رئيس الحكومة ووزير التربية الوطنية في لقاء مباشر مع مديري الأكاديميات والنواب

ع. بلبشير15 فبراير 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
رئيس الحكومة ووزير التربية الوطنية في لقاء مباشر مع مديري الأكاديميات والنواب
رابط مختصر

وجدة البوابة : وجدة في 15 فبراير 2012، في بلاغ صحفي لوزارة التربية الوطنية: عبر رئيس الحكومة السيد عبد الإله بنكيران عن أمله الكبير في قدرة المنظومة التربوية وأسرة التعليم على تنمية البلاد.

وأضاف خلال زيارة قصيرة للمشاركين في اللقاء التنسيقي مع مديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والنواب الإقليمين الذي ترأس أعماله اليوم الأربعاء  بالرباط وزير التربية الوطنية السيد محمد الوفا، أن امام أطر الوزارة مسؤولية تاريخية بمقدورهم تحمل أعبائها بما يختزلونه من تجارب وخبرات ستساهم  بدون شك في بناء مستقبل المغرب.

وأبدى رئيس الحكومة عن استعداده الكامل لمساندة  قضايا المنظومة التربوية ودعمه للمجهودات المبذولة في سبيل النهوض بالقطاع.

وكانت اشغال اللقاء التنسيقي قد انطلقت أمس الثلاثاء باجتماع السيد وزير التربية الوطنية مع مديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين قبل أن تتواصل اليوم بحضور النواب الإقليميين للوزارة ، حيث تم التداول في حصيلة الأسدوس الأول من السنة الدراسية الحالية والملامح الأولى للدخول التربوي المقبل. كما تم التفكير في وضع تصور للنظام الأساسي لأسرة التربية والتكوين ، والنظر في تركيبة المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي. إنتهى نص البلاغ الصحفي للوزارة

رئيس الحكومة ووزير التربية الوطنية في لقاء مباشر مع مديري الأكاديميات والنواب
رئيس الحكومة ووزير التربية الوطنية في لقاء مباشر مع مديري الأكاديميات والنواب

1
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
mohammed Recent comment authors

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن
mohammed
ضيف
mohammed

Monsieur le ministre, j’espère que les premiers à suivre vos suggestions et recommandations seront les responsables du service central du MEN commençant par le Secrétaire Général et terminant par les Directeurs des différents services. Un exemple qui frappe l’œil rapidement est celui de Madame la Directrice du de la DSI. Depuis sa nomination il y a bientôt six ans, elle n’a pas cessé de marginaliser les compétences et les cadres de la direction faisant appel à des sociétés privés pour des projets avec des ressources de l’Etat. En outre les marchés passés sous sa direction laissent énormément de doutes sur… قراءة المزيد ..