سترلينغ: تركت ليفربول للفوز بالبطولات واستلهم القوة من أمي

الرياضة
وجدة البوابة7 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
سترلينغ: تركت ليفربول للفوز بالبطولات واستلهم القوة من أمي
رابط مختصر
هسبورت

أقر جناح مانشستر سيتي ومنتخب إنجلترا، رحيم سترلينغ، أن رحيله عن ليفربول قبل أربعة مواسم كان بحثا عن الفوز بلقب البريميير ليغ، وهو ما تحقق بالفعل، مشيرا إلى أنه يستلهم القوة من والدته، أمام أي ضعف يواجهه.

وفي مقابلة أجراها سترلينغ مع موقع (عربي بوست) الاخباري، أبرز اللاعب صاحب الـ24 عاما “عندما بلغت 21 عاما كنت أريد التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، وإذا لم أكن أتمكن من فعل ذلك في ليفربول فإن أفضل خيار لي كان البحث عن مكان آخر لتحقيق ذلك، وفي مسيرتك القصيرة الناس يتذكرون فقط الفوز بالبطولات وتسجيل الأهداف، لذلك عندما أتيحت لي الفرصة لتقييم مسيرتي كان الانتقال إلى مانشستر سيتي هو القرار الأفضل في ذلك الوقت”.

واعترف اللاعب الذي سجل الموسم الماضي 25 هدفا في مختلف المسابقات مع “السيتيزنس” أنه يعالج أي انخفاض في مستواه بفضل والدته، حيث يحصل منها على “الروح القتالية والاصرار على مقاومة الفشل، ويعتبرها مثالا نموذجيا للشخص المقاتل” منذ أن تولت مسؤوليتهم بعد وفاة والده.

وعن أسباب التطور الكبير في المستوى أثناء الموسم الماضي، الذي يعد الأفضل في مسيرته والذي توج فيه بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الثانية تواليا، قال سترلينغ إن الفضل يعود إلى إخفاقه في تقديم مستوى جيد مع منتخب “الأسود الثلاثة” في مونديال روسيا 2018 “شعرت في روسيا بأنني لم أقدم كل ما لدي، لذلك أردت أن أبدأ بداية جيدة في البريميير ليغ وأن أحرز المزيد من الأهداف، أردت فقط أن أطور نفسي كلاعب وكشخص أيضا”.

وتطرق النجم صاحب البشرة السمراء للحديث عن موقفه من قضية العنصرية “ليس من العدل أن يجري الحكم على أي شخص بسبب عرقه أو لونه أو جنسه أو أي شيء آخر، أحاول فقط استخدام صوتي والتعبير عن مشاعري وتبادل الخبرات مع لاعبين آخرين عانوا من تجربتي، حتى نجعل الناس يفهمون أنه لا يمكن أن يحدث أمر كبير أو حادثة دون عقاب رادع”.

وعن زميله بالفريق، الجزائري رياض محرز، الذي قاد بلاده مؤخرا للتتويج بلقب أمم أفريقيا، لكنه لا يشارك بشكل أساسي في جميع مباريات السيتي، قال “إنه لاعب مهم يمتلك مهارات رائعة، وانضم إلينا بعدما توج بالبريمييرليغ مع ليستر سيتي، لكن موضوع المشاركة مع الفريق هو قرار المدرب (بيب غوارديولا) ورؤيته، ولا تنس أن لدينا أكثر من 20 لاعبا في مستوى واحد، وبالتالي الصراع على اللعب أكبر بكثير مما كان عليه في ليستر”.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن