ربما قد حان الأوان لرفع الإهمال عن ضريح يوسف بن تاشفين/ مراكش: محمد شركي

262182 مشاهدة

مراكش: محمد شركي/ وجدة البوابة: ربما قد حان الأوان لرفع الإهمال عن ضريح يوسف بن تاشفين

يحز في نفس كل من يزور حاضرة مراكش أن يرى ضريح أحد  ملوك المغرب العظماء وهو يوسف بن تاشفين المرابطي رحمة الله عليه يهدده الإهمال  الذي أغرى المتسكعين من الذين يتعاطون شرب الكحول أو ما يعرف بالشماكرية بالعربدة فيه بل وحتى التبول والتغوط في جنباته . ومن المؤسف حقا أن يهمل قبر قائد عظيم في حجم يوسف بن تاشفين الذي سجل صفحات مشرقة بالعزوالسؤدد والبطولات في تاريخ مغرب الأمجاد. ويشعر كل ذي غيرة على تاريخ هذا البلد العظيم بأنه يصاب في كرامته عندما يعاين إهمال قبر عظيم من عظمائه. وقبل أيام رفعت حرة مغربية ماجدة نداء عبر الشبكة العنكبوتية من أجل رفع الإهمال عن قبر يوسف بن تاشفين ، وهو إهمال مهين لتاريخ المغاربة وكرامتهم، ربما لقي نداؤها صدى لدى من يهمهم الأمر فبادروا إلى إصلاح الضريح على يبدو حيث أغلق للترميم كما يلاحظ المار بجواره . ومعلوم أن حاضرة مراكش تحتوي على مراقد لعظماء في مختلف المجالات لهذا لا بد من العناية بها لأنها جزء من تاريخنا ومن هويتنا ومن ثقافتنا . فماذا تقول عنا الأمم عندما يفد سواحها على حاضرة مراكش ، فيعاينون إهمال قبرمؤسسها وعظيمها في العصر المرابطي ، وهو الذي أعاد العز للإسلام في الأندلس من خلال الوقعة المشهورة التي يعتز بها المغاربة ؟  وهل يعقل أن يظهر المغاربة عناية بالحوائين والقرادين والمشعوذين ….بساحة جامع الفنا ، وبأنواع المأكورت والمشروبات وبأنوع اللهو والعبث من أجل إرضاء السواح وتسليتهم دون الاهتمام بقيمة تاريخهم المجيد ؟ ألا يخشى المغاربة أن يشمت السواح الإسبان على سبيل المثال بقائد عظيم سجل تاريخهم بطولاته العظيمة فوق أرض الفردوس المفقود ؟ وعلى المغاربة ألا يفكروا في ما تجلبه السياحة من موارد مالية دون التفكير في موارد معنوية أهم من ذلك وتتعلق بكرامتهم إذ يعاين من يمر بساحة جامع الفنا سلوكات مهينة لمن لا هم لهم سوى الاستجداء والكدية بشتى الأساليب المخزية إذ يعرض باعة الماء أنفسهم على السواح الأجانب ليلتقطوا معهم صورا ، كما يلجأ مروضو الثعابين والحيات والقردة إلى أساليب مخزية لابتزاز السواح وإعطاء نظرة سيئة عن بلد عريق وبقيم راقية. إن اقتصار السياحة بحاضرة مراكش على ما يجري ويحدث بساحة جامع الفنا يعكس قصر النظرلدى المسؤولين عن قطاع السياحة  إذ لا بد من الكشف عن المقومات الحقيقية للتراث والتاريخ والثقافة في المغرب . وتاريخ المغرب وحضارة أشرف وأرفع من الاستجداء بالثعابين والحيات والقردة والتهريج… وكل ما يدعو إلى الخجل من السلوكات المخزية . فلو أن قبر يوسف بن تاشفين حظي بالعناية اللازمة ،و كلف مختصون بالتاريخ للتعريف به وبتاريخه الحافل بالبطولات لاطلع السواح الأجانب على جوانب من عظمة تاريخنا كشعب عظيم عوض أن نعرض عليهم واقعا مهينا لنماذج بشرية تستجدي بأحقر الأساليب  ، وتعرض سمعة المغرب للسخرية حيث يرى السواح الأجانب في ما يعرض عليهم من أمور تافهة أننا شعب لا زال يعاني من مظاهر التخلف، وصدق من قال تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها ،والمغرب ولله الحمد بلد الخيرات وهو أبعد ما يكون عن الأكل بثدييه لأن مقوماته التاريخية وخيراته كفيلة بأن تجعله صاحب أياد بيضاء على أمم الأرض قاطبة . أليست الحضارة المغربية ذات فضل على السياحة في إسبانيا التي لا يرقص فيها ثعبان ولا يعبث فيها بقرد ،ولا يعرض فيها باعة الماء في القرب أنفسهم على السابلة الأجنبية بل فيها مآثر تاريخية مغربية تدر عليها المال بطريقة ليس فيها استجداء بل فيها عزة وكرامة . فمتى سيلتفت المغاربة إلى قيمة تاريخهم وحضارتهم وثقافتهم ؟ وهل سيصونون كرامتهم من خلال صيانة مراقد وأضرحة عظمائهم؟

اترك تعليق

2 تعليقات على "ربما قد حان الأوان لرفع الإهمال عن ضريح يوسف بن تاشفين/ مراكش: محمد شركي"

نبّهني عن
avatar
محمد شركي
ضيف

أسي حدو الناضوري أولا عليك أن تتعلم قواعد التعليق فموضوع هذا المقال لا يناسبه تعليقك على موضوع سابق وأنت باعتقادك المغلوط أن حزب العدالة والتنمية التركي علماني إنما تعرض نفسك لللسخرية أما قول أتاتورك بأنه سيتمسك بمبادىء الدولة التركية فلا يعني أنه علماني وواقع تركيا أن ممارستها للديمقراطية هي التي أفضت إلى وصول حزب إسلامي لمركز صنع القرار خلاف الديمقراطيات العربية الهشة التي لا تقبل بنتائج الديمقراطية عندما يكون الفائز إسلاميا

حدو بن محمد الناضوري السغيدي
ضيف
حدو بن محمد الناضوري السغيدي

اخي الشرقي إلبك مضمون القسم الذي اداه اردوغان عندما اصبج رئيسا للجمعورية
” سأبقى متمسكا بالدستور وبسيادة القانون والديموقراطية ومبادئ واصلاحات اتاتورك ومبادئ الجمهورية العلمانية”
عن جريدة اخبار اليوم عدد1459 ص12
الآن هل اردوغان علماني ام لا؟ اجبني ايها الشرقي اللبيب

‫wpDiscuz