حزب الأصالة والمعاصرة

18848 مشاهدة

حزب الأصالة والمعاصرة -Parti Authenticité et Modernité  PAM

أعلن عن ميلاد حزب الأصالة والمعاصرة، في سنة 2008، وعقد مؤتمره التأسيسي في فبراير2009 ليصبح في فترة قصيرة قوة سياسية في الساحة المغربية.ي ظل حالة من الانحسار في أداء الأحزاب التقليدية من حيث عجزها عن تعبئة الشباب المغربي المتجه باطراد إلى العزوف عن السياسة، ظهر حزب الأصالة والمعاصرة كإطار لخلخلة المشهد الحزبي في المغرب والتصدي لمد الإسلاميين، وحزب العدالة والتنمية المغربي تحديدا.سعى الحزب بعدما غادره فؤاد عالي الهمة الذي عينه العاهل المغربي مستشارا له، إلى ضخ دماء جديدة في جسمه التنظيمي، وعقد المؤتمر الوطني الاستثنائي في فبراير2012، وانتخب على إثره قيادة جديدة برئاسة الأمين العام مصطفى الباكوري.

ضم الحزب فضلا عن أعضاء من “حركة لكل الديموقراطيين” خمسة أحزاب، ويتعلق الأمر بحزب العهد، والبيئة والتنمية، وحزب رابطة الحريات، وحزب مبادرة المواطنة والتنمية، والحزب الوطني الديمقراطي.

قامت بنية الحزب على المزج بين نخب سياسية واقتصادية حداثية، من المشهدين الليبرالي واليساري، وشريحة من الأعيان ذوي النفوذ المحلي.شارك حزب الأصالة والمعاصرة في الانتخابات البلدية ليونيو 2009، وحصل على المرتبة الأولى بـ6032 مقعدا، أي بنسبة تفوق 21 %.و في مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) .الذي خاض الانتخابات في تحالف من ثمانية أحزاب- فحصل على المرتبة الرابعة بـ47 مقعدا، وأصبح في صفوف المعارضة.ويُذكر أن “الأصالة والمعاصرة” تصدّرت النتائج الاولى حيث حصلت على 408 مقاعد، بانتخابات الغرف المهنية لسنة 2015 كما أن مجلس المستشارين هو الغرفة الثانية من البرلمان المغربي بعد مجلس النواب.الذي يترأسه محمد الشيخ بيد الله ب (71 مقعدا) من حزب الأصالة والمعاصرة متذ – 2009 الولاية التشريعية الثالثة حتى هذه الفترة من سنة 2015وانطلاقا من مرجعية حزب الأصالة والمعاصرة، القائمة على قيم المواطنة، والأصالة المغربية، والخصوصية المغربية المنفتحة، وباعتباره حزبا ديمقراطيا تقدميا مؤمنا بمبادئ التحديث، المتمثلة في العقلانية وحقوق الإنسان، الضامنة للحرية والكرامة والعدل والمساواة، وباعتبار محطة الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، فإن حزب الأصالة والمعاصرة، وهو يمد يده لأنصار الديمقراطية والحداثة، يعلن أنه يدخل التجربة الانتخابية الجماعية بوعي تاريخي جديد، يملي عليه بناء توافق واضح مع المواطنات والمواطنين، قائم على التزامات عقلانية واقعية وفعالة لتنمية مختلف الجماعات الترابية ببلادنا.الواجهة الديمقراطية:

1) تعزيز مكانة الشباب، وتحفيزه ليكون في قلب الممارسة الديمقراطية، من خلال ترشيح شابات وشباب على رأس اللوائح بنسب مهمة.

2) تعزيز مكانة المرأة من خلال تقديم قوائم المترشحات من النساء بنسب مهمة.

3) الإشراك الفعلي والمؤسسي لهيئات المجتمع المدني في كل مناحي ومراحل التدبير الجماعي.

4) الترشيح بناء على تعاقد وميثاق شرف.

5) الالتزام بإعمال مبادئ الحكامة الجيدة، وتعزيز شفافية التدبير المحلي.الواجهة الاقتصاديــــة:

6) العمل على خلق نماذج تنموية جهوية، تستحضر الإمكان الوطني بكل أبعاده.

7) إنعاش الاستثمار بمختلف الجماعات الترابية عبر تحسين مناخ الأعمال، وتشجيع المستثمرين الخواص والشباب، وتسهيل الإجراءات والمساطر الإدارية.

8) تقويم ومراجعة سياسة التدبير المفوض للمرافق العمومية المحلية، وذلك من خلال إرساء حكامة جيدة.

9) العمل على تنظيم وعقلنة الملك العمومي، وضمان الاستغلال الجيد لموارده المالية.

10) تعزيز مستوى حكامة النظام الجبائي المعمول به على مستوى الجماعات الترابية.

11) اعتماد رؤية واضحة ومندمجة على مستوى التجهيزات والمرافق العمومية التي تضطلع الجماعات الترابية بمهام تدبيرها.الواجهة الاجتماعيـــــــــة

12) العمل على تقوية الاندماج الاجتماعي، وحفظ الانسجام بين مختلف مكونات فضاءات الجماعات الترابية.

13) العمل على تقليص مخاطر المخدرات والإدمان والجريمة وانحراف الشباب.

14) تحسين جودة الخدمات العمومية المقدمة للمواطنين، عبر تقريب وتجويد مردودية المرافق العمومية.

15) العمل على تعميم الولوجيات وإلزامية اعتمادها ضمن معايير سياسة التعمير، خاصة في المراكز الحضرية.

16) العمل على إعداد مخطط مستقبلي لتدبير النقل بكل أصنافه، في المراكز الحضرية والقروية، يستجيب لحاجاتالسكان.

17) المساهمة في تنويع وتوسيع العرض الصحي بالجماعات الترابية، وتقريبه من المواطنات والمواطنين.

18) المساهمة في تجاوز معضلة المسألة التعليمية ببلادنا، عبر بناء قرى تربوية تعليمية تضم مدارس ابتدائية وإعداديةوثانوية وتكوين مهني.الواجهة البيئيـــــــــــــة

19) الارتكاز على سياسة بيئية تتوخى الفعالية والنجاعة، وتنطلق من مبدأ الوقاية واستحضار مبدأ الحذر والاستباق فيالتعاطي مع مختلف الإشكاليات البيئية الحالية والمستقبلية.الواجهة الثقافيــــــــــــة:

20) العمل على سن سياسة ثقافية محلية تدعم وتطور الأشكال الثقافية المحلية وتحمي التراث بجميع أنواعه وأشكاله وتحافظ على المآثر التاريخية والخصوصيات الترابية.2015

حزب الأصالة والمعاصرة
حزب الأصالة والمعاصرة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz