خلال الدورة الرابعة لمهرجان “لنذهب إلى المسرح” لقاء “المشهد المسرحي يتحرك” وتكريم عبدالجبار الوزير عن مسرحيته “التبوريدة”

38496 مشاهدة

الرباط – فاطمة عاشور: تتواصل في مدينة الدار البيضاء إلى غاية 18 إبريل الجاري، فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان “لنذهب إلى المسرح”، الذي تنظمه مؤسسة “الفنون الحية”، بمشاركة عدد من الفرق المسرحية المغربية المحترفة.
وتتميز الدورة الرابعة من المهرجان بتنظيم لقاء حول المسرح المغربي بعنوان “المشهد المسرحي يتحرك”، وذلك لمناقشة العديد من القضايا، من بينها التطورات والتحركات المسجلة في الحقل المسرحي، والاستراتيجيات المعتمدة لجلب الجمهور إلى قاعات العروض، إضافة الى برمجة أجود الأعمال المسرحية، التي فازت بالعديد من الجوائز الوطنية، والاحتفاء بنخبة من أعلام المسرح المغربي، أمثال قيدوم الفكاهة المغربية الرائد عبدالجبار الوزير، الذي سيجري تكريمه في هذه الدورة، من خلال تقديم مسرحية “التبوريدة”، التي شارك فيها، إلى جانب نجوم فرقة “دراما” المراكشية، التي فازت بجائزة النص المسرحي في المهرجان الوطني الحادي العاشر للمسرح بمكناس، وهي من تأليف عبداللطيف فردوس، وإخراج عبدالعزيز بوزاوي.كما جرى في افتتاح المهرجان عرض مسرحية “المرأة التي” لفرقة المسرح الوطني، وهي من تأليف محمد الجم وإخراج عبداللطيف الدشراوي.ومن العروض الأخرى في المهرجان، مسرحية “لحريق تحت الدفة” لفرقتي “مسرح اليوم” من فرنسا ومسرح “الأصدقاء” من المغرب، وهي من إخراج كريم التروسي وأداء كل من لطيفة أحرار، وهشام إبراهيمي، وهنري طوماس، ومسرحية “ناكر لحسان” لفرقة تانسيفت من مراكش، من تأليف وإخراج حسن هموش، وأداء عبدالله ديدان، ودنيا بوطازوت، وحنان إبراهيمي، ومسرحية “ثلاث ليالي مع مادوكس” لفرقة مسرح داهاواسا من الرباط، ومسرحية “آخر زواج قبل الطريق السيار” لفرقة طلبة المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالرباط، ومسرحية “لخبار في المسرح”، لفرقة “دابا تياتر” من الرباط، ومسرحية “لفهاما تور” لفرقة “نلعب من أجل الفن” من الرباط، التي حازت الجائزة الكبرى في المهرجان الوطني للمسرح 2009، إضافة إلى عروض بالأمازيغية، من خلال مسرحية “تاسليت ن وزرو” لفرقة “تفسوين” للمسرح الأمازيغي بالحسيمة.

عبدالجبار الوزير
عبدالجبار الوزير

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz