ردود فعل غاضبة عقب افتتاح متجر للادوات الجنسية في الدار البيضاء

53001 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة في 29 فبراير 2012، افتتح بالدار البيضاء متجرا للادوات الجنسية بعد ان كانت عملية بيع هذه الادوات تباع خفية تحت ستار بيع مواد التجميل.
وقال موقع “فبراير” الالكتروني ان متجر جنسي (sex shop) افتتح في حي جميلة المعروف بكثافته السكانية وأحد الأحياء الشعبية بالعاصمة الاقتصادية بالدار البيضاء وان المحل متخصص في بيع مراهم وكبسولات ومواد أخرى للإثارة الجنسية، إلى جانب بدل خاصة شبيهة بتلك التي تعرض عبر افلام الإباحة”.ونقل الموقع عن مصادر ان “عملية بيع هذه المنتوجات كانت تتم في الخفاء، حيث اشتهر بعض باعة مواد التجميل بترويج مواد خاصة لتكبير الثديين بالنسبة للمرأة ، وأخرى لتكبير القضيب بالنسبة للرجل” لكن “العملية كانت تتم في السر وتحت ستار مواد التجميل”، قبل أن تتحول إلى تجارة رائجة دفعت شباب إلى فتح متجر خاص.واكدت المصادر أن كل المنتوجات التي يبيعها هذا المتجر أو غيره غير مرخص لها ولا تباع في الصيدليات ومن بين المنتوجات التي يقبل عليها الشباب هناك لقب “دردك” وهي عقاقير تساعد على تكبير الثديين، وأخرى تساعد على انتفاخ الجسد ككل.وأثار خبر افتتاح متجر جنسي في حي شعبي ردود أفعال قوية رافضة للفكرة.واستغرب كيف تأتي هذه المبادرة على بعد أسابيع من صعود حزب العدالة والتنمية ذو المرجعية الاسلامية إلى الحكم وعبر آباء عن سخطهم، خصوصا وأن المنطقة قريبة من مؤسسات تعليمية، لاسيما إعداديات وثانويات، تضم مراهقين في سن حرجة.وذكرت المصادر أن افتتاح المتجر المتخصص في بيع منتجات خاصة سبقته حملة إعلانية واسعة، إذ تم توزيع منشورات عديدة بالمنازل والمحلات الأخرى.من جهة اخرى تحدثت صحفية الاحداث مغربية امس الثلاثاء عن أشخاص يوقفون، بمدن مغربية اشتهرت بحاناتها وبيوت دعارة شبه معلنة، أصحاب سيارات ويطلبون منهم بطائقهم الوطنية ويستفسرونهم عن سبب الزيارة، وآخرون يهاجمون ويحاصرون الحانات والفنادق بدعوى محاربة الرذيلة وأن هناك تطاولا على “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” من قبل “مليشيات تقول إن هدفها “محاربة الرذيلة” والوقوف ضد انتشار الدعارة والمخدرات” وأن هذا التحرك ليس تلقائيا بقدر ما أن هناك من يدفع إلى تكريسها كواقع واستنساخ النموذج الإيراني ل”الشرطة الأخلاقية”.

ردود فعل غاضبة عقب افتتاح متجر للادوات الجنسية في الدار البيضاء
ردود فعل غاضبة عقب افتتاح متجر للادوات الجنسية في الدار البيضاء

محمدية بريس

الدار البيضاء

اترك تعليق

2 تعليقات على "ردود فعل غاضبة عقب افتتاح متجر للادوات الجنسية في الدار البيضاء"

نبّهني عن
avatar
maghribiya
ضيف

الا كان البيع للمتزوجين فقط فلا باس في ذلك و الله أعلم

hami
ضيف

هذا ماكان يريده حزب العدالةوللأسف هذا الحزب الذي طالما صدع رؤوسنا أنه إسلامى إلا أنه كان يبحث إلا على الكرسي ولا تستغربوا يا مغاربة غذا ستفتح قنوات إباحية مغربية مباشرة على الهواء والله كنت أتمنى أن يعود الإستعمار إلى بلدنا على الأقل المستعمر يحترم دينك وعقيدتك شوفوا ياإخوان حزب العدالة والتنمية يعطى تراخيص لمحلات الدعارة أمام المدارس وأسأل السيد ابن كيران كيف ستلاقى ربك وأنت تنشر الفساد؟وكيف تفتح محلات الدعارة أمام المدارس؟وكيف تريد أن تربي جيل صالح يخدم البلد؟

‫wpDiscuz