حزب النهضة والفضيلة يتقوى بالجهة الشرقية

16470 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 24 ماي 2012، بعد الانتخابات التشريعية الأخيرة، بدأ حزب النهضة والفضيلة في انتشاره بالجهة الشرقية لاستكمال هياكله ومؤسساته، وهي الجهة التي عُرف فيها بحركيته وديناميكيته، ورغم نتائج الانتخابات الأخيرة التي لم تكن في مستوى نبل مشروع الحزب، ولم تلبِّ طموحات المناضلين الغيورين، فإن الحزب عازم على مواصلة مشواره النضالي، مقتنعا بمبادئه الراسخة في الحفاظ على هوية هذه الأمة، ومساهما بدوره في التغيير الإيجابي، انطلاقا من مرجعيته الإسلامية التي آمن بها من أول يوم.

وقد كشفت لنا مصادر مطلعة بأن عراقيل توضع في طريق هذه الهيكلة، متمثلة في تحرك أياد خفية من أحزاب سياسية أخرى مناوئة، حتى تبقى الساحة السياسية حكرا على أحزاب معلومة، وهذا ما أكده لنا السيد نور الدين زاوش المسؤول الجهوي لجهة الشرق في اتصال هاتفي معه، حيث قال: إن الحزب ماض في مخططه، وإن هؤلاء الأشخاص الذين يحاولون عرقلة مسيرة الحزب لا يمكن إلا أن يكونوا أناسا وضيعين، وفي كثير من الأحيان  لا ينتمون حتى إلى المناطق التي يحاولون زرع بذور الفتنة بها، حسدا من عند أنفسهم لا غير، وهذا ما وقع بمدينة زايو وغيرها.

كما صرح لنا السيد زاوش أن هؤلاء الأشخاص يعتقدون أن بمؤامراتهم الخسيسة هذه، يستطيعون أن يوقفوا حزبا إسلاميا فتيا عن مسيرته النبيلة، كما أكد لنا أنه في حالة لم تتوقف هذه المكائد فورا، فإنه سيكون مضطرا لفضح من يقف وراءها، حتى يكونوا عبرة لمن يعتبر.

حزب النهضة والفضيلة يتقوى بالجهة الشرقية
حزب النهضة والفضيلة يتقوى بالجهة الشرقية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz