خمسة اتحاديين ضمن اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بوجدة – فجيج

14765 مشاهدة

سميرة البوشاوني/ وجدة البوابة : أشرف محمد الصبار الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان على تنصيب أعضاء اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بوجدة-فجيج، والتي ضمت 5 أعضاء ينتمون إلى حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ويتعلق الأمر بكل من مولاي رشيد الكبير من هيأة الأطباء، وبنيونس المرزوقي من قطاع التعليم العالي بالحزب، لحسن الغالي مراسل جريدة الاتحاد الاشتراكي بجرادة، الطيب بنعلي من قدماء الاتحاديين بمدينة وجدة ولطيفة رزوك عضو الكتابة الإقليمية لوجدة.

قد افتتح حفل التنصيب بكلمة للأمين العام أكد من خلالها على دور اللجان الجهوية التابعة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان في حماية حقوق الإنسان والحريات والنهوض بها على المستوى الجهوي سواء منها الحقوق السياسية أو المدنية أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية أو البيئية، أو حقوق المرأة والطفل والأشخاص ذوي الإعاقة وحقوق المستهلك.

أما محمد العمرتي، رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بوجدة–فجيج، فقدم عرضا حول مهام واختصاصات اللجان الجهوية لحقوق الإنسان كما جاءت بها مقتضيات الظهير المحدث للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، الذي تضطلع هذه اللجان -حسب المادة 28 منه- بمهام تتبع ومراقبة وضعية حقوق الإنسان بالجهة وتلقي الشكايات المتعلقة بانتهاك حقوق الإنسان بها. كما أكد بأن اللجنة الجهوية بوجدة-فجيج ستنهج سياسة القرب مع المواطنين وستظل أبوابها مفتوحة أمامهم، كما ستنفتح على جميع الفعاليات الجمعوية والحقوقية والإعلامية وعلى المحيط الجامعي وستعمل على إشراكهم في جميع الأنشطة التي تنظمها اللجنة.

وقد ضمت تشكيلة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بوجدة-فجيج 28 عضوا بينهم 11 امرأة، و16 منهم يمثلون مدينة وجدة، وثلاثة يمثلون إقليم بركان، وسيدتين تمثلان إقليم كرسيف، وعضوين يمثلان إقليم جرادة، وآخران يمثلان إقليم تاوريرت وسيدة تمثل إقليم فجيج، إضافة إلى المندوب الجهوي لمؤسسة الوسيط وممثل هيأة العلماء. 

خمسة اتحاديين ضمن اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بوجدة - فجيج
خمسة اتحاديين ضمن اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بوجدة - فجيج

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz