حكم المجاهرة بالمعاصي، ردّا على من سولت لهم أنفسهم الجهر بالمعصية موضوع خطبتي الجمعة بمسجد الغفران بوجدة

255912 مشاهدة

وجدة: عبد الناصر بلبشير/ وجدة البوابة: وجدة في 18 أكتوبر 2013م، الموافق ل 12 ذي الحجة 1434ه، في جو يسوده الخشوع والإيمان وبطريقة مشوقة تبث اليقظة في النفوس وتدعو الجمهور الغفير من المصلين الذين امتلأبهم المسجد عن آخره، ألقى خطيب الجمعة الأستاذ سعيد بنعالية بمسجد الغفران بوجدة اليوم الجمعة، خطبة شيقة في موضوع” حكم المجاهرة بالمعاصي”، ردّا على من سولت لهم أنفسهم الجهر بالمعصية، وكذلك من يشجعهم ويدافع عنهم، وقد استهل الخطيب بنعالية خطبته مذكرا النمصلين بأن التقوى تحلُّ الخيرات، وتنزلُ البركات، وتندفعُ الشرور والآفات، ( وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ) [الزمر: 61].
وأن العصيان ترك الانقياد، وهو خلاف الطّاعة. وهو ترك المأمورات، وفعل المحظورات، أو ترك ما أوجب وفرض من كتابه أو على لسان رسوله، وارتكاب ما نهى اللّه عنه أو رسوله صلّى اللّه عليه وسلّم من الأقوال والأعمال الظّاهرة أو الباطنة.والمجاهرة بالمعصية أن يرتكب الشّخص الإثم علانية، أو يرتكبه سرّا فيستره اللّه عزّ وجلّ، ولكنّه يخبر به بعد ذلك مستهينا بستر اللّه له، ليفضح نفسه: “لقد فعلت البارحة كذا” أو”فعلت بفلان كذا…”

فذكرنا فضيلة الخطيب الأستاذ سعيد بنعالية أنه من سنّة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ومِن حديثه ننطلق، ونأخذ النورَ ممّا وجَّهنا به عليه الصلاة والسلام في هذه المسألة العظيمة التي هي من الأمور المهمّة في حِفظ مجتمع المسلمين وصيانةِ دينهم وعفافهم، فتم خلال الخطبة التذكير بما روى الإمام البخاريّ رحمه الله تعالى عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله  يقول: ((كلّ أمّتي معافًى إلاّ المجاهرين، وإنّ من المجاهرة أن يعملَ الرجل بالليل عملاً ثم يصبح وقد ستره الله فيقول: يا فلان، عملتُ البارحةَ كذا وكذا، وقد بات يستره ربّه، ويصبِح يكشِف سترَ الله عليه)).

((كلّ أمتي معافَى)) مِن العافية وأنّ الله سبحانه وتعالى يغفر الذنبَ ويقبل التوبَة، ((كلّ أمّتي معافى إلا المجاهرين))، هؤلاء لا يعافَون، المجاهرون بالمعاصي لا يعافَون، الأمّة يعفو العفوُّ عن ذنوبها، لكن الفاسقَ المعلن لا يعافيه الله عز وجلّ، وقال بعض العلماء: إنّ المقصودَ بالحديث كلُّ أمّتي يترَكون في الغيبة إلاّ المجاهرين، والعفو بمعنى الترك، والمجاهر هو الذي أظهر معصيتَه، وكشف ما ستر الله عليه، فيحدِّث به، وفي نفس الموضوع قال الإمام النووي رحمه الله: “من جاهر بفسقِه أو بدعته جاز ذكرُه بما جاهر به”.

هذه المجاهرة التي هي التحدُّث بالمعاصي، يجلس الرجلُ في المجلس كما أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم،  وهو يقول: عمِلتُ البارحة كذا وكذا، يتحدّث بما فعل، ويكشف ما سُتِر، وقد قال محمد صلى الله عليه وسلم: ((اجتنبوا هذه القاذورات التي نهى الله عنها، فمن ألمّ بشيء منها فليستتر بستر الله)) رواه الحاكم، وهو حديث صحيح.

نعم كلُّ الأمة معافى إلا أهل الإجهار، لأن في الجهر بالمعصية استخفافًا بمن عُصي وهو الله عزّ وجل، استخفافًا بحقّه وبحقّ رسوله ، واستخفافًا بصالحي المؤمنين، وإظهار العناد لأهل الطاعة ولمبدأ الطاعة، معاندة الطاعة، والمعاصي تُذلّ أهلها، وهذا يذلّ نفسَه، ويفضحها في الدنيا قبل الآخرة.

وأكد الخطيب على أن المجاهرة بالمعصية والتبجُّحَ بها بل والمفاخرة قد صارت سمةً من سمات بعض الناس في هذا الزمن، يفاخرون بالمعاصي، يتباهون بها، وينبغي على الإنسان أن يتوبَ ويستتر، ولكن هؤلاء يجاهرون، قال النووي رحمه الله: “يكره لمن ابتُلي بمعصية أن يُخبر غيره بها”، يعني: ولو شخصًا واحدًا، بل يُقلع عنها ويندَم ويعزم أن لا يعود، فإن أخبر بها شيخَه الذي يعلّمه أو الذي يفتيه أو نحوَه من صديق عاقلٍ صاحب دين مثلاً، يرجو بإخباره أن يعلّمه مخرجًا منها، أو ما يَسْلَمُ به من الوقوع في مثلها، أو يعرّفه السببَ الذي أوقعه فيها، فهو حسن، وإنما يحرُم الإجهار حيثُ لا مصلحة؟ لأن المفسدةَ حينئذ ستكون واقعة، فالكشفُ المذموم هو الذي يقع على وجه المجاهرة والاستهزاء، لا على وجه السؤال والاستفتاء، بدليل خبر من واقَعَ امرأته في رمضان، فجاء فأخبر النبي  لكي يعلّمه المخرج، ولم ينكر عليه النبي  في إخباره.

إن المجاهرةَ بالمعاصي، إن إشاعةَ المعاصي، إن التباهيَ بها يحمل الناسَ الآخرين على التقليد والوقوع فيها. إن الشريعةَ لما شدَّدت في المجاهرة بالمعصية وكلُّها حكمة، والشارع يعلم أن المجاهِر يدعو غيره، ويجذبه ويزيّن له ويغريه، ولذلك كانت المجاهرة بالمعصية أمرًا خطيرًا جدًا.

حكم المجاهرة بالمعاصي، ردّا على من سولت لهم أنفسهم الجهر بالمعصية موضوع خطبتي الجمعة بمسجد الغفران بوجدة
حكم المجاهرة بالمعاصي، ردّا على من سولت لهم أنفسهم الجهر بالمعصية موضوع خطبتي الجمعة بمسجد الغفران بوجدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz