سرقة محتويات منزلي قائد وقائدة في "ابا محمد"

وجدة البوابة29 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
سرقة محتويات منزلي قائد وقائدة في "ابا محمد"
رابط مختصر

باشرت عناصر الشرطة القضائية بمفوضية قرية ابا محمد، الأربعاء، التحقيق في شأن تعرض السكنيين الوظيفيين لكل من قائدة المقاطعة الأولى وقائد المقاطعة الثانية لعملية سطو، نفذت من قبل مجهولين.

ووفق ما أكدته مصادر هسبريس فقد جرى أثناء هاتين العمليتين الاستيلاء على عدد من محتويات السكنيين الوظيفيين الكائنين بالحي الإداري ببلدية قرية ابا محمد، بعدما استغل المنفذون خلوهما من قاطنيهما ومن حارس ليلي، وذلك عقب انتقال القائدة إلى مدينة العيون، والقائد إلى عمالة النواصر، بموجب الحركة الانتقالية الأخيرة التي همت صفوف رجال السلطة.

وأوردت المصادر ذاتها أن القائدة والقائد المذكورين كانا يحتفظان بالكثير من أغراضهما بمسكنيهما الوظيفيين السابقين بقرية ابا محمد، في انتظار حملها، في وقت لاحق، إلى مقري عملهما الجديد.

وعمد مرتكبو عمليتي السطو هاته، وفق مصادر الجريدة، إلى تسميم كلب حراسة منزل القائدة قبل القيام بقتله باستعمال آلة حادة، بعد أن فشلت محاولة التسميم في القضاء عليه.

المصدررشيد الكويرتي من فاس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.