حي الجبل ببوعرفة: أو الشجرة التي تخفي الغابة

16556 مشاهدة

بوعرفة – وجدة البوابة: وجدة في 10 يونيو 2012، أنا الآن بصدد كتابة مقال مطول حول نضالات ساكنة بوعرفة حول الحق في الماء ، سأتطرق فيه بالدرس والتحليل للزخم النضالي الذي شهدته المدينة من سنة 2006 والى حدود الآن ، كما سأحاول من موقع الفاعل والمهتم أن أتناول نقط القوة ونقط الضعف في التجربة ، ما تحقق وما لم يتحقق ، املي في ذلك أن يفتح سكان بوعرفة نقاشا واسعا حول تجربتهم النضالية التي أصبح لها صدى واسعا على المستوى الوطني و الدولي .

لكن قبل هذه المساهمة ، وددت أن أدلي بدلوي حول المقال المعنون ب : حي الجبل يعاني من شح الماء الشروب  الذي نشر على موقع بوعرفة سيتي ، على اعتبار ن هذا المقال يتضمن بعض النقط التي تحتاج إلى التوضيح ،  لرفع أي لبس أو سوء فهم  ، سواء عن قصد أو بغير قصد . فلماذا ينقطع الماء عن حي الجبل وحي الواد وحي التجهيز مع حلول فصل الصيف ؟ وهل هذه الانقطاعات بدأت مع عدم أداء السكان الفواتير أم أنها قديمة ؟ وما العمل لإيجاد حلول جذرية لهدا المشكل ؟

للإجابة على هده الأسئلة أقول بان المشكل هو مشكل قديم جدا،  وان شئت التدقيق أكثر يمكنني القول أن هذا المشكل ظهر منذ أن ظهرت مدينة بوعرفة للوجود ، ومنذ ربط المدينة بشبكة الماء الصالح للشرب لما كانت بوعرفة عبارة عن جماعة قروية .إن هذا المشكل هو مشكل بنيوي ، ذلك لان  حي الجبل يتواجد أسفل الجبل ،  في منطقة مرتفعة ، وبالتي فلكي يصله الماء يجب أن تمتلئ قنوات الشبكة ليصعد الماء ، وهذه الحالة غير ممكنة نهارا على أساس أن استهلاك الماء نهارا يرتفع ، لكن أثناء الليل عندما ينخفض الاستهلاك تمتلئ القنوات ويصعد الماء إلى الحي .

لقد كان هذا المشكل من النقط المطلبية المتضمنة في الملف المطلي الذي صاغته ساكنة بوعرفة ، في إطار التنسيقية المحلية لمناهضة غلاء الأسعار والدفاع عن الخدمات العمومية اعتمادا على المقاربة التشاركية ، وقد طرح المشكل على المسؤولين محليا وجهويا ووطنيا في اللقاءات العديدة التي جمعتنا معهم ، ومن أهمها اللقاء الذي جمعنا مع المدير الجهوي للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب ، ومع وفد الإدارة المركزية سنة 2006 والذي كان يضم نائب المدير العام وعدد مهم من رؤساء المصالح المركزية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب .

من بين الوعود التي قدمت لنا في هذه اللقاءات التزام الإدارة بدراسة مشكل حي الجبل ، وقد كلفت مكتبا للدراسات للقيام بهذه العملية ، كما التزمت الإدارة لزيادة الصبيب بانجاز قناة بمبلغ 110 مليون سنتيم  ، كما التزمت ببناء خزان خاص بحي الجبل ، وقد أنجز هذا المشروع بمبلغ 150 مليون سنتيم بمدخل بوعرفة ، كما التزمت بتجديد الشبكة ، وذلك بانجاز شبكة جديدة خاصة بحي الجبل مستقلة عن شبكة المدينة لكي  يضخ فيها الماء من الخزان الجديد ، لكن للأسف هذا المشروع لم ينجز رغم انه يعتبر  الحل الجذري للمشكل . فالشبكة الجديدة والخاصة بحي الجبل لم تنجز ليس لان المواطنين لم يسددوا الفواتير كما تحاول بعض الجهات أن توهم المواطن ، ولكن لان المكتب الوطني لا يتحلى بالإرادة الحقيقية لحل المطالب المشروعة للساكنة .

إن حجتي على ما أقول هي أن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب أنجز في خضم مرحلة الصراع معه ومع المواطنين خزان الجبل والقناة الإضافية التي تربط البئر بالخزان الكبير ، كما  أنه بصدد انجاز شبكة التطهير بحي الطوبة 1و2 وحي بدر وبعض الأحياء الأخرى ، وهو مشروع تقوق تكلفته 2 مليار سنتيم .  ببساطة ما أريد أن اخلص إليه هو لو كان حل مشكل الجبل مرتبط بالتسديد كما يروج البعض بخلفيات مبيتة ،  لما تم ربط الأحياء التي ذكرت بشبكة الواد الحار ولانتظر المكتب الوطني تسديد الفواتير المتراكمة على كل سكان بوعرفة منذ ست سنوات ، على اعتبار أن كل المدينة لا تسدد بشكل جماعي ، وحدها الإدارات هي التي تسدد، رغم أن من أراد أن يسدد لأمكنه ذلك إما مباشرة أو عبر مراكز البريد.

إن مشكل حي الجبل سيبقى قائما ، ما لم يف المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بالتزاماته والتي تقضي بإنشاء شبكة مستقلة عن المدينة .أضيف إلى ما ذكرت أننا في التنسيقية المحلية لمناهضة غلاء الأسعار والدفاع عن الخدمات العمومية ببوعرفة ،  كنا دائما نضع حي الجبل من الأولويات ، وقد أطرنا ساكنة هذا الحي في معارك متعددة ، ومرارا ألزمنا السلطات – بالمعارك المنظمة -بمد السكان بالماء بواسطة الحاويات ، ورغم إدراكنا آنذاك  بان هذه حلول ترقيعية ، فإنها على الأقل كانت تحل مشاكل الناس .

فما العمل إذن ألان ؟لا يمكن في الوقت الحالي إيجاد حلول لهذا المشكل وغيره من المشاكل المطروحة  ،  إلا بالحوار المسؤول والهادف  مع الجهات المعنية ،فهذا هو السبيل الممكن حاليا ، لكن قبل أن نصل إلى هذا المبتغى  يجب على الجميع ، كل من موقعه  أن يتحمل المسؤولية للمرافعة على هذا المشكل بالطرق المشروعة ، وبالنضال المنظم والواعي ، و ماعدا ذلك سنبقى نراوح مكاننا و تتعقد الأمور أكثر فأكثر . الصديق كبوري / بوعرفة

حي الجبل ببوعرفة: أو الشجرة التي تخفي الغابة
حي الجبل ببوعرفة: أو الشجرة التي تخفي الغابة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz