سكان شارع بوعلام الرحموني بوجدة يستبشرون خيرا لحرص المسئولين على وضع علامات تحديد السرعة.. ولكن..

159522 مشاهدة

وجدة البوابة: بعد المقال الذي تم نشره ب”وجدة البوابة” حول موضوع السرعة الجنونية التي تمر بها مختلف السيارات والشاحنات والدراجات النارية بهذا الشارع والتي تسببت في عدة حوادث قاتلة، أقدمت الجهات المسئولة على وضع علامتين لتحديد السرعة في اتجاه واحد “علامة منع تجاوز 40 في الساعة” كما تم وضع علامة “قف” عند مدخل الأزقة التي تؤدي إلى الشارع المذكور الذي حوله مجانين السائقين وما أكثرهم إلى طريق سيار بامتياز، ولقد استبشرت ساكنة المنطقة خيرا لاستجابة المسئولين لندائهم، غير أنهم اعتبروا أن هذا الإجراء هو إيجابي نعم ولكنه غير كاف لكون علامات تحديد السرعة وضعت في اتجاه واحد للشارع لذلك وجب وضع أخرى في الاتجاه الآخر انطلاقا من ولوج الشارع المعلوم من الطريق الرئيسي المعروف ب”طريق الغرب” أو “طريق تازة”، وأكد السكان على أنه وبالرغم من وضع هذه العلامات فسائقوا السيارات لا يحترمونها بتاتا، وللتأكد من ذلك فما على الجهات المسئولة إلا أن تراقب السرعة من بعد وفي الخفاء، وسوف يتبين لهم  صحة الأمر أي : لا يزال شارع بوعلام الرحموني أخطر شارع بوجدة تباح فيه السرعة الجنونية التي تهدد حياة الناس من حين لآخر وخاصة منهم الشيوخ والأطفال والنساء…لذلك فإن جميع السكان يناشدون وزارة النقل والتجهيز وكذا ولاية الأمن بضرورة نصب ردارات باستمرار لوضع حد لنزيف هذه الطريق ومعاقبة كل من سولت له نفسه التلاعب بأرواح الناس…

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz