سؤال استنكاري ديوان شعري بنظم طفولي جديد الطفلة الشاعرة ابتهال الزحاف

ميلود بوعمامة31 يوليو 2010آخر تحديث : منذ 11 سنة
سؤال استنكاري  ديوان شعري بنظم طفولي  جديد الطفلة الشاعرة ابتهال الزحاف
رابط مختصر

وقعت مؤخرا الشاعرة الصغيرة ابتهال الزحاف على أولى خطواتها الإبداعية في مجال الشعر، وذلك من خلال ديوان شعري جديد اختارت له كعنوان عام: “سؤال استنكاري” ، دشنت به الشاعرة الطفلة مشوارها الأدبي كمبدعة تخطو أولى خطواتها الأدبية على سلم الكتابة والنظم الشعري وهي في سن مبكرة لا تتجاوز 13 سنة.
الديوان الشعري المعنون ب “سؤال استنكاري” حمل في طياته عدد من القصائد الشعرية ذات نفس ثوري دفاعا عن قضية العرب قاطبة هي القضية الفلسطينية، استهلت بها شذرات ديوانها المنشور بتعاون بين مجلتي الأصيلة والحكيم، والمصمم بطريقة احترافية لها دلالتها الرمزية والثورية، وبحس فيه نوع من النضال الفكري والغيرة على العروبة والإسلام وقضيتهما الفيصل “القضية الفلسطينية”.

سؤال استنكاري  ديوان شعري بنظم طفولي  جديد الطفلة الشاعرة ابتهال الزحاف
سؤال استنكاري ديوان شعري بنظم طفولي جديد الطفلة الشاعرة ابتهال الزحاف

حقا هو سؤال استنكاري يطرح علينا نحن كعرب بإلحاح، وما يسعنا أن نفعل أو نقدم أبسط التضحيات تجاه قضية لم يتجاهلها حتى الأطفال في كتاباتهم الإبداعية الشعرية والفنية الأخرى، وبالأحرى الكبار أصحاب القرار.
الديوان الشعري “سؤال استنكاري” للطفلة الشاعرة “ابتهال الزحاف” يحمل أكثر من دلالة وأبلغ من معنى، تتخلله شذرات شعر من الجنس العمودي خال من التعابير النمطية والمستهلكة، دال على التعبير عن كنه القضية وما تحمله من معاني الأسى والمعاناة، بالإضافة لطرحها قضايا أخرى لا تقل أهمية كالبيئة، والطفولة، والأمومة، والتربية وقضايا أخرى معاشة أكثر حساسية وآنية في نفس الوقت تدق نواقيس الأخطار الاجتماعية والنفسية المركبة في مجتمعاتنا العربية من الخليج إلى المحيط.
ميلود بوعمامة

سؤال استنكاري  ديوان شعري بنظم طفولي  جديد الطفلة الشاعرة ابتهال الزحاف
سؤال استنكاري ديوان شعري بنظم طفولي جديد الطفلة الشاعرة ابتهال الزحاف
سؤال استنكاري  ديوان شعري بنظم طفولي  جديد الطفلة الشاعرة ابتهال الزحاف
سؤال استنكاري ديوان شعري بنظم طفولي جديد الطفلة الشاعرة ابتهال الزحاف

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن