتقد؟، تعريف السفه ينسحب على ما تقول
علماؤك لن يقتعوا كل ذي فكر متحرر. اصح يا شرقي؛ العصر عصر العولمة و الانترنيت ، ليس عهد العيس و الكتابة على البردي و سعف النخل
كل من يقرأ خزعبلاتك يلمس فيك النرجسية “بحال لي انت لي كتبرنشي الشمس في الصباح”
ارجو من القيمين على هذه الصفحة ان يحتفظوا بالتعقيب كله او يحذفوه كله ،انما البتر لا

‫wpDiscuz