حريق مهول يأتي على هكتارات غابوية نواحي تازة

وجدة البوابة28 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
حريق مهول يأتي على هكتارات غابوية نواحي تازة
رابط مختصر

أتى حريق مهول، شب منذ أمس السبت ولازال مستمرا حتى اليوم الأحد بغابة “إزلافن” التابعة لجماعة مغراوة في إقليم تازة، على عشرات الهكتارات من أشجار الصنوبر، من نوع “تايدا”، قدرتها مصادر هسبريس بحوالي 100 هكتار إلى حدود الساعة.

واستنفر هذا الحريق عناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات المسلحة الملكية والقوات المساعدة، التي هرعت إلى المكان لإخماد ألسنة اللهب؛ وذلك قبل تعبئة أربع طائرات تابعة لمصالح الدرك الملكي للمشاركة في العملية، طائرتان منها من نوع “كنادير”، تتزود بحمولتها من المياه انطلاقا من حقينة سد إدريس الأول بإقليم تاونات.

incendie taza2 354753887 - Oujda Portail - وجدة البوابة أخبار وجدة والمغرب

فريد أعيوني، رئيس جماعة مغراوة، قال في تصريح لهسبريس: “رغم نجاح فرق الإخماد في محاصرة ألسنة النيران بالضفة الغربية للوادي البارد، فإن الحريق لازال متواصلا حتى الآن (عصر اليوم الأحد)، خصوصا بالضفة الغربية للوادي المذكور”.

وأبراز المسؤول الجماعي ذاته أن هذا الحريق، الذي امتدت نيرانه بين دواري “إزلافن” و”إكوركرين”، شب في غابة منتشرة على منطقة صعبة التضاريس، ما أعاق، وفقه، تدخل فرق الإطفاء على الأرض، مبرزا أن توهج ثمار أشجار “التايدا”، التي تتقاذفها الرياح الغربية بعيدا، يزيد من صعوبة إطفاء ألسنة النيران، التي ما إن يجري إخماد بؤرة منها حتى تظهر أخرى.

المتحدث إلى هسبريس أبرز أن غابة “إزلافن” تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة لجماعة مغراوة، وتشكل مورد عيش للساكنة المحلية المجاورة، مشيرا إلى أنه لا يمكن تقدير حجم المساحات الغابوية التي دمرتها هذه الحرائق في غياب معطيات رسمية صادرة عن مصالح المياه والغابات ومحاربة التصحر.

incendie taza3 319336747 - Oujda Portail - وجدة البوابة أخبار وجدة والمغرب

من جهة أخرى، أكدت مصادر هسبريس بالمكان أن هذا الحريق أدى إلى انتشار حالة من الهلع في صفوف الساكنة المجاورة للمجال الغابوي الممتد على ضفتي الوادي البارد، خصوصا تلك القاطنة بدواوير “الخيربات” و”إزلافن” و”تشتووين”؛ وذلك بسبب الخوف من امتداد ألسنة اللهب إلى هذه التجمعات السكنية القروية.

المصدرصبري الحو*

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.