رسالة مفتوحة الى السيد مدير الوكالة المستقلة الجماعية للماء الصالح للشرب- وجدة تحت شعار-التراجع عن المكتسبات عنوان غياب الحكامة الرشيدة و ثقافة المواطنة الحقة

28097 مشاهدة

قدوري محمدين/ وجدة البوابة: وجدة في 25 غشت 2012،  رسالة مفتوحة الى السيد مدير الوكالة المستقلة الجماعية للماء الصالح للشرب- وجدة تحت شعار-التراجع عن المكتسبات عنوان غياب الحكامة الرشيدة و ثقافة المواطنة الحقة…

السيد المدير,  تحية و احتراما   

  ساكنة مدينة وجدة تريد منكم جوابا سريعا و تدابيرا اجرائية على أرض الواقع تحافظ  على المكتسبات و تصون كرامة المواطن الوجدي .  مما لا شك فيه أن المواطن المغربي بصفة عامة طبقا لما تتناقله وسائل الاعلام والمواطن الوجدي بصفة خاصة يتعامله مع الوكالة المستقلة الجماعية للماء الصالح للشرب لا يزال يعاني و يعيش على مخلفات عهود بائدة و من تبعات تدبيير و تسييرأسود تطبعها سياسة الامبالاة و عدم الاهتمام بمشاكل المواطنين مع ما يصاحبها من اذلال و احتقار و تهديد و ترهيب و تعنيف اذا ما تجرأ هذا المواطن على الاحتجاج و التنديد أو كلما أبدى ادنى محاولة للمطالبة باصلاح هذه الادارة أو تلك أو المطالبة بتغيير هدا المسؤول أو داك و اجتات الفساد من جذوره . عليكم السيد المدير

-و أنتم أعلم أكثر من غيركم بواقع الامر أمام ما يتعرض له المواطنون من مشاكل و أمام ما يعرض عليكم من شكايات شبه يومية سواء تعلق الأمر بغلاء الأسعار أو انقطاع الماء أو سوء المعاملة أو …- عليكم سوى القيام بجولة متأنية للتأكد من حقيقة هذا الوضع المؤلم جولة مسؤولة عبر نقط الآداء المحدودة لترى سيلا من المواطنات و المواطنين فيهم الشاب و الفتاة و الرجل و المرأة و الشيخ الفاني و العجوز و المرأة الحامل و الصبي الذي يتعالى صراخه و الموظف و العامل و المهاجر الذي يحسب أيام عطلته بالدقائق و الثواني كلهم يقفون أمام بوابات ادارتكم في طوابيير بغرض أداء فاتورة الماء أو قصد تقديم شكاية في الموضوع و قد تجشموا مشقة التنقل من حي لآخر و من هوامش المدينة منذ وقت مبكر تراهم يتعرضون لشتى أنواع العذاب النفسي و سوء المعاملة أمام نقص فضيع في عدد الموظفين و الشبابيك و الذي بالمناسبة لا ننحى بالآئمة عليهم لأنهم هم بدورهم ضحايا سياسة المغادرة الطوعية و سياسة التسلط و التعنييف و القهر بقدر ما ننحى بها على المسؤولين الكبار ممن بيدهم مقاليد الأمور و المسؤولية و من هنا يحق لهؤلاء السكان الشرفاء أن يسائلوكم عن .

1- ما هي المبررات التي أدت بكم الى التراجع عن اداء فاتورات الماء التي كانت تؤدى بالعديد من النقط بوجدة عبر المخادع الهاتفية و التي كان لها الأثر الايجابي على الساكنة و التي لازالت مفتوحة أمام أداء فاتورة الكهرباء

2- ما هو مآل الشكايات و الاحتجاجات التي تتقدم بها الساكنة لمصالحكم سواء تعلق الأمر بالغلاء أو الانقطاع      فما يحز في النفس و هو أنه كلما تحدثنا عن أن المغرب سلك طريقا جديدا و أنه قطع مع سلوكات الماضي و أنه يأخد بمفهوم الحكامة الجيدة و يتسلح بثقافة المواطنة الحقة يجد المواطن الوجدي نفسه أمام واقع آخر يزيد من تدمره و سخطه و حقده لأنه يشعر أن لا شئ تغير و أن كرامته مداسة و حقوقه مهضومة فالى متى سيظل هذا التعامل و عدم الاصغاء  لهموم المواطنين .

    في انتظار جواب مسؤول و اجراء مقبول نقول لكم لنا موعد في الموضوع و لكن بما يتناسب و كرامة المواطنات و المواطنين بهذه المدينة الشامخة مدينة المقاومة و النضال و العزة و الكبرياء

رسالة مفتوحة الى السيد مدير الوكالة المستقلة الجماعية للماء الصالح للشرب- وجدة تحت شعار-التراجع عن المكتسبات عنوان غياب الحكامة الرشيدة و ثقافة المواطنة الحقة
رسالة مفتوحة الى السيد مدير الوكالة المستقلة الجماعية للماء الصالح للشرب- وجدة تحت شعار-التراجع عن المكتسبات عنوان غياب الحكامة الرشيدة و ثقافة المواطنة الحقة

قدوري محمدين    

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz