ريال مدريد يصارع الزمن للتخلص من غاريث بيل

الرياضة
وجدة البوابة9 يوليو 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
ريال مدريد يصارع الزمن للتخلص من غاريث بيل
رابط مختصر
هسبورت

بدأ الفريق الأول لكرة القدم بنادي ريال مدريد الإسباني أمس الاثنين استعداداته للموسم الجديد تحت قيادة مديره الفني الفرنسي زين الدين زيدان.

وشهدت انطلاقة المعسكر التحضيري للموسم الجديد لريال مدريد حضور الجناح الويلزي الويلزي غاريث بيل الذي تثور الكثير من التكهنات حول مستقبله مع النادي الإسباني، بعدما ألمح زيدان في أكثر من مناسبة إلى عدم رغبته في التعاون مع اللاعب أثناء الفترة المقبلة، بالإضافة إلى رغبة النادي الملكي الأكيدة في بيعه.

ولكن النجم الويلزي /29 عاما/، كما أشارت صحيفة “أ س” الإسبانية اليوم، لا يرغب في الرحيل عن ريال مدريد، علما بأن تعاقده ينتهي في عام 2022.

وكان بيل قد أكد في تصريحات لـ “أ س” أنه لم يتغير أي شيء فيما يتعلق بمستقبله مع ريال مدريد، موضحا أنه لم يتلق أي عروض للانتقال لنادي أخر.

وأوضحت “أ س” أن إدارة ريال مدريد وبيل أصبحا على طرفي نقيض، فبينما تسعى الإدارة إلى بيعه هذا الشهر، يحاول اللاعب أن يثبت لمدربه أنه في حاجة إليه وأن رحيله سيحدثا فراغا سيصعب ملؤه بلاعب أخر.

يشار إلى أن سوق الانتقالات الصيفية الحالي سيغلق أبوابه في الثامن من غشت المقبل، وحتى ذلك الوقت سيسعى ريال مدريد جاهدا لإيجاد وجهة جديدة لبيل، فيما سيحاول الأخير بكل ما أوتي من قوة التشبث بأي فرصة تتيح له البقاء مع الفريق.

وأكدت “أ س” أن بيل يرغب في أن يبقى مع ريال مدريد رغم موقف زيدان المناهض له، ورغم موقف إدارة النادي أيضا التي لا تزال عاجزة أمام خلق فرصة لدفع اللاعب خارج أسوار سانتياغو بيرنابيو، معقل النادي الملكي.

هذا بالإضافة إلى الجمهور، الذي أخفق بيل حتى الآن في تكوين علاقة ود معه رغم تألقه أثناء السنوات الأخيرة في الكثير من اللحظات الفارقة والحاسمة في مشوار ريال مدريد في البطولات الكبرى.

وتعتبر رغبة بيل في البقاء في ريال مدريد هي العقبة الأكبر في طريق إدارة ريال مدريد للتخلص منه، حيث أن اللاعب أكد في أكثر من مناسبة أنه يشعر بأن العاصمة الإسبانية مدريد هي بيته وأن عائلته تشعر بالراحة والسعادة فيها.

ولكن ليست هذه هي العقبة الوحيدة التي تعيق رحيل بيل عن ريال مدريد، فراتبه الكبير الذي يصل إلى 14 مليون و500 ألف يورو سنويا يعد أيضا حائلا أمام انتقاله إلى أي ناد أخر، حيث لا يوجد عدد كبير من الأندية حول العالم تستطيع الوفاء بمثل هذا الراتب الضخم.

وهكذا، يواجه ريال مدريد تحديات كبيرة للتخلص من بيل، ولعل أبرزها تحدي الزمن، والمتمثل في تاريخ غلق موسم الانتقالات الصيفي أبوابه في الثامن من الشهر المقبل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.