سكان مدينة وجدة يعبرون عن سخطهم الكبير جراء انقطاع الماء صبيحة يوم عيد الأضحى

ع. بلبشير13 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
سكان مدينة وجدة يعبرون عن سخطهم الكبير جراء انقطاع الماء صبيحة يوم عيد الأضحى
رابط مختصر

وجدة البوابة: وجدة في 13 شتنبر 2016، عبر العديد من سكان مختلف أحياء مدينة وجدة عن استيائهم وسخطهم جراء انقطاع المياه منذ الساعات الأولى لصباح أول أيام عيد الأضحى المبارك.
وقد ندد العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي بما أسموه ” إفساد الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة فرحة الوجديين بعيد الأضحى المبارك حيث علق أحدهم بالقول “لم نجد قطرة مياه لكي نتوضأ للذهاب لأداء صلاة عيد الأضحى”، متسائلا: “من يرضى بهذه الحالة التي وصلت إليها مدينة وجدة ؟، وبالاتصال بمسؤولي الوكالة لا يجيبنا أحد”.
معلق آخر إعتبر أن الوجديون ” شعب صبار ” فلو وقع في مدينة أخرى ما وقع يوم العيد بوجدة لقامت الدنيا ولم تقعد، مضيفا أن مواطنون لم يتمكنوا من نحر أضاحيهم إلا بعد زوال اليوم بفعل إنقطاع الماء، ولم يجدوا لا منتخبا ولا مسؤولا للوقوف بجانبهم في هذه المحنة، مشيرا إلى أن المنتخبون لا يقومون بواجبهم على الوجه المطلوب ولا يعرفون المواطنين إلا في فترة الإنتخابات .
هذا وتجدر الإشارة إلى أن الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة والتي تكوي الجيوب بفواتير مرتفعة، تعاملت بإحتقار كبير مع الوجديين حيث لم تكلف نفسها عناء إخبارهم بإنقطاعات الماء حتى يتمكنوا من أخذ إحتياطاتهم اللازمة يوم عيد الأضحى الذي تكثر فيه الحاجة إلى هذه المادة الحيوية من أجل النظافة المرتبطة بعملية نحر الأضاحي وغسل الأواني وتنظيف أحشاء الأضحية .

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن