سكان مدينة أحفير يستنكرون الغياب الدائم لرئيس الجماعة/أحفير : أبو زهيرة

49471 مشاهدة

بعد انتخابات 12 يونيو 2009 ومنذ بداية تشكيل مكتب المجلس البلدي لمدينة أحفير و الجدل السياسي والقانوني يدور حول مشروعية تولي رئاسة المجلس البلدي رئيس مقيم بالديار الفرنسية ،ويمارس أعماله بها. وهو ما يفسر غيابه المتكرر عن حضور الاجتماعات المحلية والإقليمية والأشغال بالبلدية مما أدى إلى تعثر الحياة الإدارية بها. وأمام غيابه الأخير الذي لم يعد منه منذ أزيد من عشرة أيام وإلى حد كتابة هذه السطور فإن مكتب الفرع المحلي لحزب الاستقلال يثير هذه المسألة التي تركت المجال فسيحا لمناقشة دور السلطات المحلية والإقليمية في تطبيق القوانين وخاصة المادة 29 من الميثاق الجماعي التي تنص بوضوح على عدم جواز انتخاب رئيس أو نائب للرئيس إذا كانوا يقيمون خارج الوطن بسبب وظائفهم العمومية أو بسبب مزاولة أنشطتهم الخاصة.
و إذا كان المشرع يؤكد على الإعلان الفوري عن إقالة رؤساء المجالس الجماعية أو النواب الذين يستقرون بالخارج بعد انتخابهم، فإن مكتب الفرع ومن خلاله الرأي العام المتذمر يستغرب هذا التستر و السكوت المطبق والغير مبرر عن تطبيق مقتضيات هذه المادة.إن السلطات المحلية والإقليمية على علم تام بهذا الغياب المتكرر وما خلفه من تصدعات واصطدامات بين النواب كان آخرها إعفاء النائب الثالث من مهامه ، وتعطلت معه آليات المستودع البلدي – سيارتين وشاحنة الكهرباء والجرافة (تراكس)…- الشيء الذي خلخل وضعية الجماعة. وبما أن تسعة أشهر التي مرت على انتخاب الرئيس لم تكن كافية للسلطات لكي تتأكد مما يعرفه الجميع عن إقامة الرئيس وتتحرك في الوقت المناسب، فإن مكتب فرع حزب الاستقلال بأحفير يحملها المسؤولية عن ما آلت إليه أوضاع المدينة و عدم الثقة لدى المواطن الأحفيري في الشأن المحلي.

AHFIR
AHFIR

اترك تعليق

1 تعليق على "سكان مدينة أحفير يستنكرون الغياب الدائم لرئيس الجماعة/أحفير : أبو زهيرة"

نبّهني عن
avatar
مروة
ضيف

هدا عيب و عار ياريت يرجع احفير كيف كان ماقبل اتمنى من المواطنين الاحفيريين ان يقفوا صامدون امام هدا الرئيس الدي خرب احفير علم ان هناك اعضاء في هدا المجلس ارادو ان يخدموا هده المدينة لكن مع الاسف هناك الرئيس الملقب بالجوبر لايريد تلبية هده الخدمات هو وعلي مكاوي و بديعة بنبوشتة وووو

‫wpDiscuz