حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

94928 مشاهدة

حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى وجدة

يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال..و يكرم ثلة من الوطنيين و المقاومين..

●عبد السلام اللبار عضو اللجنة التنفيذية للحزب :

استقلال البلاد لم يكن هبة بل كتب بدماء الوطنيين و الشهداء.‼

الراية المغربية صنعت بدماء المغاربة و المقاومين و لن نسمح

 لأي كان أن يخدشها..‼

وجدة : محمد بلبشير.

 خلد فرع حزب الاستقلال لواد الناشف سيدي أمعافى سيدي يحيى الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال بحضور جمهور غفير من الاستقلاليات و الاستقلاليين و الذين ملئوا قاعة التجمعات بالمركب الثقافي لمدينة وجدة ، و قد ترأس هذه التظاهرة الكبيرة الأخ عبد السلام اللبار عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال و منسق الحزب بالجهة الشرقية و بحضور الإخوة : د. عمر حجيرة و د. إدريس بوشنتوف عضوي اللجنة المركزية للحزب و عدد من أعضاء المجلس الوطني ، و محمد زين مفتش الحزب بعمالة وجدة أنكاد و عبد القادر شملال كاتب فرع الحزب لواد الناشف سيدي امعافا ..كما تم تسجيل حضور ممثلي فرعي الحزب بسيدي إدريس القاضي و سيدي زيان و الاتحاد العام للشغالين و الاتحاد العام للمقاولات و المهن و الهيئات الموازية للحزب من الشبيبة الاستقلالية و المرأة الاستقلالية .. و تميز الحفل الخطابي بحضور عدد من الوطنيين و المقاومين و المناضلين من الرعيل الأول..

و افتتح اللقاء عبد القادر شملال كاتب الفرع المنظم للمهرجان الخطابي بالمناسبة بكلمة شكر من خلالها الجميع على تلبية الدعوة مذكرا بمناسبة الحدث العظيم الذي تزامن مع الذكرى الثمانين لتأسيس حزب الاستقلال ، و نحن نعيش في ظل دستور جديد يحمل بين طياته كل أشكال التقدم الديمقراطي و الرقي المجتمعي في حين –يقول كاتب الفرع- عجزت الحكومة الحالية عن تنزيل مضامين هذا الدستور و ذكر شملال الحضور بفقرات الحفل و التي ستتميز بمداخلات كل من عضو اللجنة التنفيذية و أستاذ باح و وطنيين الى جانب تكريم عدد من المناضلين و المقاومين من الرعيل الأول بالحزب..و أعطى شملال نبذة قصيرة للتعريف بكل واحد من الذين سوف يتم تكريمهم خلال اللقاء ، كما استحضر بالمناسبة روح أبينا ف-ي النضال المرحوم المجاهد عبد الرحمان حجيرة طالبا من الجميع تلاوة الفاتحة ترحما على روحه الطاهرة و أرواح شهداء الحركة الوطنية و الوحدة الترابية.

و تناول الكلمة محمد زين المفتش الإقليمي لحزب الاستقلال بوجدة/أنكاد مهنئا بحرارة فرع الحزب بواد الناشف سيدي أمعافا ، سيدي يحيى على مبادرته الناجحة في إحياء ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال مشيرا أن حزب الاستقلال بهذه القلعة من التراب الوطني بألف خير و الحمد لله..و تحدث المفتش بإيجاز عن فحوى الوثيقة و و ذكراها السبعين ، و التي اعتبرت في تلك الفترة قفزة نوعية في تاريخ الحركة الوطنية حيث حملت الوثيقة –يقول الزين- 66 توقيعا لرجالات هذا البلد بالإضافة إلى توقيع جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه..و أشار الزين أن الاستثناء هذه السنة أن تخليد الحدث يتزامن مع الذكرى الثمانين لتأسيس أولى لبنات حزب الاستقلال .. و هنأ الزين في ختام كلمته الوطنيين من مناضلين و رجالات ثورة 16 غشت 1953 مذكرا أنه تزامنا مع هذا اللقاء سيتم تكريم واحد من أبناء هذه المنطقة المجاهدة على مستوى قمة حزب الاستقلال و يتعلق الأمر بالمجاهد الحاج عبد الله زجلي..و نادى المفتش في الأخير بضرورة استلهام المعاني و الدروس للسعي جاهدين في أن نجعل من هذا الوطن بلد استثناء يضرب له ألف حساب رغم كيد الكائدين..

أما الدكتور عمر حجيرة عضو اللجنة المركزية للحزب و رئيس الجماعة الحضرية لوجدة و نائبها البرلماني فقد حيى بدوره الحاضرين بفرع واد الناشف سيدي امعافا،سيدي يحيى مشيرا إلى أن قوة حزب الاستقلال بمدينة وجدة تتضح من خلال قوته بفرع واد الناشف سيدي يحيى .. و ذكر ان مدينة وجدة ستحتضن في القريب حفلا كبيرا بمناسبة الذكرى الثمانين لتأسيس الحزب سيحضره كل مناضلات و مناضلي الحزب بالمنطقة الشرقية و سيكون الحفل عبارة عن ليلة الوفاء لكل الوطنيين و المناضلات و المناضلين بالجهة الشرقية..

و قدم الأستاذ الباحث الحاج حماد يوجيل عرضا حول موضوع مساهمة الجهة الشرقية في المطالبة بالاستقلال و استجابة أهل وجدة آنذاك لقراءة اللطيف و التنسيق مع المقاومين بباقي تراب الوطن ..   و استعرض الأستاذ الباحث أهم المراحل النضالية و الجهادية التي عرفتها البلاد منذ سنة 1930 حتى تحقق الاستقلال.. أما الأستاذ الحاج محمد العرابي فقد قدم نيابة عنه الأستاذ قويدر الوزاني عرضا هاما عن الحركة الوطنية و دور حزب الاستقلال في إشعال فتيل الثورة ضد المستعمر إلى أن تحقق الاستقلال..

و تناول الكلمة الأستاذ عبد السلام اللبار عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال و منسق الحزب بالجهة الشرقية و الذي حيا الجميع و بلغهم تحيات إخوانهم باللجنة التنفيذية و على رأسهم الأمين العام للحزب الأستاذ حميد شباط ..و تحدث اللبار عن مضمون وثيقة المطالبة بالاستقلال و أسماء موقعيها الستة و الستين ب وعهم توقيع المغفور له جلالة الملك محمد الخامس طيب الله ثراه و أشار إلى تواجد اسم امرأة ضمن الموقعين على الوثيقة و الذي ان دل على شيء فإنما يدل على كون المرأة المغربية كانت إلى جانب إخوانها الوطنيين و المقاومين ..و قال اللبار أن حزب الاستقلال و لله الحمد استطاع بفضل نضالا ته المستميتة أن يفرض هذا اليوم كعيد وطني و عطلة ، و أشار أن الاحتفال و تخليد الذكرى سببه هو أن استقلال البلاد لم يكن هبة من المستعمر بل جاء بعد أن كتب بدماء الشهداء و الوطنيين الذين ضحوا بالغالي و النفيس منهم من عذب حتى الموت و منهم من تعرض للنفي و من طرد من عمله إخلاصا لوطنه.. و أعطى عضو اللجنة التنفيذية من جهة أخرى بعض إشارات 11 يناير 1944 ككيفية الوصول إلى انجازها و تقديمها للمستعمر في ظروف كانت جد خطيرة اتسمت بالهيمنة و القمع و التعذيب..و قد كللت تلك المقاومة و النضالات بتحقيق الاستقلال .. إلا أن هذا الاستقلال –يقول اللبار – لم يكتمل بعد الا بعد أن نسترجع باقي مناطقنا المستعمرة كسبة و مليلية المحتلتين و الصحراء الشرقية و الجزر الجعفرية.. و تحدث من جهة أخرى عن ما تحقق بعد الاستقلال و عن السياسة الحكومية الراهنة التي أصبحت تسير في الاتجاه المعاكس لطموحات الشعب المغربي..و اختتم اللبار كلمته بالإشادة بالدور الهام الذي يلعبه الاستقلاليون و الاستقلاليات في الدفاع عن الوطن و المواطنين عامة. و حمل اللبار الراية المغربية مشيرا أنها صنعت بدماء المغاربة المقاومين و أننا لن نسمح لأي كان أن يخدشها .

و تميز اللقاء الجماهيري الكبير لفرع واد الناشف سيدي امعافا،سيدي يحيى بتكريم عدد من الوجوه التي تركت بصماتها الواضحة في الحقل النضالي و السياسي وطنيا و محليا و ضمنهم الحاج عبد الله زجلي رئيس منظمة ثورة 16 غشت 53 سابقا و الذي سيكرم خلال نفس اللحظة على المستوى الوطني ، و الحاج محمد العربي الرئيس الحالي لمنظمة 16 غشت و الحاج حمو بلعيد المعروف بكلمة السر “ألو وجدة” و الحاج أحمد الجايي من الرعيل الأول للوطنيين الاستقلاليين و مصطفى بلخضير كاتب الفرع السابق و أحمد العلوي كاتب إقليمي سابق للحزب .. كما تم توزيع عدة جوائز على بعض الفرق التي شاركت بنجاح في دوري 11 يناير لكرة القدم ..

حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال
حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال
حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال
حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال
حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال
حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال
حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال
حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال
حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال
حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال
حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال
حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال
حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال
حزب الاستقلال فرع واد الناشف سيدي امعافا، سيدي يحيى بوجدة يخلد الذكرى السبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz