سجين يلفظ أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى آسفي‬

وجدة البوابة1 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
سجين يلفظ أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى آسفي‬
رابط مختصر

توفي سجين كان يقضي عقوبة ست سنوات بسجن مول البركي بمدينة آسفي، اليوم الأربعاء، بمستشفى محمد الخامس بعاصمة عبدة.

وكان الهالك (ر.ر)، الذي كان يبلغ من العمر قيد حياته 40 سنة، ويقطن ضواحي مدينة الجديدة، نقل إلى هذه المؤسسة الصحية أمس الثلاثاء، بعد تدهور وضعيته الصحية.

وأفادت مصادر هسبريس بأن هذا السجين، الذي ينحدر من جماعة الحوزية بإقليم الجديدة، نقل إلى سجن مول البركي بمدينة أسفي بداية سنة 2017، بعدما أدانته محكمة الاستئناف بعاصمة دكالة من أجل تهمة السرقة الموصوفة.

وذكرت المصادر ذاتها أن النيابة العامة المختصة أمرت بإيداع جثة الضحية مستودع الأموات داخل المستشفى، وأصدرت تعليماتها للمصالح الأمنية بفتح تحقيق بخصوص ملابسات الوفاة.

وفي هذا السياق، أوضحت مصادر طبية من المستشفى الإقليمي، طلبت من هسبريس عدم كشف هويتها، أن “الهالك كان قيد حياته مصابا بمرض الصرع، قبل ولوجه المؤسسة السجنية، ما ظل يسبب له أزمات حادة”، مرجعة “هذه المضاعفات على الدماغ” إلى “عدم كفاية الدواء أو عدم تناوله بانتظام”.

وزادت المصادر ذاتها: “الكشوفات التي أجريت على رأس الهالك أثبتت إصابته بأزمات مرتبطة بمرض الصرع”، مضيفة أن “الأزمة الأخيرة أدخلته في غيبوبة، بسبب مضاعفات المرض المذكور على الدماغ”، وأشارت إلى أن “التشريح الطبي هو ما سيبين حقيقة الوفاة”.

المصدرمحمد بولوز

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن