زياش يكذِّب كومان وينفِي توصل مغاربة هولندا بالأموال لاختِيار "الأسود"

الرياضة
وجدة البوابة3 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
زياش يكذِّب كومان وينفِي توصل مغاربة هولندا بالأموال لاختِيار "الأسود"
رابط مختصر
هسبورت

رَفَضَ الدولي المغربي حكيم زياش، نجم أياكس أمستردام الهولندي، السماح للأسطورة الهولندية رونالد كومان، مدرب “الطواحين”، بتمرير أكاذيبه للرأي العام بخصوص أسباب تفضيل المواهب المغربية ذوي الجنسية المزدوجة حمل قميص “الأسود” عوضا عن بلد المهجر.

وكذَّب “المايسترو” المغربي باستغراب شديد ما أدلى به رونالد كومان، مدرب المنتخب الهولندي الأول، الذي أثارت تصريحاته الجدل بشكل كبير عندما تحدث الأسبوع الماضي داخل أستوديو قناة “فوتبول الهولندية”، مشيرا إلى أن مسألة اختيار مغاربة هولندا مزدوجي الجنسية لمنتخب الأصول يعود لمنحهم مبالغ مالية مهمة من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وأضاف كومان، في التصريح ذاته، متحدثا عن الموهبة المغربية محمد إحاتارن، نجم أيندهوفن القادم بقوة، مشيرا إلى أن اللاعب إن تم منحه مبلغا كبيرا من قبل المسؤولين المغاربة فليس في وسع نظرائهم من هولندا فعل شيء، مبرزا أن الجامعة المغربية تقدم لهؤلاء اللاعبين إغراءات مالية الأمر الذي يكون معه من الصعب إقناعهم باللعب رفقة الطواحين.

واختار حكيم زياش، ميكرفون برنامج “NOS” لقناة “Studio Voetbal” الهولندية، عقب خوضه لمباراة ناديه أمام سبارتا روتردام (انتهت 1-4 وسجل خلالها المغربي هدفين) ليعقب على ادعاءات رونالد كومان، قائلا: “هناك دوما أناس يبحثون عن خلق المشاكل والفتنة، لا معرفة لي بهذا الموضوع الذي أثاره كومان وهذا غير صحيح مطلقا”.

وعن اختياره تمثيل المنتخب المغربي رغم إغراءات المسؤولين الهولنديين وهل فعلا استفاد من مبالغ قدمت له من جانب الجامعة المغربية للعبة، مقابل إقناعه بحمل قميص “الأسود” بدلا عن “الطواحين”، أبرز زياش، هداف الدوري الهولندي الموسم الحالي برصيد 4 أهداف، قائلا:”لم أتلق أي مبلغ مالي للعب مع المنتخب المغربي وما حدث معي ينطبق على نصير مزراوي وكذلك أسامة الإدريسي”.

وكان المدافع السابق لفريق برشلونة والمدرب الحالي للمنتخب للهولندي قد اعترف بصعوبة إقناع ذوي الأصول الأجنبية، مشيرا إلى أن محاولة جذب هؤلاء اللاعبين مسألة صعبة جدا، مؤكدا على أن الجهود المبذولة لإقناعهم لازالت مستمرة بغية إقناعهم بحملهم قميص الطواحين.

ولم يَسقط من ذهن كومان، ما حدث مع المغربي نصير مزراوي، مدافع أياكس أمستردام عندما فشل في إقناعه بحمل قميص المنتخب الهولندي رغم كل الإغراءات التي عرضت عليه، مردفا: “لقد أجريت محادثة مع مزراوي، مما جعلني أشعر بالرضى حيال ذلك”.

وتابع: “أعتقد أنه لا يجب أن نقول مستقبلا لقد أجرينا محادثة مع اللاعب الفلاني وعلينا بذل مجهود أكبر لإقناعهم، كما أنني أتفهم إذ رغب عشرة لاعبين أو أكثر في اختيارهم الدفاع عن ألوان بلدانهم الأم سواء تعلق الأمر بالمغرب أو بتركيا على حساب المنتخب الهولندي”.

وتجري في الوقت الحالي منافسة شديدة بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والاتحاد الهولندي للعبة، بخصوص إقناع الموهوب المغربي محمد إيحاتارن، نجم أيندهوفن، بالدفاع عن ألوان أحد المنتخبين، حيث أضاف اللاعب المذكور الكثير من الغموض حول مستقبله الدولي عندما رفض تلبية دعوة أروين فان دي رو، مدرب منتخب الشباب للطواحين الهولندية، وذلك لمواجهة منتخب قبرص، يوم 10 شتنبر المقبل، برسم التصفيات المؤهلة ليورو الشباب سلوفينيا والمجر 2021.

ويُريد الموهبة المغربية إيحاتارن، التركيز والتفكير في مستقبله الدولي قبل حسم قراره بشكل نهائي بين بلده الأم المغرب والطواحين الهولندية، مشيرا إلى أنه يعتذر عن المشاركة رفقة هولندا أثناء المباراة المقبلة رغم أهميتها وما تمثله للمجموعة ككل.

وبناء على طلبه، تم استبعاد إيحاتارن من القائمة النهائية للمنتخب الهولندي للشبان والمقرر أن تخوض مباراة التأهل للبطولة الأوروبية أمام قبرص، يوم الثلاثاء 10 شتنبر، بعدما طلب اللاعب مهلة للتفكير في شأن المنتخب الذي سيدافع عن ألوانه مستقبلا.

ويُطالب الإعلام الهولندي بالمزيد من الضغط على إيحاتارن من أجل إقناعه بحمل قميص الطواحين، وعدم تكرار سيناريو الثلاثي زياش ومزراوي والإدريسي بعد تفضيلهم تلبية دعوة المغرب وعدم رضوخهم لإغراءات الاتحاد الهولندي، على الرغم من كونهم ترعرعوا وتعلموا أصول كرة القدم في الأراضي المنخفضة، وهو نفس مطلب رونالد كومان الذي سئم من تعنت الأسماء المستهدفة وصعوبة إقناعها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.