حزب العدالة و التنمية يصدر بيـان الرأي العام حول التطورات السياسية الأخيرة بمكناس

12890 مشاهدة

لقد عرفت الساحة السياسية بمكناس في الآونة الأخيرة حراكا غير مسبوق،وإن كان توقيته لم يعد لغزا للمتتبعين،مما يطرح تحديا بالغا على المسار الديمقراطي الذي كثر الحديث عنه وإن التطورات التي عرفها تسيير المجلس الجماعي لمكناس تحتم علينا في حزب العدالة و التنمية أن نوضح موقفنا رفعا لكل لبس وقياما بالواجب وبعد مدارسة مستقصية وتحليل متأن لمختلف المعطيات خلصنا إلى ما يلي:

– ضرورة الالتزام بالقانون على مختلف المستويات وما يترتب عن ذلك من احترام التخصصات المخولة لكل جهة وعدم التمييز في متابعة المخالفات

– عدم إيلاء أي أهمية للمناورات السياسية التي يمكن أن يقوم بها أي طرف مهما كان موقعه سواء في التسيير أو خارجه ما دامت لا تتوفر فيها الشروط القانونية.

وفي ظل هذه الشروط،فإننا نِؤكد عزمنا على المضي في القيام بواجبنا في إطار المسؤولية التي طوق بها الموطنون أعناق مستشارينا وذلك من أي موقع كان، فنحنن لسنا طلاب مقاعد ولن نتوانى في القيام بالمسؤوليات التي قد نتولاها على غرار ما قام به منتخبونا بكفاءة ونزاهة سجلهما الجميع.

ونؤكد بهذه المناسبة أننا لم نتخذ أي موقف مسبق مما قد تعرفه الأيام القادمة من أحداث أو أوضاع جديدة مفضلين التريث حتى تتضح الأمور وينجلي التعتيم المخيم على الساحة السياسية بمكناس خصوصا وأننا لسنا طرفا فيه لا من قريب أو بعيد.

ونغتنم هذه المناسبة لنهيب بكافة المواطنين أن يكونوا يقظين تجاه ما يجري بالمدينة وأن يكونوا على أتم الاستعداد للتعامل مع ما قد تتطلبه الفترات المقبلة من جاهزية للحفاظ على المدينة ومصالحها والإصرار على ترك المجال لكل ما من شأنه المساس بها.

الكاتب الإقليمي

ذ.رشيد طالبي

حزب العدالة و التنمية يصدر بيـان الرأي العام  حول التطورات السياسية الأخيرة بمكناس
حزب العدالة و التنمية يصدر بيـان الرأي العام حول التطورات السياسية الأخيرة بمكناس

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz