خواطر من زمن الرداءة (26)/ وجدة: أحمد أولاليت

خواطر
ع. بلبشير7 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
خواطر من زمن الرداءة (26)/ وجدة: أحمد أولاليت
رابط مختصر
وجدة: أولاليت أحمد

سألت التلميذ أستاذها : لماذا كان الزواج ناجحا في الماضي رغم كل الشروط المثبطة ( التي تدعو إلى الفشل ). و لماذا يفشل اليوم في كثير من دول العالم رغم كل الظروف الملائمة ؟ فقال الاستاذ : في الماضي إذا تمزق  الحذاء أخذناه للإسكافي و أصلحناه مرارا فيدوم سنين ثم نتركه للأخ الأصغر . و كان التلفاز يبقى  عندنا سنين  و إذا أصابه عطل أخذناه لمن يصلحه  و لو مرارا و تكرارا … و نفس الشيء بالنسبة للثلاجة و السيارة و وو . أما اليوم  فكل شيء من النوع الجاهز (jetable( نستعمله مرة أو مرتين ثم  نهمله : فأصبحت شفرة الحلاقة من هذا النوع الجاهز و أصبح التلفاز من هذا النوع  ( يتجاوزه الزمان و الموضة ) و أصبح الحاسوب من النوع الجاهز … و أصبح الزواج من النوع الجاهز .

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن