زكرياء الحداني الفارس الإسماعيلي للكلمة و الزجل الشبابي بالمغرب

18127 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة 11 يناير 2011، زكرياء الحداني من مواليد سنة 1986 بالعاصمة الإسماعيلية للمملكة المغربية مدينة مكناس. فنان شاعر كاتب كلمات و ملحن شاب يعشق الفن و التراث المغربيين حتى النخاع و يعتز كثيرا لكونه من أرض أنجبت العديد من المبدعين.
منذ صغر سنه لم يخف الفنان الشاب ارتباطه الوثيق بالزجل الشعبي و لا طالما أعجب بمؤسسيه أمثال سيدي قدور العلمي و عبد الرحمن بالمجدوب و في ما يخص الزجل المغنى فهو ممن يسيرون على درب الزجالين المغربين الكبيرين علي الحداني و فتح الله المغاري كما ولا يمكن نسيان عشقه الكبير للشعر العربي الفصيح و خاصة أشعار نزار قباني و شاعر المهجر إيليا أبو ماضي و كثير من الأسماء البارزة التي تركت بصماتها في سجل الإبداع الأدبي العربي.بعد مشاركاته الموفقة في عديد المهرجانات الوطنية ضمن كورال فرقة الفن الأصيل بالمغرب رفقة صديقه الفنان ياسين حبيبي خاصة :• مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة• مهرجان ليالي رمضان الجميلة بمكناس• المهرجان الوطني لموسيقى الشبابو سهرات و حوارات تلفزيونية و إذاعية عديدة أهمها :• برنامج “جلسة مغربية” قناة اقرأ الفضائية.• برنامج “شغف من الشرق” على إذاعة أنتونسيتي شاتودان بفرنسا.• إذاعة مونتي كارلو الدولية قناة فرونس 24.• إذاعة صوت المغرب بالولايات المتحدة الأمريكية.• برنامج “100 في المئة شباب”على القناة الأولى المغربية.• برنامج “مع الشباب” على أمواج الإذاعة الوطنية.• برنامج “اتجاهات شبابية” على إذاعة الرباط الدولية.• وبرنامج “شباب على الهواء” على أثير إذاعة مكناس الجهوية.

زكرياء الحداني  الفارس الإسماعيلي للكلمة و الزجل الشبابي بالمغرب
زكرياء الحداني الفارس الإسماعيلي للكلمة و الزجل الشبابي بالمغرب

فهو لا يخفي طموحه في الانفتاح أكثر فأكثر على الساحة العربية و العالمية من خلال المهرجانات و الملتقيات الأدبية و الفنية و ورشات العمل التي ستمكنه من تبادل التجارب و الاحتكاك بأهم الأسماء المحلقة في سماء الإبداع و الحاملة على كاهنها هموم الإنسانية.حاليا يمتلك هذا الشاعر و الزجال ديوانين هما على التوالي ديوان “همسات الروح” و زجليات “نبض من الفؤاد” و هو يختار بعناية المواضيع التي يعمل عليها حتى يقدم منتوجا أدبيا و فنيا راقيا يحضا باحترام و تقدير الجمهور الكريم.

حاليا يقوم فناننا بالعمل على عدة مشاريع فنية بمعية الفنان المغربي ذو الصوت العذب رضوان الديري الذي قرر إعداد ألبومه الأول كاملا من كلمات زكرياء الحداني و ألحان مشتركة بينهما بعدما أعجب كثيرا بحسه الفني المرهف.

لقد انتهى للتو من كتابة كلمات أربع قطع و تلحين قطعتين منهما للمطرب المغربي خالد محمود المقيم في الإمارات العربية المتحدة و يعد الجمهور المغربي و العربي بالمزيد من الإبداعات في قادم الأيام مع فنانات و فنانين مغاربيين موهوبين و هو على قناعة تامة أن الفن بوثقة تنصهر فيها ثقافات العالم و عبره نستطيع التقريب بين كل شعوب المعمور.

زكرياء الحداني  الفارس الإسماعيلي للكلمة و الزجل الشبابي بالمغرب
زكرياء الحداني الفارس الإسماعيلي للكلمة و الزجل الشبابي بالمغرب

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz