حضور قوي لجمعية أصدقاء التلميذ في الوقفة الاحتجاجية أمام القنصلية العامة الجزائرية بوجدة

17018 مشاهدة

شهدت مدينة وجدة عاصمة الجهة الشرقية للمغرب وجدة يوم الاثنين 6أكتوبر2010 وقفة احتجاجية أمام القنصلية العامة الجزائرية عبرت خلالها مجموعة من فعاليات المجتمع المدني، عن سخطهم وتنديديهم بالسلوك التعسفي الوحشي الذي مارسته مليشيات البوليساريو صنيعة الجزائر في حق المواطن الصحراوي المغربي السيد مصطفى سلمة ولد سيدي مولود بتند وف بتأييد ومباركة من الجزائر.
وإلى جانب كل من جمعية الصداقة المغربية اللاتينية وجمعية شباب السلام، كان حضور جمعية أصدقاء التلميذ قويا ،فقد شارك في المسيرة أعضاء عن المكتب التنفيذي وعلى رأسهم رئيس الجمعية الأخ عبد العزيز الدخيسي،وأمين الجمعية عبد الحفيظ قدوري ، ومندوب الجمعية بمدينة وجدة محمد الطيبي وعدد من الطلاب والتلاميذ.وفي تصريحه للقناة المغربية الأولى دعا رئيس جمعية أصدقاء التلميذ ” المجتمع المدني الجزائري إلى التحرك في قضية سلمة ولد سيدي مولود من أجل الضغط على السلطات الجزائرية من أجل إطلاق سراحه في أقرب وقت ممكن ان شاء الله “.

حضور قوي لجمعية أصدقاء التلميذ في الوقفة الاحتجاجية أمام القنصلية العامة الجزائرية بوجدة
حضور قوي لجمعية أصدقاء التلميذ في الوقفة الاحتجاجية أمام القنصلية العامة الجزائرية بوجدة

كما أكد في الأخ عبد العزيز الدخيسي في تصريحه المصور للجنة الإعلامية للجمعية قبيل السفر إلى مدينة وجدة أن مشاركة جمعية أصدقاء التلميذ في هذه الوقفة ” يأتي من مركزية قضية الصحراء المغربية في أولويات برامج وأنشطة وقضايا الجمعية على مدار السنة ، أن حضورنا في هذه الوقفة تعبير عن تضامنا الكامل ولا مشروط مع السيد مصطفى سلمة ،واستعداد كامل للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة من طنجة إلى لكويرة وفضح كل مناورات اليائسة لخصومنا “

حضور قوي لجمعية أصدقاء التلميذ في الوقفة الاحتجاجية أمام القنصلية العامة الجزائرية بوجدة
حضور قوي لجمعية أصدقاء التلميذ في الوقفة الاحتجاجية أمام القنصلية العامة الجزائرية بوجدة
حضور قوي لجمعية أصدقاء التلميذ في الوقفة الاحتجاجية أمام القنصلية العامة الجزائرية بوجدة
حضور قوي لجمعية أصدقاء التلميذ في الوقفة الاحتجاجية أمام القنصلية العامة الجزائرية بوجدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz