خواطر من زمن الرداءة (3)

109779 مشاهدة
خواطر من زمن الرداءة (3)

ذكرتني بعض المظاهر في فاتح ماي بأيام الحرب الباردة حين توجهت أمريكا و من يتبعها الى مكننة كل شيء فأصبحت الصناعات بالروبوتات و الزراعة بالآلات و المطبخ بالآلات و استعمل الإنترنيت بين الجامعات الأمريكية سنة1957 و السيارة الذاتية السير سنة 1986 …. لأنهم قدروا قيمة العقل و اشتروا العقول من كل بقاع العالم … و في المقابل خطط الروس ( السوفييت ) لتقديس الطبقة العاملة ( بدل الفئة العالمة ) و أصبحت أجور العمال تفوق أجور المهندسين و أجور عمال النظافة تفوق أجور الأطباء و الوزراء ….. و لما استفاقوا وجدوا انفسهم متخلفين عن الركب بسنوات فحاولوا الإصلاح عن طريق البروسترايكا في عهد ميخائيل غورباتشوف ثم طلبوا الديون و المساعدة من المنظمات المالية العالمية ثم انهار الاتحاد السوفياتي و انهار المعسكر الاشتراكي الذي بنى حلمه على وهم و سراب … فسألت أحد الرفاق :لماذا انهار الاتحاد السوفياتي ؟ فقال : لقد انهارت البيروقراطية و لم تنهار الاشتراكية كما قال الرفيق علي يعته . فقلت له :الأسباب كثيرة … و لكني أريد الجواب مختصرا جدا . فقال : الإمبريالية العالمية هي السبب . فقلت له :باختصار لو كنت أنت الحاكم للاتحاد السوفياتي ما كان لينهار . لأنك تفهم الاشتراكية و تحللها أكثر من الذين ابدعوها و نظروا لها … ففهم تهكمي ثم غادر في صمت ..

أولاليت أحمد

2016-09-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير