حملة تمشيط ضد مستعملي الشيشة بمدخل مدينة وجدة

40202 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة – غشت 2011، الموافق ل 30 شعبان 1432ه، 

 اقدمت فرقة محاربة المخدرات كل مساء على  القيام بحملة تمشيط  على جنبات الطريق  بمدخل   مدينة وجدة  وبالضبط الحديقة المعشوشبة  على الطريق   المؤدي  الى السعيدية التي يلتجئ اليها سكان المدينة  للهروب من ضجيج المدينة و التمتع  بالهواء النقي  ليلا لكن اصبح بعض الشباب يستغلون  الفضاء  باستعمال الشيشا  امام الملئ  خاصة ان العديد من العائلات تختار  نفس المكان  . مما ادى بالفرقة المدكورة من توقيف مجموعة من الشبان  الى مخفر الشرطة متلبسين   باستعمال الشيشا مساء يوم الخميس 28 يوليوز 2011.

و كانت قد استفحلت ظاهرة مقاهي الشيشة بشكل كبير بمدينة وجدة و السعيدية، حيث اصبح حملة نرجيلات الشيشة هذا المخدر الذي أصبح استهلاكه في شاطئ السعيدية وا في بعض المقاهي خاصة المتواجدة على طريق أحفير بوجة ( مقهى وجدة – باريس) هذه الغريزة التي صارت تقترن بتصرفات تمس الأخلاق العامة، ولم تعد تقتصر على تدخين الشيشة بل تتعداها إلى المخدرات.

و يعتقد بأن هذا السم اللذيذ اخترع في الهند من قبل الطبيب حكيم عبد الفتح في الفترة المغولية باعتقاد أنه وسيلة غير ضارة لتدخين الحشيشة , ولكن مع تقدم العلم اثبت العكس.

يعود أصل الشيشة إلى بلاد فارس ويقال أنه من وسط الهند، ثم انتقل استخدامها إلى شبه الجزيرة العربية لكنها انتشرت عالميا من خلال الدولة العثمانية.

تتعدد الدول والشعوب في تسمياتها ولكنهم يتقفون على ضررها فتسمى شيشة او جوزه في شمال افريقيا و بلاد الخليج العربي واليمن وتسمى أركيلة في سوريا و نركيله في العراق و أركيلي أو معسل في لبنان و حوكاه في شبه القارة الهندية وفي اللغه العبريه و ووتر بايب (waterpipe) أو هابل بابل (hubble buble) في الإنكليزية و قلیان في إيران.

خطر الشيشة :

هناك إعتقاد لدى الكثيرين بأن تدخين الشيشة أقل ضرراً من السيجارة, و ذلك بسبب الإعتقاد السائد بأن مرور الدخان من خلال الماء الموجود في الشيشة يعمل على ترشيح الدخان من المواد الضارة وبالتالي تقليل الضرر الناجم عن تدخين الشيشة. و قد تبين خطأ هذا الإعتقاد من خلال تحليل الدخان الخارج من فم مدخن الشيشة على أنه يحتوي على نفس المواد الضارة والمسرطنة الموجودة في دخان السجائر كما أثبتت الدراسات أن التدخين بالشيشة:

1. يسبب الإدمان.

2. يقلل من كفاءة أداء الرئتين لوظائفهما, ويسبب انتفاخ الرئة (الإنفزيما)والالتهاب الشعبي المزمن، وهذا المرض يحد من قدرة الإنسان على بذل أي مجهود كلما تفاقم.

3. يؤدي إلى حدوث سرطانات الرئة والفم والمرئ والمعدة.

4. يؤدي إلى ارتفاع تركيز غاز أول أكسيد الكربون في الدم.

5. يؤدي إلى تناقص الخصوبة عند الذكور والإناث.

6. يساعد على ازدياد نسبة انتشار التدرن الرئوي عند مستخدمي الشيشة.

7. عند النساء المدخنات للشيشة أثناء الحمل يؤدي إلى تناقص وزن الجنين, كما يعرض الأجنة إلى أمراض تنفسية مستقبلاً أو إلى حدوث الموت السريري المفاجئ بعد الولادة.

8. انبعاث الروائح الكريهة مع النفس ومن الثياب، كذلك من التأثيرات الأخرى كبحة الصوت, واحتقان العينين, وظهور تجاعيد الجلد والوجه خصوصا في وقت مبكر.

9. هذا علاوة على كون تدخين الشيشة يعتبر أحد أهم ملوثات الهواء في غرف المنازل وقريباً من المقاهي حيث يوجد عدد كبير من المدخنين.

معسل :====المعسل هو ماده عسلية تحوي على تبغ وجلسرين واصنصات مركزه مخصص للشيشة ويوضع داخل ما يسمى بالحجر(فخار)علي شكل فنجان ويوضع أعلى منه ورقة سلوفان بعد ذلك تقوم بتخريم السلوفان. يوضع فوقها الجمر وعند أخذ النفس من الشيشة يحترق المعسل ويمر بالماء فيتم استنشاق هواء به طعم المعسل

و المعسل له أنواع كثيرة حسب الطعم فهناك التفاح والخوخ والكانتالوب والكريز والفراوله والبرتقال والليمون والعلكه والكيف والكاكاوالعنب أو فواكه مخلوطة مع بعضها (فخفخينا) وغيرها الكثير

مدخن الشيشة يمتص غاز ثاني اكسيد الكربون اكثر من مدخن السجائر وبذلك يكونوا اكثر عرضة للاصابة بامراض القلب والرئتين.

ويحذر الخبراء النساء الحوامل من تدخين الشيشية لما له من تأثير ضار على نمو الاجنة.

أن مدخني الشيشة اكثر عرضة للاصابة بقرحة المعدة نظرا لكثرة الكوليسترول والحموضة عند مدخني الشيشة.

ويشكو مدخنو الشيشة دائما من الام في الرأس ودوران، وزغلله في النظر، وخفقان في القلب كما يؤدي تدخين الشيشة إلى بعض امراض الجهاز التنفسي مثل انسداد الشعب الهوائية ناهيك عن انتشار بعض الامراض المعدية نتيجة لقيام اكثر من مدخن بالتناوب على نفس الشيشة.

وينصح الاطباء بالقيام بحملة توعية شاملة للقضاء على التدخين بكافة اشكاله وخاصة في المنازل التي اصبح من المألوف فيها رؤية الاب او الام بتدخين السجائر او الشيشة بين افراد الاسرة.

ويحذر الخبراء من أن التأثير الضار للشيشة لا يقتصر على تدخين التبغ او المعسل، وانما يمتد ايضا لشيشة الفواكه وهى شيشة خالية من التبغ وتحتوى على بعض قشور الفاكهة والتي يتم تخميرها ومعالجتها بالمولاس وهو العسل الاسود او الجليسرين كمادة لاحقة.

وتكمن خطورة هذا النوع من الشيشة في احتواؤه على المواد اللاصقة وخاصة الجليسرين والذي يؤدى حرقه عن طريق الفحم الى تكوين مادة الاكرولين وهى من المواد السامة والتي تتسبب في حدوث سرطان المثانة

تحذير صحي ( التدخين سبب رئيسي لسرطان وأمراض الرئة وأمراض القلب والشرايين )

حملة تمشيط ضد مستعملي الشيشة بمدخل مدينة وجدة
حملة تمشيط ضد مستعملي الشيشة بمدخل مدينة وجدة

جمعها عيادة عباس و عبد الناصر بلبشير

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz