سقوط قناع حزب اللات اللبناني في سوريا

30103 مشاهدة

محمد شركي/ وجدة البوابة : وجدة في 7 أبريل 2012،  صدق من قال : ” أكذب من شيعي ” لقد نجح  زعيم حزب اللات اللبناني حسن نصر اللات في تضليل المسلمين العرب لبعض الوقت عندما قدم نفسه كمقاوم يقاوم العدو الصهيوني . وكانت أكاذيبه تستغفل الناس البسطاء ، أما الذين يعرفون جيدا عقيدته الفاسدة ، والتي تلتقي في أصلها عند عقيدة اليهود المحرفة مع عبد الله بن سبأ ، فكانوا على علم بأكاذيبه . ولقد حاول أن يصنع مجده الكاذب من خلال الارتزاق بالمقاومة والجهاد . ولم يكن قصده مقاومة ولا جهادا ، وإنما كان يقوم بدور الدعاية الرخيصة للكيان الرافضي الإمامي في إيران ، وهو كيان  كشف عن أطماعه التوسعية  في المنطقة العربية  عن طريق غزو عقدي بواسطة طوابيره الخامسة المبثوثة في الوطن العربي ، تمهيدا لغزو عسكري  كما حصل في العراق حيث تزامن الغزو الإيراني مع الغزو الأطلسي  ، وكما يحصل اليوم في البحرين . وأمام شعور العرب باستفحال النكسة  لعقود من السنين ، وأمام فساد وضعف الأنظمة التي كانت الشعوب العربية تنتظر تخليصها من عقدة  هذه النكسة قدم نصراللات زعيم حزب اللات اللبناني نفسه زعيما مقاوما ومجاهدا مزايدا على المقاومة والجهاد الفلسطينيين . وحاول ذر الرماد في العيون لجعل حربه المسرحية مع الكيان الصهيوني لمدة 30 يوما تمحو حروبا طاحنة مع هذا الكيان  خاضها الفلسطينيون والعرب جميعا  بآلاف الشهداء . وفي ظروف زمن التردي العربي انبهر بسطاء الناس  وعامتهم ورعاعهم  بالحملة الدعائية لنصر اللات ، ومنهم من كان يعاني من فراغ عقدي ، فكان ضحية سهلة لعقيدة حزب اللات الضالة ضلالا مبينا . ولقد أملى الله عز وجل لحزب اللات حيث لم يمض وقت طويل  حتى  أسقط قناعه ، وكشف خبث مخططاته في سوريا . فها هو حزب اللات في سوريا وبدافع حقده العقدي يقاتل بعصاباته الإجرامية  إلى جانب النظام النصيري والذي  يجمعه به فساد العقيدة ، ويعيث في أرواح و أعراض وأموال المسلمين السنة فسادا ليروي غلة حقده الأسود ، والتي ظلت طي التقية الخبيثة لعقود من السنين في عقيدة أساسه الدس والتآمر . وكشف الله عز وجل أيضا تواطؤ حزب اللات اللبناني مع  أحزاب العزى ومناة في العراق وإيران  حيث أرسلت  هي الأخرى عصاباتها الإجرامية إلى سوريا من أجل إنقاذ نظام فاسد مفسد ومجرم ، يشاركهم نفس العقيدة الفاسدة الحاقدة. ولازال  بعض بسطاء العرب يصدقون أكاذيب حزب اللات الذي يحاول أن يموه على جرائمه في سوريا بشماعة المقاومة والجهاد . ولقد انكشف  خطاب نصر اللات  الذي  شعاره : ” ما بعد بعد ” ، وتبين أن ما بعد بعد مزارع شبعا الأسيرة والجريحة هي سوريا التي لا زال جولانها أسيرا أيضا . فعوض أن يكون ما بعد بعد خلف مزارع شبعا وخلف حدود الجولان صار ريف الشام وبلداته  ومدنه  هي ما بعد بعد نصر اللات . وحزب اللات اليوم يقدم للكيان الصهيوني أكبر خدمة ، فمن جهة يوفر له  وقف إطلاق النار  والسلام ، حيث لا يجب أن يكون هذا الوقف  وهذا السلام أبدا ، ومن جهة ثانية يساهم في إجهاض مقاومة الشعب السوري الحقيقية الذي انتفض ضد نظام فاسد مفسد يغض الطرف عن جولانه المحتل ، ويسومه سوء العذاب ، ويستبد به  على غرار استبداد الكيان الصهيوني في الجولان المحتل من أجل أن يجد السبيل إلى استرداد الجولان . ولم يمض وقت طويل حتى تأكد لمن استغفلهم حزب اللات أنه مصيبة حلت بالأمة العربية في ظروف النكسة . ولما كان أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذي أشركوا ، وكان حزب اللات يلتقي مع اليهود في فاسد ما يعتقدون بدءا بابن سبأ ، وانتهاء بعمائم السوء الذين يقدمون أنفسهم نوابا عن أسطورة الإمام الغائب  وهو شرك صراح ، فإن الرافضة في حزب اللات أشد عداوة للذين أمنوا ، وعداوتهم  للمؤمنين تعدل عداوة اليهود ، وهم جميعا مشتركون في الإجرام . وعلى الأكياس العقلاء أن يتابعوا ما تقدمه القنوات الفضائية  التابعة لحزب اللات اللبناني ، ولأحزاب العزى ومناة الإيرانية والعراقية ليعرفوا حقيقة  الخطر الرافضي على الأمة العربية إلى جانب الخطر الصهيوني . ولن  تنطلي حيل حزب اللات البناني إلا على الأغرار والسذج والعوام الذين لا يعرفون أن السم إنما يدس في الدسم . والله عز وجل وراء  كيد الكائدين من الرافضة  الضالين المضلين إذ يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

حسن نصر الله 

سقوط قناع حزب اللات اللبناني في سوريا
سقوط قناع حزب اللات اللبناني في سوريا

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz