خصوم حزب العدالة والتنمية يحذون حذو الانقلابيين في مصر ويطالبون باستئصاله

64995 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: ظل خصوم  حزب العدالة  والتنمية السياسيون  يطالبون أمينه العام  ورئيس  الحكومة بالكشف  عن  تماسيح  وعفاريت الفساد الذي  تغير وجه المغرب بسببه دستورا  وحكومة  علما  بأنه لا يوجد مغربي لا يعرفهم  جيدا ولم يكتو بحرهم ، فلما  أشار  إلى  عينة منهم هربت  أموالا  خارج الوطن قامت  قيامتهم  ولم تقعد  وبدأنا نسمع  برفع  دعوات  لدى  المحاكم  الشيء الذي  لم نسمع  به  من قبل  عندما  كان المال  العام  يعبث به  المفسدون  الذي  قادوا البلاد إلى النفق  المسدود قبل  بنكيران وأكثروا فيها الفساد  الذي  تحرك  الشعب  لإسقاطه في ربيعه  غير الدموي كغيره من الشعوب العربية  . ولم يفكر أحد من قبل  في كرامة  الشعب  المغربي من خلال   مطالبة  القضاء  بفتح تحقيق  بخصوص تهريب  الأموال  خارج الوطن  من طرف  الذين  كانوا في الحكومات السابقة . فهل  كان هؤلاء كلهم ملائكة  ؟  وإذا  كانت الأموال لم تهرب  فلماذا  توجد أزمة اقتصادية خانقة  في الوطن ؟  ولماذا  ثار الشعب  وخرج  يطالب   بإسقاط الفساد ؟  فهل كان  هذا  الشعب  مخطئا ؟   ولماذا  صوت  الشعب  على حزب ذي مرجعية  إسلامية  لو كان  يثق  في غيره ممن جربهم  وخبرهم  وعرف أسرارهم ؟  إن الذين خربوا المغرب  بسوء تدبيرهم  وهم في الحكومات  السابقة  سلموا  البلاد  لحزب  بنكران  بوضعية  فوق  الحرجة ، وطالبوه  بإخراجها من أزمتها  الخانقة ، وهم  الذين  صنعوا  هذه الأزمة ،وهم الذين نهبوا  المال  وهربوه  خارج  الوطن . وظلوا  ينتقدونه  في كل  خطوة  يخطوها  ويحرضون  عليه  الشعب  ويتهمونه  بأنه   سبب  الأزمة  التي هي من صنعهم  ، وظلوا  يطالبونه  بالكشف  عن   تماسيح  وعفاريت  الفساد ، وهو  يدفع بالتي هي أحسن  ويطالبهم بالكف عنه إلى درجة  القول  عفى الله  عما سلف، ولكنهم  لجوا  في افتراءاتهم  عليه  من أجل  خداع  الشعب  والعودة من جديد  للعبث  بمقدراته  ومصالحه  ومصيره كما فعلوا من قبل مستغلين   وضعية  الإفلاس  التي  أوقعوا فيها المغرب ونسبوها  لحزب بنكيران  وللإسلام . وتوالت  الحملات  المسعورة  ضد بنكيران  وقيل فيه  ما لم  تقله  بنو إسرائيل  في نبي الإسلام عليه السلام   ولا يحسب  من الكلام إلا  ما يقوله هوردا على استفزازاتهم  لأنه من حق  خصومه  أن يقذفوه بأشنع النعوت ، وليس من حقه  أن  ينعتهم بنعت  واحد وإلا  هددوه  باللجوء إلى القضاء . وآخر ما  تفتقت عنه  عبقرية  خصوم  بنكيران  السياسيين  هو  المطالبة  بحل  حزبه  اقتداء  بأسلوب  الانقلابيين  في مصر  مع حزب  العدالة  والحرية  التابع  لجماعة الإخوان  المسلمين . ولقد  يئس فلول  الفساد  الذي  قامت ثورة  فبراير  ضدهم  من  مصير مصر لأن  المغرب  ليس بلد  الانقلابات العسكرية  بفضل  صمام أمان  الاستقرار  المتمثل  في المؤسسة  الملكية  التي تصرح  دائما  بأنها  تقف  على مسافة  واحدة من كل الفرقاء  السياسيين دون تمييز  بينهم ، كما  أن  المؤسسة  العسكرية  تنأى بنفسها عن السياسة وتحترم  اختصاصها  . وأمام  تعذر   حل  الانقلاب  العسكري  في المغرب  لم يجد  خصوم  الحزب ذي المرجعية  الإسلامية  بدا  من  الانقلابات  الحزبية  من خلال  المشاركة  في الحكومة  والمروق منها بين عشية  وضحاها  وممارسة  المعارضة داخلها  وخارجها  بشكل عابث  في سابقة  لم  يعرفها العالم من قبل . ومع تعذر  الانقلاب العسكري على الحكومة في المغرب  لم يجد خصوم  بنكيران السياسيون بدا من  الحلم  بما يحدث في مصر من استخفاف بالديمقراطية  حيث انقلب  العسكر على  الرئيس  المدني  المنتخب  ديمقراطيا  وحلوا  حزبه  وجماعته   وصنفوه  حسب هواهم  إرهابيا من أجل أن  يخلو  لهم  الجو  للعودة بالشعب  المصري إلى  عقود متتالية  من الفساد المنتن . ولقد  صرح خصوم  بنكيران  السياسيون  صراحة  بأنهم يريدون  استئصال  حزبه   وليس  هذا فقط بل  حزب النهضة  في تونس أيضا  على غرار  استئصال حزب العدالة  والحرية  في مصر ، وأكثر  من ذلك بلغت  المطالب  سقف  فصل  الإسلام  عن  السياسة  ليصير  إسلام الهامش والانزواء في الزوايا  وعبارة عن ممارسة للدراويش  وأصحاب الأحوال ، ولتخلو الساحة للمفسدين للتشريع  وهم  الذين  قدموا أنفسهم  بديلا عن  الشارع  الحكيم  واقترحوا استبدال  شرعه بقوانينهم  الوضعية  السخيفة . وهكذا  وبكل وقاحة طالب  خصوم  حزب  العدالة  والتنمية  حله دون  أن  يشعروا  بخجل  لأنه  بعد صبر طويل  على استفزازاتهم المتكررة  قرر أن  يكشف  عن بعض أقنعة  التماسيح  والعفاريت  وقد أقفزهم الفز  كما  يتردد على لسانه دائما . ومن بلادة  خصوم  بنكيران أنهم  يعتقدون الدهاء  والذكاء  والشطارة بأنفسهم الشيء  الذي  يجعلهم  يستغفلون  بل يستحمرون الشعب  المغربي  الذي  يعلم علم اليقين  أن كل  من  مر بالحكومات السابقة  نهب ماله  وهربه  إلى الخارج  في غياب  قانون : ” من أين  لك  هذا؟ ” حتى  صار من  كان  لا يملك مثقال ذرة  يملك  القناطير  المقنطرة ، ويركب  المراكب الفاخرة  برا  وبحرا وجوا ، ويأكل من  الطيبات  ما لا يخطرعلى بال،  ويلبس السندس  والإستبرق ، ويتحلى باللؤلؤ والمرجان ، ويسافر في بر  الأرض  وبحرها  طولا  وعرضا كما يشاء ،  ويمتع الأقارب  والأباعد من  عشيرته وطائفته  وحزبه المتع التي لم  تخطر لهم  على بال . أجل لقد آن  الأوان  للمطالبة  بحل حزب العدالة والتنمية ما دام قد  بدأ  يفكر في  الكشف  عن  التماسيح  والعفاريت . ولا بد  أن  يبعد الإسلام  عن  السياسة  حتى  يفعل  التماسيح  والعفاريت  ما يشاءون في غيابه  وانزوائه في الزوايا . إن أدروغان  ومرسي  والغنوشي  وبنكيران وهنية …  كلهم  شياطين  أما  خصومهم من المفسدين  في الأرض  فملائكة  كرام لهذا لا بد من  استئصال الشياطين  لتحكم  الملائكة . و لقد  بلغ أمر السياسة بعد الربيع  العربي درجة  من السخف  غير مسبوق ، وصار  العنف  والقتل  والتغييب  والاعتقال والاستئصال  والتجريم…  هو  وسيلة  المفسدين  الذين  قامت ثورات  هذا الربيع  ضدهم . وعوض  أن  تفتح تحقيقات  في فسادهم ، ويحاكمون بما اقترفوا من فساد  صاروا  هم الذين  يحاكمون  غيرهم  ممن  يجرؤ  على الكشف عن فسادهم . ولقد جاء زمن  الضفدع  الطائر ، والأسد الخائف،  والنعجة  المفترسة …. كما تقول  الثقافة  الشعبية  المغربية  تعبيرا  عن  فساد  الزمان  بسبب فساد  أهله ، ولا حول ولا قوة إلا  بالله  العلي  العظيم . 

اترك تعليق

7 تعليقات على "خصوم حزب العدالة والتنمية يحذون حذو الانقلابيين في مصر ويطالبون باستئصاله"

نبّهني عن
avatar
قادة / وهران
ضيف

ياجماعة هذا العالم السي الشركي اللي عندكم فالمروك ماكاش ابحالو يفهم امليح في الدين والسياسة والقراية لوكان عدنا منو زوج في الدزاير لو كان راحنا باهيين … اتهلاو فيه او ما اتسبوهش راه راجل امليح والسلام عليكم .

امقران رغم انفك
ضيف
كل من يعلق عليك ويسلح على بضاعتك الرديئة ،يا شركي، تقوم بشتمه: ” تافه، ” سفيه”، “يسلح ويخلط”، ” لا يتطّهر كما وصفت السيد متسامي” لقد اصبحت المس فيك بعض صفات معمر القذافي التي تنم عن غرور زائد وعن عتاهة . والله العظيم ، يا شركي ، إن ما تكتبه لا يعدو عن كونه غثاء السيل. انصحك ان تقرا للاقلام الأتية: الدكتور رمضان مصباح الادريسي الذي يكتب في منبر وجدة البوابة ،الدكتور بلقزيز الذي يكتب في جريدة الصباح ،الدكتور الجلبي الذي يكتب في جريدة الاخبار الاستاذ عبد الباري عطوان الذي يكتب في جريدة المساء ،الصحفي الغزيوي الذي يكتب في الاحداث… قراءة المزيد ..
متسامي
ضيف
تعصبك أعماك عن فهم كنه رسالتي، ومن قال لك أن الإسلام ليس فيه سياسة و لا اقتصاد… المشكل في من يختبئ و راء هذا الدين الحنيف ليسوق لرأيه، و الإسلام بريء من هذا الرأي، ويشرعن لنفسه ما لايحق لغيره باسم الدين، ويسوق لأفكاره بإمضاء ديني لإعطائها القدسية التي تحول دون نقدها ومراجعتها، و هي لاتعدو أن تكون فهما من الأفهام البشرية للنصوص الدينية ، أفهام مجانبة للصواب كرضاع الكبير الذي نسب بهتانا لأمنا عائشة رضي الله عنها، مع العلم أن إفراز الحليب عند المرأة من الناحية الفيزيولوجية بشكل عادي مرتبط بالحمل،و أن إفرازه بدون حمل أو ولادة راجع لأسباب فيزيولوجية… قراءة المزيد ..
محمد شركي
ضيف
أما صاجب التعليق الثاني فأقول له إذا كنت تأمر غيرك بترك الإسلام جانبا فلماذا تسمح لنفسك بالحديث باسمه ؟ الإسلام يوجد رغم أنفك في كل الآفاق وهو يؤطر السياسة والاجتماع والاقتصاد والثقافة ……. والحياة بكل ما فيها ولا يمكنك أنت أو غيرك أن تقصيه من الحياة لأنه منهج حياة . ومن ادعى الانتماء إلى الإسلام كذبه أو صدقه التطبيق فما أسهل أن يدعي المرء الإسلام وهو لا يؤدي أوجب الواجبات وربما عاش حياته كاملة لم يغتسل من جنابة تعليق تافه يعكس تفاهة صاحبه
محمد شركي
ضيف

يا أمزيان تعليقاتك عبارة عن تغريد ناشز موضوع المقال في واد وتعليقك في آخر اقرأ جيدا لتفهم

متسامي
ضيف
أتركوا الإسلام جانبا حتى لايتهم باتهام المقصرين. ماهي الإضافة التي تضيفها عبارة حزب ذي مرجعية إسلامية ،هل باقي الأحزاب في نظرك غير مسلمين؟ هل هذا يعفي الحزب من المساءلة؟ حتى أعضاء حزب العدالة و التنمية لا يلوحون بذلك كما تفعل أنت. بل يعتبرون انتماءهم المغربي بكل خصوصياته مرجعيتهم في كل الاختيارات التي تؤطر برنامجهم السياسي و الثقافي و الاقتصادي…كما أن حركة حزب الاستقلال هذه ليست انقلابا كما تظن و لن نصل إلى ذلك كن متيقنا، و لا مقارنة بين المملكة المغربية وماأدراك ماالمملكة المغربية حاضرا وتاريخا و الانقلابيين في مصر بشهادة العلماء و المفكرين و السياسين في المشرق و المغرب… قراءة المزيد ..
امقران
ضيف
ان ما قاله بنكيران حول “العفاريت و التماسيح “الجميع يعرفه حتى رقية ميميس وزوجها الزكراوي مرت أكثر من سنة حينما ذكر رشيد نيني أن ياسمينة بادوا هرّبت الأموال واقتنت شقتين فاخرتين في باريس. وسكت صاحبك ،كل هذه المدة . وحينما نقّطته النائبة المحترمة كنزة الغالي بصفريين، انتفض بنكيران كالطائر المبلل في قبة البرلمان وأثار موضوع ياسمينة و مهربي الأموال إلى الخارج. ولو كان يقدّر المسؤولية الملقاة على عاتقه ،لأمر وزير العدل – حينما اثار نيني الموضوع لفتح تحقيق من طرف العدالة، لكنه لم يفعل. انظر ما يقع في فرنسا ،يا شركي ل،كل من “كلود كيون” و”ساركوزي “و ” وشيراك والآخرين…..… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz