رياح قوية باقليم فجيج

42660 مشاهدة

صديق الكبوري/ وجدة البوابة : طيلة يوم الثلاثاء 30 نونبر 2010 عرف إقليم فجيج هبوب رياح قوية محملة بالغبار والأتربة ، وحسب عدة مصادر مؤكدة من مختلف مواقع الإقليم ، فان هذه
العواصف تسببت في خسائر مادية جسيمة ، تتمثل في ضياع عدد مهم من رؤوس الماشية بالنسبة للكسابة الرحل . ولحد الآن لا نتوفر على معطيات دقيقة بحجم هذه الخسائر. إن الرياح القوية التي عرفها الإقليم البارحة تجعلنا نطرح أسئلة متعددة وجوهرية : – اذا كانت الرياح والعواصف الرملية ، هي نتيجة حتمية للحرث العشوائي ، والرعي الجائر، فإلى متى سيستمر المسؤولون من سلطات محلية وأعوان السلطة في التستر على الظاهرة ؟ – إن البدو الرحل لا يؤمنون ماشيتهم ، وبالتالي ما هي الإجراءات التي ستتخذها الدولة لتعويضهم عن هذه الخسائر ؟ – لماذا لم تقم مصلحة الأرصاد الجوية ، والمصالح المركزية والإقليمية لوزارة الداخلية بدور تنبيه سكان الإقليم لأخذ الاحتياطات الضرورية ؟ والى أن تتم الإجابة عن هذه الأسئلة كل عام وانتم ضحايا لفيضانات وعواصف.

رياح قوية باقليم فجيج
رياح قوية باقليم فجيج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.