خصاص في الكتب يربك مؤسسات التعليم الابتدائي بأزيلال‎

وجدة البوابة7 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
خصاص في الكتب يربك مؤسسات التعليم الابتدائي بأزيلال‎
رابط مختصر

تشهد معظم المؤسسات التعليمية الابتدائية بإقليم أزيلال تأخرا في التزود بعدد من الكتب المدرسية المعتمدة من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في إطار المبادرة الملكية “مليون محفظة”، ما سينعكس سلبا على الانطلاقة الرسمية للموسم الحالي، والمحددة غدا الخميس .

مصدر إداري قال في تصريح إن نسبة الخصاص تصل إلى 100 % في بعض المراجع، مضيفا أن هذا الخصاص أربك الكثير من المؤسسات التعليمية بالإقليم.

وعبر عدد من آباء وأمهات التلاميذ، عن تخوفهم من حرمان أبنائهم من متابعة دروسهم في الوقت المحدد، بسبب ما وصفوه بـ”الارتباك في تدبير هذه العملية من قبل الجهة المكلفة بالإشراف عليها” .

كما صرح مصدر نقابي بأن التأخر الحاصل في التزود ببعض الكتب المدرسية سيؤخر الانطلاقة الفعلية للدراسة، عكس ما كانت تهدف إليه “وزارة حصاد” مع انطلاق الموسم الدراسي الحالي.

من جانبه عن طريق مولاي الرضى بوستة، رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ المدرسة المركزية بدمنات، عن استيائه للنقص الكبير الذي عرفته بعض الكتب المدرسية أثناء هذه السنة، داعيا الجهات المعنية إلى تكثيف جهودها لتوفيرها في أقرب الآجال، من أجل تحقيق انطلاقة جيدة للموسم الدراسي الحالي كما أعلنت ذلك الوزارة الوصية على القطاع، على حد تعبيره.

في سياق متصل أعلنت جمعية الأطلس للكتاب والثقافة والتنمية بأزيلال، في بيان لها، إغلاق جل المكتبات بأزيلال ابتداء من يوم غد الخميس؛ وذلك للرد على ما وصفته بـ”أسلوب الإقصاء الممنهج ضدهم، وتراجع المسؤولين عن السهر على ضمان تدبير ملف مبادرة مليون محفظة بما يضمن تكافؤ الفرص للمقاولات الصغرى، الممثلة في مكتبات الإقليم، في مواجهة الشركات الكبرى من خارج الإقليم”.

يذكر أن أقسام العمل الاجتماعي بمختلف العمالات والأقاليم هي التي أصبحت تشرف على توزيع الكتب والأدوات المدرسية، في إطار عملية “مليون محفظة”، منذ سحبها من وزارة التربية الوطنية السنة الماضية.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن