ريكبي أركمان ينتصر على الاتحاد الوجدي في بطولة القسم الممتاز ويواصل مطاردة المتزعمين المولودية والسرغينيين

365652 مشاهدة

انتصار بطعم الثأر ذاك الذي حققه لاعبو ريكبي أركمان ضمن نادي أركمان للريكبي ASAR بعد فوزهم المستحق اليوم الأحد 16 أبريل 2017 على نظيرهم نادي الاتحاد الرياضي الوجدي USOبحصة 13 مقابل 07 وذلك ضمن المقابلة التي احتضنها الملعب القروي للريكبي برسم الدورة الثانية عشرة من بطولة القسم الوطني الممتاز اياب، ثلاث نقاط الفوز هاته تؤهل النادي الأركماني لمواصلة مطاردة المتزعمين المولودية الوجدية والوداد السرغيني في انتظار مبارتي الاياب معهما وباقي مبارتيهما مع الأندية الأخرى.مواجهة اليوم التي خاضها النادي الأركماني في ظل معيقات ومعانات مالية ومادية متراكمة وكذا العديد من الغيابات في صفوف لاللاعبين جراء الاصابات كالاعب خالدعطاف ومحمد غنو وبلال القوقي ويوسف شملال ومصطفى حموش لم تؤثر بتاتا في المردودية التقنية للاعبي كبدانة، تشكيلة البدلاء الشابة منذ انطلاق المقابلة استحدت على الكرة وبسطت سيطرتها على مجرياتها مما تسنى للاعبين  تسجيل أولى ضربات الجزاء في الدقيقة العشرون من طرف محمد كرتيو ومن بعدها محاولة ناجحة من طرف فيصل هوبان  في الدقيقة الثانية والثلاثون ونفس السيناريو سيتكرر ابان مجريات الشوط الاثني حيث سيطرة شبه تامة لأصحاب الأرض توجها جوهر جواد باسترجاع وسلب ناجح للكرة ابان الدقيقة الخامسة والسبعون ليرفع نتيجة المقابلة الى 13 مقابل لا شيئ وفي آخر أنفاس المواجهة سجل لاعبوا الاتحاد الرياضي الوجدي محاولتهم الوحيدة بعد انتفاضة محتشمة ليعلن الحكم عن نهاية المواجهة الثأرية بين الغريمين بنتيجة 13 مقابل سبعة.

وجب التذكير الى أن مسؤولي الجمعية الرياضية لاركمان للريكبي وأغلبية لاعبي النادي أبان في اغلب تعليقاتهم على المقابلة عن اشمئزازهم وامتعاضهم من تأخر صرف الدعم السنوي للنادي لمختلف الجهات المانحة وعليه طالب غالبيتهم من مسؤولي ومنتخبي الاقليم الالتفاتة الى نتائجه وتثمينها بالدعم المناسب لتمكينهم من مواصلة المواجهات بعزيمة أقوى ومطاردة المتزعمين على اللقب الغالي.

2017-04-17 2017-04-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير