سكان عين غازي ببني ملال يتمسكون بحقهم في التزويد بالماء الصالح للشرب

29125 مشاهدة

تمسك سكان دوار فم الحصن بجماعة عين غازي ببني ملال، بحقهم في الاستفادة من الماء الصالح للشرب، خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظموها في 29 نوفمبر الماضي.

والتي ترتبت عنها وعود بإيجاد حلول للمشكل من طرف السلطات المحلية بعد عيد الأضحى.

ويتوخى سكان المنطقة، حسب تصريحات عبد الحفيظ أرحال، رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان ببني ملال، لـ “المغربية”، أن يوضع حد لمعاناتهم في الحصول على الماء بعد عيد الأضحى، خصوصا وأن النساء يواجهن مشاكل لجلبه من المناطق البعيدة بسبب وعورة المسالك ورداءة الطقس.

وأوضح أن المتضررين نظموا وقفة احتجاجية لتوقيف الأشغال التي بدأتها الوكالة المستقلة لتوزيع الماء، وطالبوا باستفادة الجمعية المحلية من تسيير وتدبير مشروع الماء، مضيفا أن ممثل الجماعة القروية تدخل لدى السكان، الذين أكدوا أن السلطات المركزية بالرباط، أخبرتهم أنه يجب حل المشكل على الصعيد المحلي، وجرى الاتفاق على عقد لقاء في فاتح دجنبر لتدارس المشكل بحضور ممثلي السلطات المحلية وممثلي السكان، ومن ضمنهم المركز المغربي لحقوق الإنسان بالمنطقة.

وجرى خلال لقاء الاثنين الماضي، حسب قول أرحال، طرح مقترحات لوضع حد للمشكل الذي سيواصل تدارسه بعد عيد الأضحى.

وأفاد بيان المركز المغربي لحقوق الإنسان ببني ملال، توصلت “المغربية” بنسخة منه، أنه يساند حق سكان دوار فم الحصن بجماعة عين غازي في الاستفادة من مياه الشرب، ويستنكر محاولات تفويت المشروع التنموي.

وأوضح المصدر نفسه، أنه بعدما جرى إغلاق باب الحوار والتواصل مع الولاية أمام أعضاء جمعية تاغبالوت بعين الغازي، التي تطالب بتسيير مشروع الماء، توجه السكان المتضررون للقاء السلطات المركزية، وجرى تحقيق ذلك بحضور المركز المغربي لحقوق الإنسان في 26 نوفمبر الماضي، بمقر وزارة الداخلية بالرباط.

وأضاف المصدر نفسه، أنه جرى خلال هذا اللقاء، الاستماع إلى حيثيات ملف عين الغازي الخاص بمحاولة الإجهاز على حق سكان عين الغازي في الاستفادة من مياه الشرب، ونية تفويت المشروع للوكالة الحضرية المستقلة لتوزيع الماء.

وذكر أنه جرى إعلان السلطات المركزية أنه سيجري استفسار السلطات الولائية عن أسباب التأخر في تزويد سكان عين الغازي بالماء الصالح للشرب،في إطار مشروع “باجير” بما فيهم مديرية الذي سبق الاتفاق عليه بين الشركاء التجهيز وجماعة فم العنصر وجمعية تاغبالوت للماء والتنمية والبيئة.

ودافعت الجمعية، حسب المصدر ذاته، عن حقها في تسيير وتدبير المشروع بما هو منصوص عليه قانونيا في مثل هذه المشاريع، الأمر الذي أكده المسؤولون بوزارة الداخلية. وبلغ أعضاء الجمعية السلطات المركزية بأن سكان عين الغازي ليس بإمكانهم أداء واجبات الربط التي ستفرض عليهم من طرف الوكالة المستقلة لتوزيع الماء.

وتنتظر أزيد من 400 أسرة في دوار عين الغازي، بجماعة العنصر ببني ملال، وضع حد للعطش الذي تعانيه، منذ 2006، خصوصا أن العين الوحيدة التي كان السكان يتزودون منها تعرضت للجفاف، واضطروا إلى تجنيد الأطفال والنساء لجلب الماء على ظهر الدواب.

وطالب السكان، المقدر عددهم بأزيد من 2400 نسمة، السلطات المحلية، بوضع حد لمشاكلهم، بواسطة المساهمة في تمويل مشروع “باجير” الرامي إلى توفير هذا المنتوج الطبيعي الأساسي في حياتهم اليومية.

سكان عين غازي ببني ملال يتمسكون بحقهم في التزويد بالماء الصالح للشرب
سكان عين غازي ببني ملال يتمسكون بحقهم في التزويد بالماء الصالح للشرب

واعتبر السكان عدم إنهاء مشروع تزويد الدوار بالماء الصالح للشرب حيفا في حقهم، ونوعا من التهميش الذي يمسهم، بعدما أشرفت السلطات المحلية على تدشين المشروع منذ أزيد من سنتين.

وسبق أن أشار رئيس فرع المركز المغربي لحقوق الإنسان ببني ملال إلى أن سكان دوار عين غازي، ينتظرون الاستفادة من مشروع “باجير”، الذي أكدت اليابان تمويله بـ 80 في المائة، على أن يجري تمويل الباقي من الجانب المغربي. وأوضح أن جمعية تاغبالوت للماء والتنمية والبيئة، أكدت استعدادها لدفع حصتها الممثلة في 5 في المائة، ويجب على جماعة فم العنصر التكفل بالحصة المتبقية، أي 15 في المائة.

وعبر السكان عن استيائهم من تماطل السلطات المحلية في دفع حصتها، خصوصا وأنهم شاركوا في شق الطريق بأنفسهم، مشيرا إلى غضبهم بعدما تبين لهم أن هناك نوايا تحويل تسيير المشروع إلى الوكالة الحضرية للماء الصالح للشرب، بعدما جرى إسناد المهمة إلى الجمعية المحلية، حسب الاتفاق المبرم بين الهيئات الممولة للمشروع.

وذكر المركز المغربي لحقوق الإنسان ببني ملال أن اليابان دأبت كدولة صديقة للمغرب، على تمويل عدد من المشاريع التنموية في مجالات التعليم، والصيد البحري، وتوفير مياه الشرب في بعض مداشر و قرى المغرب، غير أن هناك جهات تسبح ضد تيار التنمية البشرية وتجتهد بطرقها الخاصة في عرقلة وإفشال مثل هذه المبادرات، التي من شأنها تنمية المناطق القروية والأحياء المهمشة بالجهة.

عن المغربية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz