دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة

72968 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 23 يوليوز 2013، تلقيت دعوة كريمة من فضيلة العلامة الأستاذ الدكتور مصطفى بن حمزة رئيس المجلس العلمي المحلي بوجدة وعضو المجلس العلمي الأعلى أنا وزميلي الأستاذ عبد الناصر بلبشير مدير موقع وجدة البوابة لحضور حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة يوم أمس الاثنين . وبالفعل حضرت ساعة الإفطار فكانت ساحة هذا الفضاء غاصة بالحاضرين من مختلف فئات المجتمع حتى أنه تعذر علي إيجاد مقعد في إحدى موائد الإفطار ، فعدت للإفطار في بيتي في الوقت الذي كانت كاميرا زميلي السيد بلبشير تسجل هذا الحفل ، وقد اتصل بي هاتفيا للسؤال عن المائدة التي كنت أجلس إليها، فأخبرته أنني غادرت بسبب كثرة الحضور، وهي كثرة جعلتني أفكر في دلالة هذا الحفل الذي يشهده هذا الفضاء سنويا . وفكرت أولا في صاحب الفكرة والمبادرة وهو فضيلة العلامة الأستاذ الدكتور مصطفى بن حمزة جزاه الله كل خير ، والذي يتميز بخصلة منقطعة النظير ، وهي تنزيل القناعات الإسلامية في الواقع المعيش ، ذلك أنه يوجد علماء ودعاة كثر لا تتجاوز دعواتهم المجال النظري بينما ينزل فضيلة العلامة دعوته النظرية تنزيلا إجرائيا في كل المجالات . وعوض أن يدعو الناس نظريا إلى الاهتمام بالفئات المستضعفة أو الهشة كما يقال يبادر إلى جمع الناس من مختلف فئات المجتمع في أماكن وجود هذه الفئات من أجل الوقوف عن كثب على أحوالها . ولقد حضرت مؤخرا اجتماعا معه قبل حلول شهر الصيام فسمعته يعطي توجيهاته إلى بعض المحسنين من أجل تغطية وجبات الإفطار الرمضانية بإصلاحية وجدة حيث توجد فئة الأسرى ، وقد نبه إلى عدد كبير منهم إنما دخل الإصلاحية بسبب غلبة دين أو ما شابه ،لهذا نبه إلى الاهتمام بهؤلاء من أجل صيانة كرامتهم ، ومن أجل إشعارهم بفضل عبادة الصيام من خلال شعورهم بتعاطف المجتمع المدني معهم باعتبارهم ضحايا لا جناة . أما نزلاء فضاء رياض المسنين فإنه يدعو كل سنة إلى زيارتهم في هذا الشهر العظيم من أجل إشعارهم باحتضان المجتمع لهم باعتبارهم شريحة منه ، ومن أجل تغيير نظرتهم ونظرة المجتمع إلى هذا الفضاء الذي قد يعني عند البعض مجرد فضاء لنسيان أو تناسي العجز والهرم . ومن خلال نظرة فاحصة بدا حضور أمس الكثيف متنوعا ، فإلى جانب رجال السلطة المحلية مدنيين وعسكريين حضر أهل العلم وعلى رأسهم فضيلة العلامة ، وأهل الإحسان ، ومختلف الشرائح المنتمية إلى مختلف جمعيات المجتمع المدني فضلا عن ممثلي الأحزاب ، والإعلاميين . واجتماع هذه الشرائح المختلفة في هذا الفضاء وحد نظرتهم إلى فضاء رياض المسنين . وكان الإحساس المنقول بالحال والحضور مقبل على الإفطار في ساحة الفضاء هو الرضى بل الشعور بالفخر والاعتزاز . ومعلوم أن ثقافة المغاربة في هذا الشهر الكريم تعكس مدى تقديسهم لعبادة الصيام خصوصا من خلال عبادة الإنفاق . ولا شك أن المحسنين الأريحيين الذين كانوا وراء الإنفاق على موائد الإفطار في هذه المؤسسة الاجتماعية أحسوا بقيمة عملهم الإحساني لا لمجرد الإنفاق وحده بل لأنهم وفوروا لنزلائها فرصة الشعور بالدفء العاطفي المفقود لديهم عندما تحيط بهم مختلف الفئات الاجتماعية التي انتقيت بشكل ذكي لتغطي كل شرائح المجتمع ، وتجعلها تنخرط في بادرة إحسان لتألف التعاطي معها في مؤسسات شبيهة بمؤسسة رياض المسنين . ولا شك أن الحضور يوم أمس بهذه المؤسسة قد ذاق مفهوم المساواة حيث جلس الجميع ينتظر ساعة الإفطار بجوع وعطش يسوي بينهم ، وأصاب الجميع نفس الوجبة مع المسنين وهو أمر يسوي بينهم أيضا . واللافت للانتباه في هذا الافطار هو العادة الإسلامية والوطنية الحسنة التي يعتز بها المغاربة ، وهي الاجتماع حول موائد الإفطار التي تخلق سعادة غامرة في النفوس . ومعلوم أن رياض المسنين يحتضن من لا أهل لهم ولا عشيرة ، لهذا فكر فضيلة العلامة الأستاذ مصطفى بن حمزة في خلق فرصة لهم للشعور بأن كل شرائح المجتمع أهلهم وعشيرتهم . ومعلوم أن من لا أهل له ولا عشيرة يشعر بألم الوحدة خصوصا في المناسبات كمناسبة شهر رمضان خصوصا ساعة الإفطار . ولقد عينت بعضا من هذا الشعور وأنا في طريق العودة إلى بيتي ساعة الإفطار حيث صادفت العديد من خلق الله منزويا في بعض أركان الشوارع يصيب ما تيسر له من طعام الإطار في العراء ودون الدفء العاطفي المتوفر في البيوت والفضاءات . وبالقرب من فضاء رياض المسنين كانت موائد إفطار أمام مدخل المحطة الطرقية حيث تحلق خلق كثير حول الموائد في جو يوفر شيئا من الدفء العاطفي الذي يفوق دفع الجوع والعطش أهمية . ومررت ببعض الأفارقة المشردين عند بعد إشارات المرور، وقد تعودوا الوقوف عندها استجداء لأصحاب السيارات وهم محرومون من كل الدفء عاطفي ، وودت لو التفت إليهم أهل الخير والإحسان في مثل هذه الساعة وأعطوهم ما يسد الرمق ، وما يشعر بالدفء العاطفي أيضا علما بأنهم ضحايا الصراعات السياسية وضحايا الفقر في أوطانهم . وخطرت لي فكرة تخصيص كاميرات تطوف بكل أرجاء المدينة ساعة الإفطار لنقل أحوال خلق الله المستضعف لتكون عبرة للمجتمع عوض شغل الناس ببرامج عابثة كبرنامج الكاميرا الخفية ساعة الإفطار تحول بينهم وبين معرفة من لا يظله بيته من الضحايا والمشردين وأهل البلاء ، علما بأننا أمة لا يجوز أن يبيت فيهم جائع مخافة براءة الله عز وجل منهم ، وهل توجد كاميرا خفية أفضل من كاميرا تنقل الواقع البائس عوض نقل العبث مع النجوم . ومعلوم أن سنة الإفطار مع الفئات المستضعفة أو الهشة ترمي إلى الرغبة في رضوان الله عز و جل وتجنب براءته من الذين لا يحفلون بخلقه المستضعف . ونأمل أن يكون حضور حفل الإفطار في فضاء رياض المسنين قد حفز جميع من حضر على الانفاق في رمضان ، وألا يكون فرصة إصابة طعام وشراب فقط . ونأمل أن يكون التفكير في البذل والعطاء عند من حضر في حجم رغبة الحضور حتى لا يكون من حضر مجرد مستهلك . وأنا أمام مائدة إفطاري مع أسرة الصغيرة طار بي خيال الشعراء المجنح ، فوددت لو أن كل من حضر هذا الحفل غمز كف مسن أو مسنة بورقة مالية ليزيدهم فرحا وابتهاجا إلى جانب فرحتهم بالدفء العاطفي . وفكرت أكثر من ذلك لو أن الأسر الوجدية خصوصا الموسرة منها تناوبت طيلة شهر رمضان على الإفطار مع هذه الفئة المستضعفة ، وهي تحمل بعض ما يدخل الفرح على قلوبها حتى يمر الشهر كاملا بدفء عاطفي غير منقطع . وأخيرا أقول لمن حضر ونيته صادقة وخالصة لوجه الله تعالى هنيئا لك قد أصبت أجرا عظيما .

دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة

دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة
دلالة حفل الإفطار بفضاء رياض المسنين بمدينة وجدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz