حركة مديري ونواب التعليم …. تطرح عدة تساؤلات

19263 مشاهدة

          محمد المقدم/ وجدة البوابة: وجدة في 16 يناير 2013،  حركة مديري ونواب التعليم …. تطرح عدة تساؤلات…..

لا زلنا بعيدين عن حركة نزيهة ولا مبادرة وجيهة ولا سياسة تعليمية حكيمة….

في التعامل مع الكثير من الملفات الساخنة. ولعل آخرها وليس الأخير منها,عملية نقل للعديد من المسؤولين الجهويين والاقليميين,إضافة الى باب فتح الترشيح لهذه المسؤوليات لسد الخصالص في هذه المجالات.

       عندما تقدم وزارة التربية الوطنية على نقل الكثير من موظفيها دون مبررات تربوية واضحة ,ودون اعتبارات تنظيمية صحيحة ,ودون وجهة نظر دقيقة…. إنما تذر الرماد على العيون ,تحابي البعض على حساب البعض الآخر,وتعتمد المحسوبية في التعامل مع الجهات . باعتبار بعضها مغربا نافعا وأصحابه من ذوي الامتيازات والانتقالات , حسب الهوى والرغبات … والبعض الأخرمن المغرب المهمش غير النافع , وأصحابه من أكباش الفداء ورجال الإطفاء الذين يزج بهم دون رغبتهم في كل الاتجاهات .

   – عندما تتم تلبية رغبات بعض مديري الأكاديميات رغم الكثير مما يجب أن يقال في حقهم ,رغم أنهم…… ورغم اقترابهم …. الى أماكن ساخنة تحتاج الى مسؤول من الحجم الثقيل والوزن الوفير…. انما تعبث بالمنظومة وتطبق سياسة حليمة القديمة.

  – عندما يتم تنقيل بعض نواب التعليم ممن بدأوا عمليات واصلاحات هامة ومخططات عامة في نيابات ما,دون أن يكملوا حتى ثلاث سنوات من العمل بهذه النيابات ,ودون تجاوز مدة الأربع سنوات حسب مذكرة السيد الوزير الأول في هذه المجالات….. إنما نعتبر هذا من العبث والارتجال والاجتهاد العشوائي الباطل ….

 – عندما تعفي بعض نواب التعليم , لا لسوء تدبيرهم ,كون أطراف أخرى قد ساهمت  من قريب أو بعيد في تراجع أدوارهم واظهارهم بمظهر الفاشلين العاجزين. مع أنني أملك عدة قرائن مخالفة لما أعفوا من أجله, قد أفضحها عندما تتضح الأمور. منها على سبيل المثال, منح بعض رؤساء المصالح سلطات فوق سلطاتهم.وإرسال لجان للنيل منهم ……ماذا نقول في حقهم ؟ وماذا نقول عن المتسبب في إعفائهم؟؟؟؟؟

 – عندما تفتح الوزارة حركة تقلد المناصب الشاغرة وتقصي البعض من لائحة المشاركة ,رغم تدارك الأمر من طرف السيد وزير التربية الوطنية شفويا لا غير… إنما تحاول لعب أوراق المراوغة والريع لا أكثر….

   تساؤلات عدة يمكن طرحها في هذا المجال. لكنني رغم ذلك أتمنى من المسؤولين المركزيين واضعي مذكرة الترشح لهذه المراكز, اعتماد ما يلي:

   1- اختيار لجنة نزيهة غير متحزبة ومن غير الراغبين في مناصب ما,ومن عدة فئات تعليمية… حتى تتمكن من اختيار الأنسب والأصلح .

 2- اعتماد معايير موضوعية دقيقة ,حتى تتمكن اللجنة الملكلفة بالانتقاء ,من تحديد الاختيار وفق تقديرات دقيقة قابلة للقياس وبعيدة عن العواطف والامتياز.

 3- دراسة المشاريع التي يتقدم بها المتنافسون بكل دقة وعناية , لتحديد قيمتها ومدى قدرة صاحبها على تنفيذها , ومدى واقعيتها ودقة مضامينها, وصحة المؤشرات التمضمنة لها.

 4- اعتماد الجانب النفسي في الاختيارات , بإشراك متخصصين في هذا المجال ,ممن يقيمون كفاءة المترشح وقدرته على التحكم في أعصابه, والتمييز بين فترات اعتماد اللين وفترات اعتماد الشدة حسب الأحوال.

 5- اعتماد قدرة المترشح على التواصل وقدرته على الاقناع أو الاقتناع , حسب الأحوال.

 6- اعتماد الجانب الجمعوي في الاختيار, ذلك أن المترشح القليل الانضواء في المجتمع المدني بكل اشكاله ,لن يتمكن من تدبير شؤون اقليمية أو جهوية بشكل يساعده على تخطي الصعاب  .

 7- شخصية المترشح, ذلك أن الكثير من المتقدمين يملكون فعلا قدرات تدبيرية معتبرة , لكنها مبتورة لحاجتهم الى شخصية قادرة على تنفيذها .

 8- ظهور معالم النزاهة في شخص المترشح من خلال بعض الأسئلة التي تختبر مدى قدرته على التمييز في المواقف الصعبة بين هذا الاختيار,ومدى قدرته على التحكم في المواقثف رغم الضغوط من اي كان.

 9- التواضع,وهنا لا أعني اللتواضع المصطنع المبني على الموقف الذي يتواجد به المسئول,أو رالواضع المرتبط بضعف الشخصية. إنما التواضع المرتبط باحترام الجميعوالتعامل مع كل أصناف الموظفين بنفس النهج والأسلوب.

 10- الشفافية في التدبير,ذلك من خلال أسئلة مدققة مدروسة مهيأة ,لإختبار مدى النهج الذي يمكن أن يعتمده المترشح. وهنا ايضا أعني بالشفافية إشراك الأطراف المعنية بالقرارات , وليس افشاء سرية العمليات.

 11- الجرأة في الحوار,والقدرة على اتخاذ القرار.حيث يصطدو الكثير من المسؤولين بضغوطات تحوال دون قيامهم بالتخاذ بعض القرارات لتخوفهم على مناصبهم ,أو تقربا من مسؤولين أكثر درجة منهم,أو حفاظا على مصالحهم.

    إنها بضع من معايير يجب العتمادها,لاختيار الرجل المناسب في المكان المناسب.فكم من رجال التعليم من ذوي الكفاءات رفضوا الترشح لعدم ثقتهم في لجان الاختيار,اللتي كثيرا ما كانت اختياراتها وفقا لتوجهات وبعيدغا عن حقيقة الكفاءات.

   أتمنى أن ينتبه السيد الوزير الى خطوربة الاختيارات العشوائية,أو المحسوبة ,أو الزبونية….وأن يتتبع العملية شخصيا,لما تتضمنه العملية من ضرورة التحري بالصدق والمصداقية وحب الصالح العام وحب الوطن بشكل عام…

حركة مديري ونواب التعليم .... تطرح عدة تساؤلات
حركة مديري ونواب التعليم …. تطرح عدة تساؤلات

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz