ستار اكاديمي: التقييم الثالث عشر والأخير

22832 مشاهدة

بدأ العدّ العكسي باتجاه تتويج نجم جديد في سماء الأكاديمية، وها قد حان موعد تقديم الإمتحان الأخير لهذه السنة. وعليه، إستعدّ الطلاب الخمسة وحاولوا تبديد مخاوفهم الناجمة عن اشتداد المنافسة والتي قد تؤثّر سلبا على إمتحانهم النهائيّ. كانت بدرية أوّل طالب يقدّم امتحانه وقد شاركها ناصيف بدور البائع الذي يقوم بالمستحيل ليبيع منتجه وهو الدمية المتحرّكة الكاملة المواصفات (والمقصود بدرية نفسها) إلى “مدام” رولا التي تضطلع بدورها رحمة.

ستار اكاديمي: التقييم الثالث عشر والأخير
ستار اكاديمي: التقييم الثالث عشر والأخير

وغنّت بعدّة لهجات وأنواع من الخليجيّ (الأماكن كلّها مشتاقة لك) إلى الفولكلوريّ (دقيت دقيت) إلى الطربيّ الأصيل (شعوري ناحيتك). وبعد بدرية، حان دور محمد رمضان الذي شاركته تمثيلا رحمة بدورإحدى المذيعات المصريات في البرامج التلفزيونية واختار غناء أغنيتين منها طربيّ وأخرى عصريّة. أمّا ناصيف، فقد دخل بدور الفنان الصاعد المتزمّت والمغرور نوعا ما وغنّى أكثر من أغنية ، نذكر منها “جيت وإيش جابك حبيبي” و”قاصد حماك وانا بالخير يا جار” بالإضافة إلى أغنيتين طربيتين من بينهما “طير يا فؤادي وغنّي”. أمّا رامي، فاختار الإرتجال ودخل بشخصية مرشّح يرغب بشدّة في المشاركة في برنامج ستاراك، ويعتمد مونولوجا يظهر فيه مواصفاته المناسبة للقبول به طالبا في الأكاديمية؛ فهو وسيم وصوته جميل يسمح له بغناء مختلف أنواع الأغاني واللهجات. واختار بمثابة برهان على كلامه غناء أغان متنوّعة، منها “سوّاح” و”وإن لاقاكم حبيبي” لعبد الحليم حافظ، و”أوّل مرّة” لمحمد عبد الوهّاب، بالإضافة إلى أغنية من الأغاني العصرية المعروفة.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz