رونار يعوِّل على تَجربة المايسترو بوصوفة لقِيادة "الأسود" إلى الربع

الرياضة
وجدة البوابة5 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
رونار يعوِّل على تَجربة المايسترو بوصوفة لقِيادة "الأسود" إلى الربع
رابط مختصر
هسبورت

يُعوِّل الطاقم التقني للمنتخب الوطني المغربي على خبرة مبارك بوصوفة من أجل قيادة “الأسود” نحو تحقيق الفوز والتأهل على حساب منتخب البنين، وذلك أثناء المباراة التي ستجمع بينهما الجمعة، برسم دور الستة عشر ببطولة كأس أمم إفريقيا المقامة حاليا بمصر، أثناء المواجهة التي ستجرى فوق أرضية ملعب السلام في القاهرة انطلاقا من الساعة الخامسة مساء بقيادة الحكم الأنغولي هيلدر مارتينز دي كارفاليو.

ويُراهن المدرب الفرنسي هيرفي رونار، على الخبير بوصوفة بغية إيصال الخطوط الثلاث ببعضها والسيطرة على وسط الميدان وإمداد الخط الهجومي بكرات بينية وتمريرات طويلة خلف ظهر المدافعين، من أجل الوصول إلى الشباك بعدما أصبح النجم السابق لفريق إنجي ماخشكالا الروسي من أبرز الأسماء المتألقة أثناء دور المجموعات بمسابقة “الكان”.

ويَحتل بوصوفة الرتبة الثالثة كأكثر اللاعبين حملا للقميص الوطني أثناء العشرين سنة الأخيرة، إذ سيلعب أمام المنتخب البنيني مباراته (70) خلف يوسف سفري وحسين خرجة ( 78 مباراة) بينما سيخوض الكابيتانو المهدي بنعطية مباراته (66) أمام منتخب “السناجب” ليتقدم بذلك بفارق مباراتين عن مروان الشماخ ويوسف حجي (64 مباراة).

وبهدفه في المباراة السابقة أمام جنوب إفريقيا أصبح بوصوفة اللاعب المغربي الأكبر سنا الذي يسجل في نهائيات أمام إفريقيا بتسجيله للهدف عن سن 34 سنة و319 يوما متوفقا على عبد الكريم ميري “كريمو” الذي سجل هدفا في سن 33 و59 يوما أثناء نهائيات “الكان” الذي نظم بالمغرب عام 1988.

وسَاهَم بوصوفة صانع ألعاب “الأسود” في 17 هدفا رفقة المنتخب الوطني المغربي بعد أن سجل ثمانية أهداف وصنع تسعة لبقية زملائه بفضل تمريراته الحاسمة، كما يرتقب أن يكون من بين نجوم اللقاء الذي سيجمع “الأسود” بـ”السناجب” فوق أرضية ملعب السلام بالقاهرة المصرية.

وقاد اللاعب المذكور منتخب “الأسود” لتحقيق رقم غير مسبوق في تاريخ المنتخب الأول إذ بعد دورة إثيوبيا 1976، والمغرب 1988، وبوركينا فاسو 1998 وتونس 2004 التي أنهى فيها المغرب دور المجموعات متصدرا لمجموعته، تعتبر دورة مصر 2019 الدورة الخامسة التي يتصدر فيها المنتخب المغربي مجموعته في الدور الأول من نهائيات أمم إفريقيا والمرة الأولى التي يتأهل فيها بالعلامة الكاملة (9 نقاط).

وخَطَف اللاعب البالغ من العمر 34 عاما الأنظار أثناء مشاركته مع الفريق لبوطني بعد أن تمكن من تحقيق رقم متميز في نهائيات أمم إفريقيا الحالية، بعد أن تم اختياره رجلا للمباراة في مناسبتين، أثناء الدور الأول.

واختارت اللجنة التقنية “للكاف” بوصوفة، أفضل لاعب المرة الأولى أثناء مواجهة “الأسود” أمام ناميبيا، ليكرر الإنجاز ذاته أثناء لقاء المغرب وجنوب إفريقيا بعد أن قاد المنتخب الوطني إلى الظفر بنقاط المباراة كاملة عقب تسجيله لهدف ثمين في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء، قاد به المجموعة لتفك عقدة لازمت المنتخب لواحد وعشرين سنة.

وتمكَّن القيدوم بوصوفة من توديع الدور الأول وفي حوزته رقم متميز، إذ يعد اللاعب الثالث في “الكان” الذي تم اختياره رجلا المباراة في مواجهتين من أصل 3 مباريات الدور الأول، بعد كل من إسماعيل بن ناصر لاعب الجزائر، والكاميروني زامبو انغويسا، لاعب وسط فولهام الإنجليزي.

جَدير بالإشارة إلى أن الحصة التدريبية الأخيرة لـ”الأسود” قبل ملاقاة البنين شهدت انفراد الثعلب الفرنسي هيرفي رونار بنور الدين مرابط ومبارك بوصوفة، في اجتماع تكتيكي خاص دون بقية أفراد الفريق ما يؤكد تجهيز ورقتيهما من أجل خلخله وبعثرة أوراق وأفكار وخطط ميشيل دوسايي، مدرب المنتخب المنافس.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن